رئيس التحرير: عادل صبري 02:10 صباحاً | الأحد 18 نوفمبر 2018 م | 09 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

موقع عبري: صيادو غزة بين رصاص إسرائيل والجيش المصري

موقع عبري: صيادو غزة بين رصاص إسرائيل والجيش المصري

صحافة أجنبية

صيادون بقطاع غزة

موقع عبري: صيادو غزة بين رصاص إسرائيل والجيش المصري

معتز بالله محمد 11 يناير 2016 16:14

ألقى موقع "tv.social" بالضوء على معاناة صيادي قطاع غزة، الذين يمخرون عباب البحر بحثا عن قوت بات من الصعب الحصول عليه في ظل تعرضهم لهجمات من قبل الجيشين الإسرائيلي والمصري.

 

 

وقال الموقع إن "البحرية الإسرائيلية أطلقت النار صباح اليوم (11.1.2016) تجاه قوارب صيد فلسطينية أمام شواطئ بيت لاهيا، ما منعهم من الاستمرار في أعمال الصيد. وبشكل مواز، أمام شواطئ رفح تعرض صيادون فلسطينيون للهجوم على يد سلاح البحرية المصرية".

 

الموقع ذكر أن زوارق حربية إسرائيلية فتحت النار اليوم على الصيادين الذين تمكنوا من الفرار والعودة إلى الشاطئ دون وقوع إصابات.

 

وأوضح – نقلا عن مصادر فلسطينية- أن عناصر في البحرية المصرية أطلقوا صباح اليوم أيضا النار على صيادين قبالة سواحل رفح، داخل الحدود الفلسطينية، أيضا دون وقوع إصابات.

 

الهجوم على الصيادين الفلسطينيين بقطاع غزة يحدث بشكل أسبوعي تقريبا، بل أحيانا عدة مرات في الأسبوع، ويتضمن إطلاق النار وإصابة الصيادين، ومصادرة قواربهم واعتقالهم، وفقا للموقع الإسرائيلي.

 

 

زورق حربي إسرائيلي

 

في الأسبوع الماضي، تعرضت قوارب صيد لهجوم قبالة القطاع على مسافة 6 كم من شواطئ غزة، حيث أطلقت 3 قذائف أدت لانقلاب أحد قوارب الصيد، نجا طاقمه بمساعدة الصياديين في القوارب الأخرى.

 

وأضاف التقرير الإسرائيلي :"الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة الذي فًرض بتعاون وطيد من الجيش المصري يجعل من الصعب على صيادي غزة إعالة عائلاتهم".

 

وأوضح أن اتفاقات أوسلو تسمح لصيادي غزة بالإبحار على مسافة 20 ميلا بحريا. لكن عمليا لم يسمح الإسرائيليون للصياديين بالابتعاد أكثر من 12 ميلا، جرى تقليصها لـ 6 أميال فقط عام 2000، ومنذ العدوان الإسرائيلي على القطاع مطلع 2009 (عملية الرصاص المصبوب) تقلص المدى المسوح به للإبحار بشكل أكبر.

 

وختم الموقع قائلا :"في المياه الضحلة هناك القليل من الأسماك، ومستوى تلوث المياة أعلى بسبب مياه المجاري التي تتدفق من الشاطئ ما يزيد من مخاطر اصطياد أسماك ملوثة. مستوى البطالة والفقر بقطاع غزة من الأعلى في العالم، وتزيد السياسة العداونية تجاه الصياديين وتقليص مناطق الصيد من أزمة المعيشة وتفاقم أزمة الفقر".


 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان