رئيس التحرير: عادل صبري 11:04 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

ديلي ميل: أوروبا في مرمى نيران "داعش"

ديلي ميل: أوروبا في مرمى نيران داعش

صحافة أجنبية

جانب من تفجيرات باريس في نوفمبر الماضي

ديلي ميل: أوروبا في مرمى نيران "داعش"

محمد البرقوقي 26 يناير 2016 12:58

تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف إعلاميًا بـ "داعش" يخطط لتنفيذ هجمات إرهابية جماعية في أوروبا في أعقاب المذابح التي نفذها في فرنسا العام الماضي.

 

هذا ما حذرت منه " يوروبول،" وكالة تطبيق القانون الأوروبية المتخصصة في مكافحة الجرائم والإرهاب التابعة للاتحاد الدولي، والتي قالت إنّ داعش لديها بالفعل مئات المسلحين المنتشرين في بلدان القارة العجوز على استعداد لتنفيذ عمليات اغتيال ونشر الفوضى هناك.

 

وأضافت الوكالة في تقريرها الذي نشرته صحيفة " ديلي ميل" البريطانية اليوم الثلاثاء أن التنظيم الإرهابي قد أسس بالفعل قيادة متخصصة عقب تنفيذ هجمات مروعة ضد أهداف غربية، من بينها الاعتداءات بالأسلحة والتفجيرات الانتحارية التي حصدت أرواح 130 شخصًا في العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر الماضي.

 

وأكد التقرير أنّ ثمة "أسباب قوية" تدعو إلى توقع هجمات مماثلة من جانب " دعش" في أوروبا

 

وأوضح: "أسباب قوية تجعلنا نتوقع قيام إرهابي داعش أو أية جماعة إرهابية أخرى يشنّ هجمات في أماكن بأوروبا مجددا، والتي تهدف إلى تحقيق أكبر حصيلة من المصابين بين المدنيين."

 

وأضاف التقرير:" هذا بالإضافة إلى التهديدات الناجمة عن الهجمات المنفردة التي لم تتوقف بعد."

 

وأشار التقرير، نقلا عن معلومات استخباراتية إلى أن "داعش" قد طور بالفعل " قيادة خارجية" مدربة على القيام بأحدث العمليات على غرار التي تنفذها القوات الخاصة بالخارج.

 

وتابع:" الهجمات ستكون موجهة في الأساس ضد أهداف سهلة، نظرًا للتأثير الذي ستحدثه. وتدل كل من هجمات باريس الأخيرة وحادث سقوط طائرة الركاب الروسية في سيناء في أكتوبر الماضي، على تحول في استراتيجية التنظيم العالمية."

 

ونوَّه التقرير إلى هجمات جديدة أيضًا يُرجح أن تستهدف البنية التحتية الحيوية مثل شبكات الطاقة والمنشآت النووية التي لا يعتبرها " داعش" أولوية له في الوقت الراهن.

 

وقال " يوروبول" إن ثمة اعتقادات بأن المسلحين قد أسسوا مراكز تدريب صغيرة للإرهابيين في دول الاتحاد الأوروبي والبلقان.

 

ويجيء التقرير في الوقت الذي أفرج فيه تنظيم الدولة عن فيديو أمس الأول الأحد يظهر فيه المسلحون الـ 9 الذين نفذوا تفجيرات باريس الدامية في نوفمبر الماضي والذي يهددون فيه " دول التحالف" التي تشتمل على بريطانيا.

 

وقال روب وينرايت مدير "يوروبول" إنّ متطرفي داعش يخططون لإصابات جماعية في بريطانيا، فضلاً عن التهديدات من قِبل المتطرفين المحليين الذين يريدون القتال من أجل التنظيم المتطرف.

 

وأضاف وينرايت: "هدفنا أن يكون المركز الأوروبي لمكافحة الإرهاب مركزا رئيسيا لتبادل المعلومات بشأن مكافحة الارهاب في الاتحاد الأوروبي".

 

ويشير البيان الصحفي لــ"يوروبول" الى أن تبادل المعلومات بين بروكسل وباريس بعد هجمات باريس أثمر عن الحصول على حجم 2.7 تيرابايت من المعلومات التي كشفت عن أكثر من 1600 دليل على عمليات مالية مشكوك في أمرها".

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان