رئيس التحرير: عادل صبري 10:05 مساءً | الاثنين 12 نوفمبر 2018 م | 03 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ديلي ميل: التحرش العربي يغزو أوروبا

ديلي ميل: التحرش العربي يغزو أوروبا

صحافة أجنبية

لارا لوجان مراسلة "سي بي إس" تعرضت للتحرش بميدان التحرير في 2011

ديلي ميل: التحرش العربي يغزو أوروبا

وائل عبد الحميد 13 يناير 2016 08:36

قالت صحيفة ديلي ميل البريطانية إن ظاهرة عصابات التحرش العربية، بدأت حاليا تنتشر في أوروبا.

وخلال تلك الحوادث، تحاط الضحية بمجموعة من الرجال في الزحام، وتتعرض لاعتداءات جنسية جماعية.
 

واعتبرت الصحيفة أن "التحرش الجماعي" بات مصطلحا عربيا ينبغي أن ينقل كما هو باللغة الإنجليزية "taharrush gamea”.
 

ويبدأ المتحرشون في الإحاطة بالضحية في دوائر، ويقوم البعض بالاعتداء الجنسي عليها، فيما يكتفي آخرون بتشتيت الانتباه عما يحدث من خلال عدم الضلوع المباشر.
 

وبدأ ذلك في لفت انتباه العالم الغربي عندما تعرضت لارا لوجان مراسلة شبكة "سي بي إس" إلى عملية تحرش جماعي خلال احتفالات ميدان التحرير بعد تنحي مبارك عام 2011.
 

وسردت لوجان، ذات الأصول الجنوب إفريقية،  محنتها تفصيليا خلال ظهورها ببرنامج "60 دقيقة"، حيث قالت إن حشدا كبيرا في ميدان التحرير اغتصبوها مستخدمين أياديهم.
 

وأفادت الصحيفة أن شخصا ما صاح قائلا "إنها يهودية إسرائيلية"، قبل أن يبدأ التحرش الجماعي بها.
 

إنجي عبد النعم، الباحثة بجامعة أريزونا نشرت مؤخرا دراسة حول أمثلة التحرش خلال الثورة المصرية.
 

وخلصت الدراسة إلى أن : “الطبيعة العنيفة للتحرش الجماعي والاعتداء الجنسي داخل ميدان التحرير استحوذت على الاهتمام العالمي، لكن العديد من المحليين اعتقدوا في البداية أن الدولة أجرت بلطجية للتحرش بالنساء والحد من الاحتجاجات العامة".
 

واستدركت: “بيد أن ذلك التصور تغير في 11 فبراير 2011، ليلة تنحي مبارك، عندما هاجم حشد من الأشخاص واغتصبوا لارا لوجان".
 

ومضت تقول: “بين 2011-2013، أصبح التحرش الجنسي شائعا بميدان التحرير".

 

الصحيفة البريطانية نوهت إلى امتداد المخاوف داخل أوروبا بعد التحرش الجماعي بالنساء في كولونيا" target="_blank">كولونيا الألمانية ومدن أخرى في الساعات الأولى من السنة الجديدة على أيدي مهاجرين عرب، لا سيما من منطقة شمال إفريقيا، بحسب التقرير.
 

وقالت الشرطة الألمانية الفيدرالية لصحيفة دي فيلت: “لقد ارتكبت الجرائم من خلال مجموعات من الشباب في تجمعات كبيرة، وتراوحت بين التحرش الجنسي والاغتصاب".
 

ووصفت ديلي ميل ما حدث في ألمانيا بأنه يمثل المثال الأول على بلوغ الظاهرة أوروبا، كما حدثت  جرائم مماثلة في مدن أوروبية أخرى مثل زيوريخ السويسرية وسالزبرج النمساوية.
 

وبلغ عدد شكاوى الاعتداءات الجنسية في كولونيا" target="_blank">كولونيا 237 وقعت في باكورة العام الجديد.
 

 موقع بريتبارت الأمريكي تحدث عن تفاصيل ليلة  التحرش الجماعي التي عاشتها  كولونيا" target="_blank">كولونيا الألمانية في الساعات الأولى من العام الميلادي الجديد 2016.
 

ونقل عن ضحية في الثامنة والعشرين من عمرها تدعى "كاتجا" قولها إنها كانت في طريقها إلى غرفة الانتظار بمحطة قطار كولونيا" target="_blank">كولونيا برفقة صديقها وفتاتين آخرين في الساعات الأولى من العام الجديد.
 

وتابعت في مقابلة مع صحيفة "دير إكسبرس": “لقد بوغتنا بمجموعة من الشباب الأجانب. وفجأة شعرت بيد تلمس أردافي وصدري، لقد أمسكوا بي من كل مكان. الأمر كان بمثابة الكابوس".
 

ومضت تقول: “بالرغم من صراخنا ومقاومتنا إياهم، لكن الشباب لم يتوقفوا. وتسلل إلي شعور باليأس. أعتقد أنهم لمسوني حوالي 100 مرة في مسافة 200 متر".


 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان