رئيس التحرير: عادل صبري 01:19 مساءً | الخميس 22 نوفمبر 2018 م | 13 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

نيويوك تايمز: بعد اعتداءات كولونيا.. المهاجرون في خطر

نيويوك تايمز: بعد اعتداءات كولونيا.. المهاجرون في خطر

صحافة أجنبية

الاعتداءات أثارت مظاهرات معادية للمهاجرين

نيويوك تايمز: بعد اعتداءات كولونيا.. المهاجرون في خطر

جبريل محمد 10 يناير 2016 10:48

 

مع اقتراح المستشارة اﻷلمانية انجيلا ميركل تشديد القوانين الخاصة باللاجئين في أعقاب الاعتداءات التي وقعت بمدينة كولونيا ليلة رأس السنة، تصاعد التوتر مجددا في المدينة السبت مع انتشار المظاهرات المعادية للإسلام والمهاجرين.

 

جاء ذلك في تقرير نشرته صحيفة "نيويوك تايمز" اﻷمريكية اليوم الأحد حول تأثير الاعتداءات والتحرشات بالنساء التي وقعت في مدينة كولونيا ليلة رأس السنة، خاصة مع استغلال المتطرفين هذه الاعتداءات للمطالبة بطرد اللاجئين، وإقالة المستشار انجيلا ميركل، وتغيير البلاد سياستها تجاه المهاجرين الجدد.

 

وقالت الصحيفة في تقرير تحت عنوان " بعد اعتداءات كولونيا.. ميركل تقترح تشديد قوانين اللجوء" :"المظاهرات المعادية للمهاجرين جابت مكان ساحة الاعتداءات بكولونيا، ثم اشتبكت  الشرطة مع المتظاهرين اليمينيين المعارضين للإسلام، خاصة بعد وصول أكثر من مليون لاجئ العام الماضي للبلاد". 

وأضافت الصحيفة : "خلال لقاء زعماء الاتحاد الديمقراطي المسيحي في جنوب غرب مدينة ماينز تبنت ميركل لهجة أكثر صرامة ضد المهاجرين، حيث أنها أدركت أن ما حدث  أثار المخاوف حتى بين أولئك الذين كانوا يرحبون بالمهاجرين، وأمس السبت اقترحت تشديد قوانين الطرد بالنسبة للأجانب الذين يرتكبون الجرائم.

 

وقالت :” إن حق اللجوء يمكن أن يضيع إذا أدين الشخص ووضع تحت المراقبة أو في السجن"، بموجب القانون الألماني الحالي، لا يرحل الأجانب المدانين بارتكاب جرائم، إلا إذا حكم عليه بأكثر من 3 سنوات سجن، واذا كان الطرد لايهدد حياتهم.

 

وأوضحت الصحيفة أن الاعتداءات على النساء في كولونيا أعطت فرصة جيدة لمعارضي المهاجرين وبخاصة المسلمين، للمطالبة بترحيل الجميع والمطالبة بإقالة المستشارة ميركل.

 

ونقلت الصحيفة عن مسئولة بمدينة ليفركوزن:” يجب على ألمانيا الحفاظ على القانون، فبعد فشل الشرطة في حماية المرأة من اعتداءات كولونيا، أصبحت الثقة لديهن معدومة، خاصة مع عدم محاسبة المسئولين حتى اﻵن، المواطنين من حقهم التساؤل ما الذي ستقوم به البلاد لعدم تكرار هذه الاعتداءات”.

 

وتساءل مواطن يدعى بيتر هيلم يعمل مدرسا في إحدى مدارس كولونيا :" هل ستحول اعتداءات رأس السنة في كولونيا البلاد ضد اللاجئين.. هذا هو الشيء المهم في الوقت الراهن”.

 

ورغم اﻹجراءات التي أعلنتها ميركل ضد المهاجرين، فإن المتظاهرين رددوا هتافات ضد المهاجرين المسلمين من بينها :” اﻹسلام سرطان".

 

وقال مايكل مانهايمر، يمينى متطرف وسط المظاهرات : "الإسلام لديه رسالة واحدة، وهدف واحد، وهو الهيمنة على العالم “، ورفعوا لافتة كتب عليها:” ألمانيا نجت من الحرب والآفات والكوليرا... لكن ميركل؟".


الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان