رئيس التحرير: عادل صبري 05:04 مساءً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إيران تهدد صفقة صينية لشراء شركة تأمين في إسرائيل

إيران تهدد صفقة صينية لشراء شركة تأمين في إسرائيل

صحافة أجنبية

تشانغ جيان وانغ رئيس شركة دونغيو

إيران تهدد صفقة صينية لشراء شركة تأمين في إسرائيل

معتز بالله محمد 23 ديسمبر 2015 10:02

كشف موقع "كالكاليست" الإسرائيلي أن الشركة الصينية التي تسعى للاستحواذ على أكبر شركة تأمين في إسرائيل، لها علاقات واسعة بإيران، وتصدر المواد الخام التي تستخدم في تطوير التكنولوجيا العسكرية لطهران.

 

 

وقال الموقع إن هذه الأيام تشهد التوقيع على صفقة الاستحواذ على شركة التأمين الإسرائيلية "كلال بيتوح" لصالح الشركة الصينية "ماكرولينك"، وذلك بعد انسحاب مدو لشركتين أخريين من الصين أيضا.

 

وخلال 24 ساعة انسحبت مجموعة " تاينان-هاى فنغ" لعدم تمكنها من التوصل لتفاهمات أمام مفوض التأمين في وزارة المالية، على خلفية "ثغرات حول هوية الطرف الذي سيستحوذ على غالبية أسهم شركة التأمين الإسرائيلية”.

 

والثانية هي شركة “إس جي” ( Shanghai Gongbao Business Consulting) والتي انسحبت هي الأخرى بدعوى عدم جدية المفاوضات التي تجريها معها شركة إي. دي. بي الإسرائيلية القابضة التي تستحوذ على 56% من أسهم شركة التأمين "كلال بيتوح".

 

“كالكاليست" كشف أن "ماكرولينك"(Macrolink) تعمل في إيران منذ عام 2008، ولدى أصحابها نشاطات واسعة في البلاد، بما في ذلك بيع مواد خام يمكن استخدامها في التكنولوجيا العسكرية.

 

وتنكر الشركة الصينية بشدة بيع أية مواد لمنظومة الأمن الإيرانية. بحسب الموقع الإسرائيلي الذي أشار إلى أن شركة Macrolink Mining إحدى الشركات التابعة لـ"ماكرولينك" التي تأسست في 2006 تدير أكثر من 30 موقع تعدين في مناطق مختلفة في الصين، والكونغو وزامبيا وكذلك في إيران، لانتاج الذهب والنيكل والكوبالت ومعادن أخرى. ولدى الشركة إلى اليوم مناجم في إيران.

 

اللافت ما كشفه الموقع الذي قال إن نشاطات الشركة في إيران أُزيلت بشكل مفاجئ من على موقع الشركة الرسمي على الانترنت.

 

هذه ليست الصلة الوحيدة للشركة الصينية بإيران، فقد اتضح أن شركة أخرى تابعة لـ "ماكرولينك" اسمها Macrolink Internaional Investment تستحوذ على 75.28% من أسهم "دونغيو" (Dongyue Group Ltd) وهي شركة كيميائية عامة كبيرة مسجلة في بورصة هونج كونج.

 

وتبيع "دونغيو" لإيران كميات مختلفة من المواد التي تعتمد في صناعتها على السيليكون، المطلوبة بما في ذلك في الصناعات العسكرية والتكنولوجية، وفقا لموقع "كالكاليست".

 

وينظر اقتصاديون وساسة إسرائيليون بتخوف لصفقات استحواذ شركات صينية على كيانات إسرائيلية كبيرة، ويعتبرون أن ذلك من شأنه الإضرار بالأمن القومي الإسرائيلي.

 

وابتلعت الصين في السنوات الماضية عددا من الشركات الإسرائيلية الكبرى، بينها شركة "تنوفا" للألبان، حيث اشترت شركة "بريت فود" المملوكة للحكومة الصينية، والعاملة في مجال إنتاج المواد الغذائية 56% من أسهم الشركة الإسرائيلية.

 

وفي عام 2011 وفي صفقة قيمتها 1.44 مليار دولار اشترت شركة Chem China الصينية 60% من أسهم شركة "مختيشيم أجان" الإسرائيلية للصناعات الكيماوية. كذلك استحوذ رجال أعمال صينيون في صفقة بلغت قيمتها نصف مليار دولار على أغلب أسهم شركة IT لصناعات التجهيزات الطبية.


 

الخبر من المصدر..


 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان