رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالفيديو.. عندما يبكي الزعماء

بالفيديو.. عندما يبكي الزعماء

صحافة أجنبية

حتى الرؤساء يبكون

بالفيديو.. عندما يبكي الزعماء

معتز بالله محمد 10 يناير 2016 21:08

قبل أيام بكى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب انتشار السلاح بشوارع بلاده. وعلى مدار التاريخ كان هناك الكثير من الزعماء والسياسيين الذين أجهشوا بالبكاء أمام الكاميرات. من الحزن أو الفرحة، لكن أحيانا تكون هذه الدموع أداة سياسية.

 

القناة الثانية بالتلفزيون الإسرائيلي نشرت على موقعها تقرير مصورا يظهر عددا من القادة لدى بكائهم، وفي مقدمتهم أوباما الذي انهمرت دموعه لدى حديثه عن الضحايا الذين يقتلون سنويا بحوادث إطلاق نار من أسلحة أوتوماتيكية.

 

وقال أوباما الذي أحاط نفسه بعائلات الضحايا ومسح دموعه عدة مرات "كم مرة ستفقد فيها العائلات أحبائها بسبب التساهل في شراء السلاح؟".


بيل كلينتون، الرئيس الأمريكي السابق يظهر في جنازة وزير التجارة الأمريكي رون براون في مشهد مخجل، وهو يضحك، لكن عندما اكتشف رصده من قبل الكاميرات، بدأ في التظاهر بالبكاء ومسح دموعه.


 

كما يظهر في التقرير الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب وهو يتحدث بتأثر في خطاب علني عن حياة أبنائه العامة قبل أن ينفجر باكيا.

 


قبل أيام بكى الرئيس الأمريكي باراك أوباما بسبب انتشار السلاح بشوارع بلاده. وعلى مدار التاريخ كان هناك الكثير من الزعماء والسياسيين الذين أجهشوا بالبكاء أمام الكاميرات. من الحزن أو الفرحة، لكن أحيانا تكون هذه الدموع أداة سياسية.

 

نجله بوش الابن انفجر بالكباء 768هو الآخر عندما منح الوسام الرئاسي لضابط سلاح البحرية بعد أن توفى.

768


 

وفي إسرائيل لم يتمكن الرئيس "رؤوفين ريفلين" من وقف دموعه لدى انسحابه من السباق الرئاسي أمام شمعون بيريز في عام 2007.

 

الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا عرف بانفعالاته الشديدة لحد البكاء، وظهر الكثير من المرات وهو يبكي، لكن دموعه انهمرت من السعادة عندما فاز منتخب بلاده بكأس العالم عام 2002.


 

وبكى الرئيس الأفغاني السابق حامد كرزاي لدى حديثه عن الأوضاع الكيئبة في بلاده.


 

بوب هوك الذي كان رئيسا للوزراء خلال الفترة من 1983 إلى 1991 عُرف بأنه سكيرا وكذلك باكيا.


 

يقول هوك في حديث تلفزيوني إنه لا يطيق رؤية طفل يتعرض للأذى، وأن ما يقدر على فعله وقتها هو البكاء.


 

المرأة الحديدة مارجريت تاتشر رئيسة الوزراء البريطانية السابقة عندما فقدت السيطرة على حزبها المحافظ مطلع التسعينيات.

 


 

 

ولدى لقائه لمارك زوكربيرغ مؤسس الفيس بوك، لم يتمالك رئيس الحكومة الهندية ناريندرا مودي نفسه، بعدما سئل عن والديه، ومعاناة أمه في تربيته.


 

الرئيس الروسي "الصلب" او الثعلب كما يصفه البعض ظهر وقد انهمرت الدموع على وجنتيه، خلال الاحتفال بفوزه في الانتخابات الرئاسية عام 2012.


 

 

موقع المصدر الإسرائيلي باللغة العربية نشر تقريرا تطرق فيه لأبرز الباكين العرب والمسلمين، وقال إن أشهرهم رئيس الحكومة اللبنانية السابق فؤاد السنيورة الذي بكى على الهواء إبان العدوان الإسرائيلي على لبنان أو ما عرفت بحرب لبنان الثانية عام 2006.


وذرفت عينا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الدموع، عندما انفعل لدى استماعه لرسالة القيادي الإخواني محمد البلتاجي لابنته أسماء التي قتلت في فض قوات الأمن المصرية اعتصام رابعة العدوية في 14 أغسطس 2013.

 

ووثقت إحدى الكاميرات بكاء الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد في جنازة والده.
 


الخبر من المصدر..

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان