رئيس التحرير: عادل صبري 06:21 مساءً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

دراسة: مشاركة اﻵباء أبناءهم = طفل أكثر ذكاءً

دراسة: مشاركة اﻵباء أبناءهم = طفل أكثر ذكاءً

صحافة أجنبية

تفاعل اﻷباء يساهم في تعزيز قدرات الطفل

دراسة: مشاركة اﻵباء أبناءهم = طفل أكثر ذكاءً

جبريل محمد 10 يناير 2016 15:20

أظهرت دراسة حديثة أن اﻷطفال الذين يقضون ساعات طويلة مع والديهم يتمتعون بنسبة ذكاء عالية.

 

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "التيلجراف" البريطانية اليوم الأحد:” إن دور الوالدين القوي في حيات طفلهم المبكرة يمكن أن تحسن آفاق المستقبل الوظيفي للطفل، ﻷنها تجعلهم أذكياء جدا".

 

ووجد الباحثون في جامعة نيوكاسل، الذين اجروا الدراسة أن الرجال يميلون إلى الاهتمام بأبنائهم الذكور أكثر من البنات، محذرين من أن عيش اﻷباء واﻷمهات معا ليس كافيا بالنسبة للاطفال، ولكن يجب على اﻷب أن يكون متفاعلا ومشاركا في حياة الطفل حتى يتمكن من تنميتها.

 

وشملت الدراسة أكثر من 11 الف بريطاني ما بين رجل وامرأة ولدوا عام 1958 ، وتضمنت الدراسة سؤال اﻷمهات عن عدد المرات التي شاركت فيها أطفالها أنشطتهم، بما في ذلك القراءة، وتنظيم مباريات، واﻷلعاب العامة.


نتائج الدراسة أظهرت أن اﻷطفال الذين قضى والديهم معهم وقتا طويلا كانوا أكثر اجتماعية وتوافق مع المجتمع، وذكاء  من هولاء الذين لم يجدوا الاهتمام من آبائهم.

 

وقال الدكتور دانيال نيتل الذي قاد فريق البحث: "ما يبعث على الدهشة في هذا البحث هو  الفرق الكبير والحقيقي في تقدم الأطفال الذين استفادوا من اهتمام والديهم، عن اولئك الذين لم يقضوا مع آبائهم وقتا طويلا”.


 

وأضاف :” إن البيانات تشير إلى أن كل ثانية قضاها الطفل مع والديه خلال مرحلة الطفولة استفاد منها لاكتساب المهارات والقدرات عند تقدمه في العمر".


وقال جون ديفيس، الرئيس التنفيذي لجمعية أسر بحاجة الى الآباء: "نحن نأمل مثل هذه الدراسات تدفع الحكومة لإعادة النظر في سياساتها بشأن اﻷسر المتفرقة، فالطفل يحتاج للاب واﻷم".


الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان