رئيس التحرير: عادل صبري 03:53 صباحاً | الجمعة 21 سبتمبر 2018 م | 10 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد إعدام النمر..غضب شيعي وطهران للرياض: ستدفعين الثمن غاليا

بعد إعدام النمر..غضب شيعي وطهران للرياض: ستدفعين الثمن غاليا

صحافة أجنبية

القيادي الشيعي باقر النمر

بعد إعدام النمر..غضب شيعي وطهران للرياض: ستدفعين الثمن غاليا

معتز بالله محمد 02 يناير 2016 12:00

تناقلت وسائل إعلام إسرائيلية ردود الفعل الشيعية الغاضبة بعد إعدام السعودية القيادي الشيعي نمر باقر النمر لإدانته بتهم تتعلق بالإرهاب.

 

وقالت إذاعة صوت إسرائيل باللغة العبرية إن وزارة الخارجية الإيرانية هددت السعودية بدفع ثمن باهظ لإعدام النمر، وذلك بعد وقت قصير من وصف عضو بمجلس الأمن القومي بالبرلمان الإيراني إعدام النمر بأنه أخطر بكثير من جرائم داعش.

 

والنمر بحسب الإذاعة الإسرائيلية إحدى الشخصيات الشيعية المقربة من إيران، برز من خلال نشاطاته المعادية للنظام السعودي، واعتقلته السلطات عدة مرات في الماضي.

 

وفي العام الماضي أعدمت السعودية بالسيف 157 شخصًا، وهو العدد الأكبر على مدى 20 عاما. وبحسب تنظيم "أمنستي" المعني بحقوق الإنسان، فإن 63 من هؤلاء أي نحو 40% كانوا قد ارتكبوا جرائم لا تتعلق بالقتل، مثل تهريب المخدرات، مشيرًا إلى أنّ نسبة هذه الشريحة من إجمالي من صدرت بحقهم أحكام بالإعدام قبل 5 سنوات لم تتجاوز الـ 4%.

 

موقع "walla” الإسرائيلي نقل تصريحات أدلى بها رجل الدين الإيراني أحمد خاتمي المقرب من دوائر الحكم في ظهران، ووصف فيها قرار الإعدام بـ"الجريمة" وأضاف: ”أنّ العائلة السعودية المالكة سوف تمحى من صفحات التاريخ في أعقاب إعدام النمر".

 

محمد، شقيق النمر قال إن الأسرة "مصدومة" بعد خبر إعدام شقيقه، مضيفًا أنه يتمنى ألا يكون الرد عنيفا، وقال: ”حظي الشيخ النمر بتقدير كبير لدى الشيعة والمجتمع المسلم بوجه عام، وبدون شكّ سيكون لعملية الإعدام ردود". وتابع :”أتمنى أن يكون الرد محدودا وفي سياق غير عنيف، لا يجب الرد أبعد من ذلك، كفانا سفكًا للدماء".

 

وبحسب الموقع الإسرائيلي فإن تحذيرات شقيق النمر تأتي على خلفية توترات شديدة بين الشيعة والسنة في منطقة الخليج، وأشار إلى بيان للمجلس الشيعي الأعلى في لبنان اعتبر فيه تنفيذ الإعدام بحق النمر بـ"الخطأ الخطير".كذلك أدانت وسائل إعلام تابعة للحوثيين في اليمن إعدام القيادي الشيعي، وقالت إنه انتهاك صارخ لحقوق الإنسان.

 

وكانت الخارجية الإيرانية أعلنت العام الماضي، أن إعدام النمر الذي ألقت السلطات السعودية القبض عليه عام 2012 سوف "يكلف السعودية ثمنا فادحا"، وهو البيان الذي عادت وأكدت عليه صباح اليوم السبت بعد إعدامه.

 

مقتدى الصدر، رجل الدين الشيعي العراقي قال اواخر الشهر الماضي إن القرار السعودي من شأنه أن "يشعل المنطقة" مجددا، وينشر العنف على أساس طائفي.

 

ونقلت شبكة "السومرية" العراقية اليوم عن محمد الصيهود النائب عن ائتلاف دولة القانون أن تنفيذ "جريمة" إعدام عالم الدين السعودي يراد منه "إشعال المنطقة وحصول الاقتتال الطائفي بين السنة والشيعة وخلق أزمة جديدة إضافة للأزمات التي تشهدها المنطقة”.

 

وقال walla”:”إلى جانب النمر، أعدم 3 شيعة آخرون، في أكبر عملية إعدام منذ 35 عاما. ففي عام 1980 أعدمت المملكة 63 شخصا بعد إدانتهم بتنفيذ عمليات إرهابية داخل الحرم المكي. وخلال عام 2015 أعدمت الرياض 157 شخصا- وهو العدد الأكبر منذ 20 عاما. وفي 2014 أعدم 90 شخصا".

 

وأعلنت وزارة الداخلية السعودية السبت 2 يناير تنفيذ حكم الإعدام بحق 47 شخصا أدينوا بتهم إرهابية بينهم النمر و فارس الشويل الذي يوصف بمنظر تنظيم القاعدة في المملكة العربية السعودي.

 

وأدين الـ47، وهم 45 سعوديا ومواطن مصري يدعى محمد فتحي عبدالعاطي السيد، وآخر تشادي، يدعى مصطفى محمد الطاهر أبكر، بـ"استهداف مقار الأجهزة الأمنية والعسكرية، والسعي لضرب الاقتصاد الوطني، والإضرار بمكانة السعودية وعلاقاتها ومصالحها مع الدول الشقيقة والصديقة".

 

الخبر من المصدر..

اقرأ أيضا:-

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان