رئيس التحرير: عادل صبري 02:57 صباحاً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

تفاصيل ليلة التحرش الجماعي في كولون

تفاصيل ليلة التحرش الجماعي في كولون

صحافة أجنبية

صورة التقطت بالهاتف المحمول ليلة التحرش الجماعي بمدينة كولون

تفاصيل ليلة التحرش الجماعي في كولون

وائل عبد الحميد 05 يناير 2016 01:55

أفرد موقع بريتبارت الأمريكي تفاصيل ليلة  التحرش الجماعي التي عاشتها مدينة كولون الألمانية في الساعات الأولى من العام الميلادي الجديد 2016.

وألقت السلطات الألمانية القبض على خمسة أشخاص بعد أن تحول وسط كولون إلى منطقة حرب.
 

وذكرت تقارير أن نحو 1000 مهاجر تجمعوا للاحتفال برأس السنة لكنهم أطلقوا الألعاب النارية على المارة، واعتدوا جنسيا على النساء في خضم حالة من الفوضى.
 

وظهرت للتو  تفاصيل الاعتداءات الجنسية "المروعة" التي نفذتها "عصابات من المهاجرين" بحسب وصف الموقع الأمريكي.
 

وأشارت إلى أن  عشرات النساء في كولون تعرضن للتحرش بل وصل الأمر إلى الاغتصاب، علاوة على شكاوى تتعلق بالسطو.
 

وتحدثت ضحية في الثامنة والعشرين من عمرها تدعى "كاتجا" عن معاناتها تلك الليلة، وذكرت أنها كانت في طريقها إلى غرفة الانتظار بمحطة قطار كولون برفقة صديقها وفتاتين آخرين في الساعات الأولى من العام الجديد.
 

وتابعت في مقابلة مع صحيفة "دير إكسبرس": “لقد بوغتنا بمجموعة من الشباب الأجانب. وفجأة شعرت بيد تلمس أردافي وصدري، لقد أمسكوا بي من كل مكان. الأمر كان بمثابة الكابوس".
 

ومضت تقول: “بالرغم من صراخنا ومقاومتنا إياهم، لكن الشباب لم يتوقفوا. وتسلل إلي شعور باليأس. أعتقد أنهم لمسوني حوالي 100 مرة في مسافة 200 متر".

 

وأردفت: “لحسن الحظ أنني كنت مرتدية جاكيت وبنطالا".

 

وادعت  أخريات عن أن  الشباب  كانوا يطلقون الضحكات ويمسكون شعورهن، ويوجهون إليهن عبارات جنسية  بذيئة.

 

وذكرت كاتجا أنها لا تستطيع التحديد الدقيق لهوية الجناة الذين تحرشوا بها جنسيا من كثرة أعدادهم.

 

نساء أخريات كن أقل حظا من كاتجا، بحسب الموقع الأمريكي، حيث ادعت إمرأة أنها  فقدت ملابسها الداخلية بسبب الاعتداء الجنسي عليها،  كما ذكر مصدر بالشرطة الألمانية أن الليلة شهدت حدوث حالات اغتصاب.
 

وحتى الآن، حددت الشرطة هوية 80 ضحية،  بينهن 35 تعرضن لاعتداءات جنسية.

 

كما نوهت الشرطة إلى حدوث حالات ضرب وسطو بالإكراه، وناشدت المزيد من الضحايا للمجئ وسرد تفاصيل ما حدث.

 

من جانبه، قال فولفجانج ألبيرز قائد شرطة كولون: “الجرائم المذكورة ارتكبها مجموعة من الأشخاص معظمهم من شمال إفريقيا والدول العربية"، واصفا الوضع بغير المحتمل.
 

وقال شاهد عيان: “كان هناك آلاف الرجال يطلقون الألعاب النارية على المارة. وحاولت البحث مع صديقتي عن منطقة آمنة لكنهم اعترضوا سبيلنا، لقد شعرنا بالفزع الشديد، وهربنا من المحطة".

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان