رئيس التحرير: عادل صبري 06:29 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

حلق اللحية وارتداء الصليب نصائح "داعش" لأنصاره في بريطانيا

حلق اللحية وارتداء الصليب نصائح داعش لأنصاره في بريطانيا

صحافة أجنبية

داعش يستعد لتنفيذ هجمات في بريطانيا

"ميرور":

حلق اللحية وارتداء الصليب نصائح "داعش" لأنصاره في بريطانيا

محمد البرقوقي 11 يناير 2016 12:43

"الوثيقة المروعة تسلط الضوء على الكيفية التي يمكن أن يتفادى بها  الجهاديون المتشددون في بريطانيا اكتشافهم من قبل الأجهزة الأمنية التي تعمل ليل نهار لإحباط أية هجمات على غرار تلك التي هزّت العاصمة الفرنسية باريس في نوفمبر الماضي".

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته صحيفة " ميرور" البريطانية اليوم الاثنين على نسختها الإلكترونية والتي قالت فيه: إن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام المعروف إعلاميا بـ "داعش" قد أصدر وثيقة مقززة تتألف من 58 صفحة لأنصاره الذين يعيشون في المملكة المتحدة والتي يُحرّضهم فيها على تنفيذ تفجيرات هناك تشبه مثيلتها التي شهدتها باريس.

 

الوثيقة الداعشية تطالب معتنقي فكر التنظيم الإرهابي في بريطانيا بضرورة توخي الحيطة والحذر وتفويت الفرصة على الأجهزة الأمنية في البلد الأوروبي لكشف هوياتهم عبر حلق لحيتهم بل وحتى التظاهر بأنهم مسيحيون في محاولة للإفلات من الوقوع في أيدي السلطات البريطانية.

 

وتنصح الوثيقة التي تحمل اسم "مبادئ السلامة والأمن لمجاهدي الذئب المنفرد" أيضا أتباع "داعش" في بريطانيا بتنفيذ الهجمات في الملاهي الليلية وغيرها من الأماكن التي تعج بالموسيقى الصاخبة.

 

وقالت الوثيقة: "لا شك أن الإخوة في الغرب اليوم، وفي عصر الذئاب المنفردة، بحاجة إلى معرفة بعض الأشياء المهمة التي تتعلق بسلامتهم من أجل ضمان تحقيق النجاح في عملياتهم."

 

وأضافت الوثيقة: "اعتقدنا أنّ الكثير من الإخوة غير الناطقين بالعربية سيجدون هذا الأمر مشوقًا وربما يطبقونه في عملياتهم المباركة."

 

وتابعت: "إذا ما كان باستطاعتكم أن تتجنبوا ترك اللحية، وارتداء القمصان واستخدام السواك وحمل كتب الذكر معكم، فذلك أفضل."

 

واستطردت الوثيقة بقولها: "كما تعرفون، المسيحيون- أو حتى الملحدون في الغرب ممن لهم خلفيات مسيحية- يرتدون الصلبان على القلادات الخاصة بهم."

 

واختتمت: "إذا كنتم تريدون استخدام العطر، لا تستخدموا العطور الزيتية غير الكحولية التي يستخدمها المسلمون، ولكن استخدموا بدلا من ذلك العطور الكحولية الشائعة التي يستخدمها الجميع، وإذا ما كنت رجلا، فلتستخدم عطور الرجال."

 

كانت الحكومة البريطانية قد أعلنت في الـ3 من ديسمبر الماضي أنّ سلاح الجو البريطاني وجه أولى الضربات ضد مواقع لتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا، وذلك بعد ساعات من موافقة البرلمان على شن هذه الضربات الجوية.

 

وتنضم بريطانيا بذلك إلى تحالف من عدة دول بينها الولايات المتحدة وفرنسا وروسيا في استهداف"داعش" على الأراضي السورية.

 

وجاءت الغارات الجوية بعد ساعات على مصادقة البرلمان البريطاني على توسيع نطاق الغارات الجوية البريطانية على مواقع الجهاديين في العراق لتشمل سوريا.

 

وجاء تصويت البرلمان بموافقة 397 صوتًا مقابل رفض 223 صوتًا في وقت متأخر أمس الأربعاء وذلك بعد مناقشات استغرقت 10 ساعات.

 

وقال مايكل فالون، وزير الدفاع البريطاني: إن الضربات التي يشنها سلاح الجو الملكي البريطاني ضد تنظيم داعش ستجعل شوارع بريطانيا أكثر أمانًا.

 

وذكر: "نحن مدركون أننا نطلب من قواتنا المسلحة الشجاعة أن تجازف بأمنها من أجل الحفاظ على أمننا."

 

وتابع" أن قرار توسيع الضربات سيجعل الشوارع في بريطانيا أكثر أمانًا لأننا ننقل المعركة إلى المكان الذي يدبر فيه تنظيم داعش هجمات ضد شعبنا وحلفائنا".

لمطالعة النص الأصلي

 اقرا أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان