رئيس التحرير: عادل صبري 03:40 مساءً | الثلاثاء 11 ديسمبر 2018 م | 02 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

النفط.. فتحت إيران باب التصدير فانهار الروبل

النفط.. فتحت إيران باب التصدير فانهار الروبل

صحافة أجنبية

عودة إيران لسوق النفط خبر سيء لموسكو

النفط.. فتحت إيران باب التصدير فانهار الروبل

عبد المقصود خضر 20 يناير 2016 10:13

عقب دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ ورفع العقوبات الدولية، سارعت إيران في اﻹعلان رسميا عن البدء في تصدير النفط للخارج، وهو ما أدى إلى انهيار العملة الروسية "الروبل".

 

تحت هذه الكلمات نشر موقع "كورييه إنترناسيونال" الفرنسي تقريرا حول تأثير رفع العقوبات الدولية تجاه إيران، على الاقتصاد الروسي.

 

"كورييه انترناسيونال"، المختصة بنشر مقتطفات من الصحافة العالمية، نقلت عن عدد من صحيفة "كوميرسانت" الاقتصادية اليومية الروسية القول: الروبل لم يتحمل رفع العقوبات عن إيران”.

 

فيما عنونت صحيفة جازيتا "إيران تغرق الروبل”، أما صحيفة "روسيسكايا جازيتا" الناطقة باسم السلطة، قالت “انسكب النفط”، وذلك في مقارنة ضمنية بين الذهب الأسود و”دم" المسيح.

 

وأوضح الموقع الفرنسي أنه في موسكو، عودة إيران إلى سوق النفط خبر سيئ، فبعد رفع العقوبات الأمريكية والأوروبية في 16 يناير، أعلنت طهران على الفور سعيها لإنتاج 500 ألف برميل إضافي، هذه الأخبار تسببت في حدوث مزيد من الانخفاض بأسعار النفط، وفي 18 يناير، وصل سعر البرميل إلى أقل من 28 دولارًا، وهو أدنى مستوى له منذ عام 2003.

 

بالنسبة للاقتصاد الروسي، المعتمد بشكل أساسي على عائدات النفط والغاز، هذا الإعلان كارثي. ففي سوق الأسهم، استمر الروبل في الانخفاض ليصل سعره إلى مستوى قريب من أدنى مستوياته التاريخية أمام الدولار. تشير "كورييه إنترناسيونال"

 

79.43 روبل مقابل الدولار واحد (الذروة كانت في ديسمبر 2014، 80 روبل مقابل الدولار)، فيما وصل سعر اليورو 86.57 روبل.

 

كما بين أن روسيا اعتمدت ميزانية 2016، على أن سعر برميل النفط سيصل 50 دولارا، واﻵن وفي ظل اﻷسعار الجديدة لابد أن تشعر روسيا بالقلق.

 

السياسيون في روسيا، أشاروا إلى أنها بداية خطورة الأوضاع “تستعد روسيا لمزيد من الانخفاض في أسعار النفط. ولهذا، فإن السلطات الروسية تعمل على سيناريو الصدمة، على أساس أن سعر البرميل سيصل إلى 25 دولار “ تقول "جازيتا" على موقعها اﻹلكتروني.
 

وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، أعلن، في 16 يناير، أن روسيا ستفقد أكثر من 3000 مليار روبل في ميزانية 2016، إذا استمر سعر برميل النفط 25 دولارا. ومن جانبه وصف رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف، انهيار أسعار النفط بأنه “مأساوي”.

 

وعلى الصعيد العالمي، أكدت "كورييه إنترناسيونال" إلى أن انخفاض أسعار النفط، أدى إلى توفير عدد كبير من العمالة في هذا القطاع، فيما تخلت الشركات عن استثمار  400 مليار دولار في النفط، حتى دول الخليج الغنية اتخذت خطوات ملموسة للحد من هذه الخسائر.

 

ولفت الموقع إلى أن متوسط سعر برميل النفط بين عامي 2088 و2014 وصل إلى 100 دولار.

 

اقرأ أيضا:

قراءة في خطابات نتانياهو الأخيرة !

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان