رئيس التحرير: عادل صبري 07:48 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

دويتشه فيله: اليابان تصادق على أكبر موازنة عسكرية في تاريخها

دويتشه فيله: اليابان تصادق على أكبر موازنة عسكرية في تاريخها

صحافة أجنبية

رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي

بقيمة 732 مليار يورو

دويتشه فيله: اليابان تصادق على أكبر موازنة عسكرية في تاريخها

محمد البرقوقي 24 ديسمبر 2015 11:53

صادقت حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، اليوم الخميس، على أكبر موازنة عسكرية سنوية في تاريخ البلاد في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة التوترات مع الصين على ملكية مجموعة من الجزر الواقعة في بحر الصين الشرقي.

 

وذكرت " دويتشه فيله" إذاعة صوت ألمانيا في نسختها الإليكترونية أن الموازنة الدفاعية الجديدة تبلغ قيمتها 96.7 تريليون ين ياباني ( ما يعادل قيمته 732 مليار يورو).

 

وأضاف تقرير الإذاعة الألمانية أن الموازنة العامة اليابانية تتفوق على مثيلتها من الموازنات السابقة، لكنها ترمي إلى السيطرة عل معدلات الدين وتحفيز النمو.

 

واشتلمت الموازنة العامة على الموافقة على أكبر موازنة عسكرية سنوية في تاريخ اليابان والتي زادت بمعدل 5.05 تريليونات ين ياباني ( 38 مليار دولار)  بزيادة نسبتها 1.5% العام الحالي.

 

ويعد ذلك هو العام الرابع على التوالي الذي تقوم فيه طوكيو بزيادة مستويات الإنفاق في ظل حكومة آبي الذي طالما أكد رغبته في زيادة القدرات الدفاعية لبلاده لتعزيز حمايتها في ظل تصاعد حدة التوترات الإقليمية مع الصين حول جزر واقعة في بحر الصين الشرقي.

 

الزيادة في الموازنة تجيء أيضا في أعقاب توقيع اليابان على قانون أمني جديد في سبتمبر الماضي والذي يجيز للقوات اليابانية القتال خارج الحدود وذلك للمرة الأولى في 70 عام.

 

تعزيز القدرات الدفاعية المثير للجدل أشعل موجة إحتجاجات من دعاة السلام الذين يطالبون طوكيو بعدم الانخراط في الصراعات العالية.

 

وتتضمن خطة الموازنة أيضا شراء معدات عسكرية أخرى متطورة، من بينها مدمرة وبناء غواصة.

 

كانت اليابان قد أقدمت على مراجعة تعاونها مع الولايات المتحد الأمريكية، وقامت مؤخرا بشراء طائرة استطلاع دون طيار وطائرات مقاتلة من طراز إف-35.

 

نفقات أخرى

وتتوقع اليابان زيادة في نفقاتها المتعلقة بالأمان الاجتماعي إلى ما إجمالي قيمته 31.97 تريليون ين ياباني ( 242 مليار يورو)، بزيادة نسبتها 1.4% من العام المالي2015، وذلك في إطار المساعي الرامية لمواجهة الشيخوخة السكانية التي تعاني منها البلاد.

 

ومن المتوقع أن ترتفع الإيرادات الضريبية إلى ما قيمته 57.6 تريليون ين ياباني ( 436 مليار يورو)، لتسجل بذلك أعلى مستوياتها في 25 عام. ويُبنى هذا المستوى القياسي على توقعات الحكومة التي تشير إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 1.7%.

 

كات حكومة آبي قد صرحت بأنها قدمت مشروع الموازنة إلى البرلمان، ومن المتوقع، حال تمريره، تفعيله بحلول نهاية مارس المقبل.

لمطالعة النص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان