رئيس التحرير: عادل صبري 06:17 صباحاً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

كينيث روث: لهذا منعت مصر دخول كاتبة تونسية

كينيث روث: لهذا منعت مصر دخول كاتبة تونسية

صحافة أجنبية

كينيث روث ينتقد منع كاتبة تونسية من دخول مصر

كينيث روث: لهذا منعت مصر دخول كاتبة تونسية

وائل عبد الحميد 05 يناير 2016 03:41

فسر كينيث روث مدير منظمة هيومن رايتس ووتش منع السلطات المصرية دخول الكاتبة التونسية آمال قرامي بانتمائها لدولة شهدت نجاحا للربيع العربي وهو ما تضعه القاهرة في مصاف الخطر، على حد زعمه.

وكتب المسؤول الحقوقي عبر حسابه على تويتر اليوم الثلاثاء: كاتبة من تونس، دولة الربيع العربي الناجحة، تمثل خطرا شديدا على مصر لدرجة منعها من الدخول".

وقالت شبكة سي إن إن  إن قرامي مُنعت من دخول مصر رغم تلقيها دعوة لحضور مؤتمر حول مجابهة الإرهاب بمكتبة الإسكندرية.
 

وفي ذات السياق، غرد الصحفي البريطاني بريان ويتاكر قائلا: “السلطات المصرية تدعو كاتبة تونسية للتحدث في مؤتمر، ثم تحتجزها، وترحلها".


 

وكتبت قرامي عبر حسابها على فيسبوك سردا مطولا لتفاصيل ما حدث من وجهة نظرها تحت عنوان : "ليلة حجزي بشرطة ميناء القاهرة الجوي . 'المحجوزة' هكذا يغدو اسمي”. ممنوعة من دخول مصر...والسبب تهديد الأمن القومي”.

وأضافت: "حين يغدو قلمي صنو السيف والرمح والكلايشنكوف مهددا لأمن البلدان ...أقول ذاك هو العجب العجاب فما الذي اقترفت يدي ؟”.

وتابعت: "حين ادعى لتقديم محاضرة حول "تقييم مناهج البحث في التطرف والإرهاب : الحصيلة والمقترحات' ثم أعد في خانة الإرهابيين ...تستوي الأضداد. حين يسحب منك هاتفك وحاسوبك ويقال لك إلى التحقيق يا محجوزة ...تفكر أكثر مرة ...في معنى التطرف والإرهاب “.

ومضت تقول: "حين تحجز من الساعة ال4ز30 مساء إلى ال8 والربع صباحا ترى وتعاين وتخاطب فئات متعددة ...السوري صاحب التأشيرة "المضروب" والملتحي ، والمهربين للمخدرات والإفريقيات الطامعات في العمل ...كلها فئات تودع في الحجز ..تتساءل وإذا المحجوزة حجزت بأي ذنب صودرت حقوقها : الحق في أن تعرف ما وجه الخطورة في الاشتغال بالفكر؟ والحق في أن تحفظ كرامتها ، والحق في يتعامل معها تعاملا إنسانيا؟”

الكاتبة والأكاديمية التونسية واصلت بقولها: "حين تساق إلى غرفة الإستحمام برفقة أمني وحين تساق إلى الطائرة ويصحبك الأمن ويرافق المرافق حتى "تسليمك إلى الأمن التونسي'' ...وحين تجرد من جواز سفرك تغدو بلا هوية ..تتساءل من أنا؟”

وأعتبرت أن القصة ذكرتها بمسلسل 'ليلة القبض على فاطمة" وتساءلت: "هل مقالاتي بالشروق  طيلة 3 سنوات مزعجة إلى هذا الحد؟ هل هي مواقفي؟ هل هي ؟ هل هي؟....المهم أنني عرفت اليوم ما معنى أن تتحول إلى Persona non desiderata (شخص غير مرغوب فيه)".


واستطردت قرامي: "من المضحكات المبكيات ..زميلي الملتحي في الحجز قال لي ادعيلي يا دكتورة ...حيفرج الله عليك مش من مقامك الحجز ...خرج زميلي الملتحي بعد التحقيق سالما وحجزت للتحقيق المطول ".

وشكرت قرمي مكتبة الإسكندرية لجهودها التي بذلتها ، واعتذارها ومحاولاتها المتعددة لتنتزع لها إذنا بالدخول، وأضافت: "أرجو أن يتفهم المسؤولون لم أصررت على العودة إلى بلادي ورفضت محاولات تبذل في سبيل دخول أرض مصر ..."مصر أم الدنيا" مصر الثقافة : الادب والفن ...أقسمت أن لا أدخل بلدا غدوت فيه مهددة للأمن القومي".

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان