رئيس التحرير: عادل صبري 01:22 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

جلوبس: حصار مصر لغزة أشد من إسرائيل

 جلوبس: حصار مصر لغزة أشد من إسرائيل

صحافة أجنبية

محاصرون بقطاع غزة

جلوبس: حصار مصر لغزة أشد من إسرائيل

وائل عبد الحميد 24 ديسمبر 2015 19:31

" لا ينبغي أبدا التفكير في رفع الحصار عن غزة، فجانب التداعيات الأمنية من قرار كذلك على تل أبيب، سيؤدي ذلك إلى إغضاب المصريين، الذين يفرضون حصارهم الخاص على القطاع الفلسطيني على نحو أكثر فاعلية من إسرائيل".

جاء ذلك في سياق تحليل بصحيفة جلوبس الإسرائيلية للبروفيسور نورمان بيلي المحاضر بمركز دراسات الأمن القومي والجغرافيا الاستراتيجية بجامعة حيفا تحت عنوان "الرقص مع الطغاة".
 

وتابع بيلي الذي يعمل أيضا أستاذا مساعدا في فن إدارة الاقتصاد في معهد السياسة العالمية بواشنطن: “ليس أمام إسرائيل خيار إلا التعامل مع أنظمة كريهة لكن تجديد العلاقات مع تركيا قد يكون قرارا خاطئا".

وعدد الكاتب أنظمة حكم رأى أن تل أبيب مضطرة إلى التعامل  معها رغم افتقادها للديمقراطية، لكنه حذر بشكل خاص من إبرام علاقات ودية مع أنقرة.
 

واعتبر  بيلي  أن الجانب السلبي من إصلاح العلاقات مع تركيا وتنفيذ شروطها يتمثل في بعض الجوانب.
 

السلبية الأولى من وجهة نظر نورمان بيلي مفادها أن إسرائيل اعتذرت بالفعل عن حادث الهجوم على سفينة مرمرة التركية عام 2010، بينما كانت في طريقها لتوصيل مواد إغاثة إلى غزة تحديا للحصار الإسرائيلي.
 

وزعم الكاتب أن حادث مرمرة لم يكن خطأ إسرائيل، وأضاف: “دفع تعويضات لعائلات الضحايا لن ينظر في المنطقة كلفتة سمحة، لكن كمظهر ضعف".
 

ومضى يقول: “ لا ينبغي أبدا التفكير في رفع الحصار عن غزة، فجانب التداعيات الأمنية من قرار كذلك على إسرائيل، سيؤدي ذلك إلى إغضاب المصريين، الذين يفرضون حصارهم الخاص على القطاع الفلسطيني على نحو أكثر فاعلية من إسرائيل".

وواصل معددا سلبيات إصلاح العلاقات مع أنقرة قائلا: “سينظر حلفاؤنا الأكراد في العراق وسوريا إلى ذلك  باعتباره خيانة، ناهيك عن أكراد تركيا أنفسهم".
 

وأردف قائلا: “وأخيرا سيغضب ذلك الروس الذين يعيشون في مرحلة نزاع محتدم مع تركيا على خلفية إسقاط الطائرة سوخوي 24”.

 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان