رئيس التحرير: عادل صبري 08:51 مساءً | الثلاثاء 25 سبتمبر 2018 م | 14 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

وول ستريت جورنال: قنبلة كوريا الشمالية ليست هيدروجينية

وول ستريت جورنال: قنبلة كوريا الشمالية ليست هيدروجينية

صحافة أجنبية

كوريا الشمالية تسعى للعودة لدائرة الضوء

وول ستريت جورنال: قنبلة كوريا الشمالية ليست هيدروجينية

جبريل محمد 06 يناير 2016 18:41

أعاد نجاح كوريا الشمالية في تنفيذ تجربة "القنبلة الهيدروجينية" اﻷمة المنعزلة إلى دائرة الضوء العالمي مرة أخرى، خاصة مع ما تمثله تلك التجربة من تحدي للولايات المتحدة.

 

جاء ذلك في تقرير لصحيفة "وول ستريت جورنال" اﻷمريكية اليوم اﻷربعاء سلطت فيه الضوء على إعلان كوريا الشمالية نجاحها في تفجير "القنبلة الهيدروجينية"، والهدف من وراء اﻹعلان الذي أثار المخاوف العالمية، ودفع جيرانها إلى تغيير استراتيجيتهم في الدفاع واﻷمن، رغم ترجيح خبراء أن الانفجار ليس ناجم عن قنبلة هيدروجينية. 

 

وقالت الصحيفة : إعلان بيونج يانج عن نجاح تجربتها في تفجير "قنبلتها الهيدروجينية اﻷولى" اليوم اﻷربعاء، أثار المخاوف العالمية من مغبة امتلاك بيونج يانج سلاح مثل القنبلة الهيدروجينية، وقال عدد من الخبراء إن قرار إجراء تجربة نووية والإعلان عن امتلاكها نوع جديد من القنابل يهدف إلى لفت الانتباه لقدرة كوريا الشمالية على زعزعة الاستقرار في المنطقة".

 

ونقلت الصحيفة عن تشيونغ سيونغ تشانغ، محلل بارز في معهد سيجونغ في سول قوله:” كوريا الشمالية تعتزم تعزيز مكانتها كقوة نووية هذا العام خاصة مع قرب الانتخابات الرئاسية الأميركية، واحتمال تغيير الحكومة:”

 

وأضاف ماساشي نيشيرار رئيس معهد السلام واﻷمن في طوكيو : إن كوريا الشمالية تسعى للحصول على أتصال من خلال اختبار القنبلة الهيدروجينية، إنهم يأملون في إجراء نوع من المفاوضات مع واشنطن".

 

وفي إعلانها عن القنبلة قالت وسائل اﻹعلام في كوريا الشمالية:” إن بوينج يانج لن تتخلى عن قدراتها النووية ما لم تتخل الولايات المتحدة عن سياستها المعادية".

 

وعن حجم اﻹنفجار الناجم عن القنبلة، قال خبراء نوويون ومسئولون كوريون جنوبيون :” إن حجم الانفجار مماثل لتلك التي نفذتها كوريا الشمالية في 2013"، ما يعني أن الانفجار لم يكن ناجم عن قنبلة هيدروجينية نموذجية، ولكنها تخطو خطوة جديدة في الاتجاه"،بحسب جيفري لويس، مدير برنامج حظر الانتشار بشرق آسيا في مركز جيمس مارتن لدراسات منع الانتشار النووي.

 

وقال تشون يونج وو مستشار سابق في كوريا الشمالية :” يجب أن يضع النظام الدولي نظام كوريا الشمالية أمام خيارين إما نزع السلاح النووي أو نهايته". 

 

الانفجار قد يدفع إدارة أوباما إلى إعادة التركيز على كوريا الشمالية، حيث أثبتت هذه التجربة للجميع أن على الولايات التواجد بقوة في أسيا، فهناك مشاكل كبيرة، بحسب ريتشارد راجاراتنام الخبير اﻷمني في جامعة بسنغافورة.

 

فالعقوبات الدولية التي فرضتها اﻷمم المتحدة على كوريا الشمالية على مدى سنوات واجهت مقاومة شرسة من أقرب حليف لكوريا الشمالية، الصين، فكوريا الجنوبية دعت مرارا لنزع ااﻷسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية، والضغط على كوريا الشمالية ﻹحداث نوع من التوازن، بحسب جين تسان رونغ، الخبير اﻷمني .

 

وبحسب الصحيفة فأن التجارب النووية لكوريا الشمالية قد تجبر أقرب الجيران – كوريا الجنوبية واليابان - على تغيير استراتيجيتها في الدفاع والأمن، فتلك التجربة قد تجبر سيول للاستثمار في أنظمة الدفاع الصاروخي الأمريكية، واليابان على الحصول على أنظمة صاروخية متطورة، والمضي قدما للرد على تجربة كوريا الشمالية

 

الرابط اﻷصلي 

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان