رئيس التحرير: عادل صبري 01:06 مساءً | الاثنين 10 ديسمبر 2018 م | 01 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

بعد انسحاب "فريدريش ناومان" من مصر.. تويتر يشتعل

بعد انسحاب فريدريش ناومان من مصر.. تويتر يشتعل

صحافة أجنبية

فولفجانج جيرهارت رئيس مؤسسة "فريدريش ناومان"

بعد انسحاب "فريدريش ناومان" من مصر.. تويتر يشتعل

وائل عبد الحميد 21 يناير 2016 00:16

أثار قرار مؤسسة "فريدريش ناومان" الألمانية تعليق نشاطها داخل مصر ونقل مكتبها الإقليمي للشرق الأوسط وشمال إفريقيا خارج القاهرة الكثير من ردود الفعل.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن فولفجانج جيرهارت رئيس المؤسسة قريبة الصلة بالحزب الديمقراطي الحر  قوله: "ستضحى مدينة عمان الأردنية  مقرا جديدا لنا (فيما يتعلق بشؤون الشرق الأوسط)"،  عازيا قراره إلى قيود تمارسها الحكومة المصرية، ما يجعل ممارسة عملها في عداد المستحيل.
 

وتابع جيرهارت: “كافة الندوات السياسية والمؤتمرات التي ننظمها مع شركائنا المصريين يساء فهمها على أنها تمثل تهديدا للأمن الداخلي لمصري. لا نمتلك أساسا للعمل”.

وكالة أنباء أسوشيتد برس اعتبرت أن قرار  المؤسسة يعكس “الحملة القمعية الصارمة التي تشنها السلطات المصرية ضد المعارضة في أعقاب عزل الجيش للرئيس الإسلامي المثير للجدل محمد مرسي” على حد قولها.

الهولندية ماريچه اِسخاكه عضو البرلمان الأوروبي وصفت القرار بـ" الخبر  المؤسف".
 

وكتبت عبر حسابها على تويتر: “أخبار مؤسفة، مؤسسة بحثية ألمانية تنسحب من مصر على خلفية قيود تعرضت لها".


 

أريك تراجر الباحث بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدني أورد الخبر عبر حسابه على تويتر قائلا: “مؤسسة بحثية تنسحب من مصر ، مشيرة إلى أن الحكومة تعتبر المؤتمرات "تهديدا محتملا على أمن مصر".

الحساب الرسمي لموقع "جيرمان تريندز" أشار إلى قرار الانسحاب" كأحد أكثر الأخبار الألمانية نشاطا على تويتر".

خالد منصور عضو "المبادرة المصرية للحقوق الشخصية" علق ساخرا: “مصر تتخلص من "تهديد آخر على أمنها القومي"، حيث قررت مؤسسة بحثية ألمانية مغادرة البلاد".

كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش غرد عبر حسابه على تويتر قائلا: “مؤسسة بحثية ألمانية تنسحب من مصر لأن قيود السيسي تجعل العمل مستحيلا".

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان