رئيس التحرير: عادل صبري 05:48 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نيويورك تايمز: الكاريكاتير يؤرق النظام في مصر

نيويورك تايمز: الكاريكاتير يؤرق النظام في مصر

صحافة أجنبية

إسلام جاويش

تعليقا على اعتقال جاويش

نيويورك تايمز: الكاريكاتير يؤرق النظام في مصر

محمد البرقوقي 01 فبراير 2016 10:36

" النظام قلق من أي عمل إبداعي. لقد أغلقوا أماكن الفنون، والآن يعتقلون المبدعين، الدولة لا بد أن تكون هشة جدًا إذا ما كانت تخشى من فناني الرسوم الكاريكاتيرية."

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية اليوم والذي علقت فيه على إلقاء قوات الأمن المصرية القبض على إسلام نعيم إبراهيم محمد جاويش، مسئول رسوم الجرافيك بوكالة "شبكة أخبار مصر" أمس الأحد بتهم إدارة موقع إلكتروني بدون ترخيص، واصفة إياه بالتصعيد الأحدث في حملة القمع التي تشنها الحكومة المصرية ضد منتقديها على شبكة الإنترنت.

 

وقالت الصحيفة في تقريرها المنشور اليوم الاثنين إن جاويش البالغ من العمر 26 عاما  والذي يُقدر أتباعه على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك" بـ 1.6 ملايين شخصًا، قد تم القبض عليه أثناء مداهمة أمنية استهدفت مقر "شبكة أخبار مصر" بحي مدينة نصر بالقاهرة.

 

وأضاف التقرير أنه وبالرغم من أن الرسوم الكاريكاتيرية الساخرة الخاصة بـ جاويش تُنشر على الإنترنت، لا يُنظر إلى الأخير على أنه من منتقدي سياسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

ووصف التقرير  الحادث بأنه الأبرز منذ الذكرى الـ 5 لثورة الـ 25 من يناير 2011 التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك من الحكم بعد 30 عاما قضاها في السلطة، والتي وافقت يوم الاثنين الماضي، والتي سبقتها موجة من الاعتقالات للناشطين وغلق للأماكن الثقافية المعروفة في قلب القاهرة.

 

وبالرغم من أن السلطات قد كمّمت أفواه العديد من المعارضين والمنتقدين للسياسات الحكومية في كبرى وسائل الإعلام، سواء بالقبض على الصحفيين أو إجبار البعض على مغادرة البلاد، فإنها تكافح من أجل احتواء حرية التعبير على الإنترنت الذي يمثل أحد التجمعات القليلة للمعارضة الصريحة، بحسب الصحيفة.

 

وأشار التقرير إلى أن "فيسبوك" ومواقع التواصل الاجتماعي الأخرى التي لعبت دورًا فاعلًا في الحشد لثورة يناير 2011، يرتادها ملايين المصريين، لكن السلطات أرادت، من خلال عدد قليل من المحاكمات، أن تبعث برسالة تحذيرية إلى مستخدمي تلك المواقع حول الحدود المسموح بها فيما يتعلق بالنقاش السياسي.

 

كانت محكمة عسكرية قد أصدرت حكمًا في أكتوبر الماضي بالحبس 3 سنوات بحق عمرو نوهان، 22 عاما، حاصل على ليسانس حقوق والذي نشر صورة ساخرة للسيسي على صفحته الشخصية على " فيسبوك".

 

وعلاوة على ذلك، ألقت السلطات القبض في الأسابيع الأخيرة على 5 أشخاص بتهم إدارة مئات الصفحات على " فيسبوك" تتعاطف مع جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وتدعو إلى التظاهر في الذكرى الماضية لثورة يناير.

 

كان جاويش قد سخر في أحد رسوماته الصادرة مؤخرا من مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك المعروف باستخدامه للألفاظ الخارجة والذي يترأس لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان المصري، حينما أظهره وهو يقف بجوار شخص يتولى مسئولية تعذيب الآخرين وينصحه بأنه يجلد ضحيته ولكن برفق.

من جهته، قال محمود عثمان المحامي الموكل بالدفاع عن جاويش إن موكله محتجز طيلة أمس في أحد أقسام الشرطة، ومن المتوقع أن يواجه اتهامات رسمية اليوم الاثنين.

 

وتابع:" النظام قلق من أي عمل إبداعي،" مردفا " لقد أغلقوا أماكن الفنون، والآن يعتقلون المبدعين، الدولة لا بد أن تكون هشة جدا إذا ما كانت تخشى من فناني الرسوم الكاريكاتيرية."

 

واستطرد بقوله: "العمل الإبداعي الوحيد المسموح به هو ذلك الذي يحابي الدولة."

 

كان مسئول المركز الإعلامى بوزارة الداخلية صرح بأنه تم ضبط إسلام نعيم إبراهيم محمد جاويش، مسئول الرسوم الجرافيك، وضبط 2 وحدة معالجة مركزية محملة على أقراص صلبة، وراوتر لتوزيع الإنترنت.



وتابع: تبين أن المتهم يدير موقعًا خاصًا به على شبكة المعلومات الدولية دون ترخيص بالمخالفة لقانون تنظيم الاتصالات، ودون الحصول على تراخيص من هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات، ومخالفة قانون حماية حقوق الملكية الفكرية لاستخدام برامج حاسب آلى مقلدة، تحرر عن الواقعة المحضر اللازم.
 

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان