رئيس التحرير: عادل صبري 03:42 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

في ذكرى 25 يناير.. أبرز 12 ناشطا خلف القضبان

في ذكرى 25 يناير.. أبرز 12 ناشطا خلف القضبان

صحافة أجنبية

علاء عبد الفتاح

في ذكرى 25 يناير.. أبرز 12 ناشطا خلف القضبان

محمد البرقوقي 29 يناير 2016 17:39

في هذا الأسبوع قبل خمسة أعوام، نزل مئات الآلاف من المصريين إلى الشوارع للمطالبة برحيل نظام مستبد كان يجلس على رأسه المخلوع حسني مبارك.

 

وبالرغم من الآمال التي كانت معقودة على الديمقراطية وحريت التعبير وحلم المستقبل المشرق الذي كان يراود ثوار يناير، فإن الحكومات المتعاقبة على مصر منذ سقوط مبارك وحتى الآن كلها لم تتردد في شن حملات قمعية على المعارضين.

 

وبرغم أن السلطات المصرية لم تكشف عن تقديرات رسمية للمعتقلين، ذهب خبراء في مجال حقوق الإنسان إلى أن عدد من تم الزج بهم في المعتقلات والسجون المصرية يتجاوز الـ 41 ألف شخصا، سواء أدينوا أو حُكم عليهم في إطار الحملات الأمنية التي تستهدف المعارضين والناشطين منذ ثورة يناير 2011، بحسب تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية للعام 2015.

 

وسردت صحيفة " زا وورلد بوست" التابعة لصحيفة " هفينجتون بوست" الأمريكية تفاصيل قصص 12 من الناشطين الذي لا يزالون خلف القضبان بعد أن اعتقلتهم قوات الأمن المصرية:

 

أحمد دومة

اعتقل الناشط السياسي أحمد دومة منذ الـ 3 من ديسمبر 2013، بتهم التحريض على العنف ضد الجيش والتشجيع على شن هجمات ضد منشآت عامة أثناء احتجاجات اندلعت في العاصمة المصرية القاهرة، وحكم عليه بالسجن المؤبد في الـ 4 من فبراير من العام 2015، وغرامة قدرها 17 مليون جنيها مصريا.

 

وليست تلك المرة الأولى التي أعتقل فيها دومة، بل سبق وأن تعرض لمواقف مماثلة أثناء حكم المخلوع مبارك والمجلس العسكري والرئيس المعزول محمد مرسي وكذلك الرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.

 


عبد الله الفخراني

عبد الله الفخراني هو صحفي ومؤسس مشارك وكذلك المدير التنفيذي لشبكة "رصد" الإخبارية، موقع إليكتروني موالي لجماعة الإخوان المسلمين. والفخراني أيضا عضو في المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان.

 

اعتقل الفخراني في القاهرة في الـ 25 من أغسطس من العام 2013 مع اثنين من زملائه الصحفيين: سمحي مصطفى ومحمد العادلي بعد زيارة قاموا بها لمنزل صديقهم محمد صلاح سلطان، المصري الأمريكي الذي أصيب في اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن المصرية وأنصار الإخوان المسلمين بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي. وكان والد محمد سلطان يشعل منصب نائب وزير في عهد الإخوان المسلمين.

 

وأدين الفخراني وزميليه بتهم تكدير السلم العام وحكم عليهم بالسجن المؤبد في الـ 11 من أبريل 2015.


 

سمحي مصطفي

سمحي مصطفى صحفي ومؤسس مشارك لشبكة " رصد" الإخبارية. ألقت السلطات القبض على مصطفى في القاهرة في الـ 23 من أغسطس 2013، مع عبد الله الفخراني ومحمد العادلي ومحمد سلطان، بتهم إثارة الفوضى ونشر معلومات كاذبة تخدم جماعة الإخوان المسلمين، بخصوص اشتباكات أغسطس 2013. وصدر حكم قضائي بالسجن المؤبد على مصطفى في الـ 11 من أبريل 2015.

 

محمد العادلي

عمل محمد العادلي مقدما للبرامج على شاشة قناة المجد الفضائية. وفي فبراير 2014، وجه المدعي العام المصري لـ العادلي تهما لجماعة الإخوان المسلمين باستغلال منافذ إعلامية، ومن بينها شاشة المجد ورصد، لنشر أخبار كاذبة عن الجيش والحكومة. وبالفعل حُكم على العادلي بالسجن المؤبد مدى الحياة في الـ 11 من أبريل 2015 بتهم إثارة الفوضى ونشر العنف.

 

محمود محمد حسين

اعتقلت السلطات محمود حسين الشهير إعلاميا بـ " سجين الـ تي شيرت" في الذكرى الـ 3 لثورة يناير أثناء عودته إلى المنزل بعد مشاركته في مظاهرة سلمية في القاهرة، وكان مرتديا حينها تي شيرت يحمل شعار " وطن بلا تعذيب"، ولم يكن عمره يتجاوز آنذاك الـ 18.

 

ويواجه حسين تهم التظاهر بدون إذن، وحصوله على أموال للمشاركة في المظاهرات واستخدامه قذائف مولوتوف والانتماء لجماعة الإخوان المسلمين المحظورة. ولم يصدر حكم قضائي بعد على حسين.

 

علاء عبد الفتاح

اعتقل الناشط السياسي والمدون علاء عبد الفتاح، أحد أيقونات ثورة يناير والمعروف بمعارضته لمحاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، في العام 213 خلال مظاهرة احتجاجية أمام مقر حزب الحرية والعدالة، الجناح السياسي لجماعة الإخوان المسلمين، لكن تمت تبرئته من تهم التحريض على العنف.

 

وصدر حكم بحبس عبد الفتاح أيضا في الـ 11 من يونيو 2014، ومعه ما لا يقل عن 22 آخرين لخرق قانون التظاهر، ثم حكم عليه غيابيا بعد ذلك بالسجن 15 عاما.

 

وأطلقت السلطات سراح عبد الفتاح بكفالة في نفس العام، في أعقاب وفاة والده، ثم أعيدت محاكمته في الـ 23 من فبراير 2015 وصدر ضده حكم مخفف بالسجن 5 سنوات، بتهم تنظيم مظاهرات بدون إذن والاعتداء على رجال الشرطة.

 

طاهر مختار

اعتقلت السلطات الناشط الطبيب طاهر مختار من منزله في القاهرة أثناء مداهمة قوات الأمن له في يناير 2014، وكان بصحبته اثنين من زملائه الناشطين أحمد حسن وحسام الدين حمدي.

 

ويواجه مختار وهو عضو لجنة الحقوق والحريات بنقابة الأطباء تهم امتلاك مطبوعات تحرض على قلب نظام الحكم.

 

عمر عبد المقصود

اعتقل عمر عبد المقصود، مصور في موقع "مصر العربية" الإخباري المستقل مرتين. ألقت السلطات القبض على عبد المقصود في المرة الأولى في الـ 19 من فبراير 2014 أثناء تغطيته لواقعة السيدة دهب حمدي التي اعتقلتها قوات الأمن وأجبرت على الولادة وهي مكبلة الأيدي، وذلك قبل إطلاق سراحه بكفالة في مارس 2014، ليواصل عمله في “ مصر العربية.”

 

وفي أبريل 2015، اعتقل عبد المقصود مجددا في منزله الكائن بـ ميت غمر، بجانب إخوته إبراهيم وأنس، وفقا لـ لجنة حماية الصحفيين.

 

ويواجه عبد المقصود تهم إضرام النيران في سيارات أثناء الحملة الرئاسية للرئيس عبد الفتاح السيسي، وذلك قبل اتهامه بالانتماء لجماعة الإخوان المحظورة، وصدر حكم ضده هو وإخوته غيابيا بالسجن المؤبد في الـ 19 من يناير 2015.


محمود أبو زيد

اعتقل المصور الصحفي محمود أبوزيد المعروف أيضا بـ " شوكان" في الـ 14 من أغسطس 2013، أثناء تغطيته اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار الإخوان المسلمين.

 

ولم توجه السلطات بعد أية اتهامات لـ أبو زيد، وتم إرجاء جلسته التي كانت مقررة في الـ 12 من ديسمبر 2015 إلى الـ 6 من فبراير 2016.

 

ماهينور المصري

ألقت السلطات القبض على المحامية والناشطة الحقوقية ماهينور المصري أمام قسم شرطة الرمل بالإسكندرية أثناء مشاركتها في اعتصام سلمي يتضامن مع المحامين.

 

وُحكم على المصري، بجانب سبعة آخرين بالحبس عامين في فبراير 2015 بتهم التظاهر دون ترخيص وإتلاف المنشآت الشرطية والاعتداء على قوات الأمن وتهديد الأمن العام، وذلك قبل أن يُخفف الحكم إلى 15 شهرا في الـ 31 من مايو 2015.

 

وفي الـ 2 من يناير 2014، حكم على المصري في قضية منفصلة بالحبس عامين غيابيا، بتهم التظاهر دون إذن والاعتداء على قوات الشرطة.


 

إسلام بحيري

صدر حكم على المذيع المصري إسلام بحيري بالحبس عام بتهم ازدراء الأديان وتشويه الإسلام في برنامجه الذي يحمل اسم " مع إسلام" وكان ذلك في أواخر العام 2015.

 

يوسف شعبان

اعتقل الصحفي يوسف شعبان، المحرر في موقع البداية المستقل أثناء تغطيته للاعتصام السلمي أمام قسم شرطة الرمل بالإسكندرية، التي كانت تشارك فيه ماهينور المصري، في الـ 29 من مارس 2013.

 

وصدر حكم على شعبان في فبراير 2015 بحسبه عامين، بتهم الاحتجاج أمام قسم شرطة الرمل والاعتداء غلى قوات الأمن وإهانة وزارة الداخلية.


لمطالعة النص الأصلي


اقرأ أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان