رئيس التحرير: عادل صبري 06:58 مساءً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو.. كلينتون: ترامب أفضل من يجند عناصر لـ داعش

بالفيديو.. كلينتون: ترامب أفضل من يجند عناصر لـ داعش

صحافة أجنبية

هيلاري كلنيتون

بالفيديو.. كلينتون: ترامب أفضل من يجند عناصر لـ داعش

محمد البرقوقي 21 ديسمبر 2015 09:54

" اللغة العدائية والتمييزية التي يستخدمها دونالد ترامب تعني أنه أصبح واحدًا من  أفضل الأشخاص الذين يجندون عناصر لتنظيم داعش الإرهابي"

 

بتلك الكلمات هاجمت هيلاري كلينتون وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة والمرشحة الرئاسية عن الحزب الديمقراطي أبرز المرشحين الجمهوريين في انتخابات الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب خلال مناظرة للمرشحين الديمقراطيين قبيل انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية للعام 2016.

 

وتأتي انتقادات كلينتون لمنافسها ترامب في أعقاب التصريحات المعادية التي أطلقها الأخير مؤخرا ضد المسلمين والتي طالب فيها بمنعهم من دخول الأراضي الأمريكية بالكلية.

 

وأدانت كلينتون في تصريحاتها التي نشرتها صحيفة "إندبندنت" البريطانية القدرة العجيبة للمرشح الجمهوري في استخدام لغة التهديد والوعيد، محذرة من أنه لا توجد ثمة " إجابات سهلة" على " الأسئلة المعقدة."

ولطالما اتصف ترامب بعدائه الشديد في تصريحاته المناوئة للهجرة في أعقاب حادث إطلاق النار الذي استهدف مركزا للرعاية الاجتماعية بمدينة سان بيرناردينو بولاية كاليفورنيا الأمريكية وأسفر عن مقتل 14 شخصا- في هجوم دموي هو الأعنف على الأراضي الأمريكية منذ هجمات الـ 11 من سبتمبر 2001.

 

وقالت كلينتون:" سيذهبون إلى الأشخاص [ في إشارة منها لمسلحي داعش]  ويعرضون عليهم مقاطع فيديو لـ ترامب وهو يهين الإسلام والمسلمين كي يجندوا بذلك أعدادا أكبر من الجهاديين المتطرفين."

 

وتابعت:" يتعين علينا أن نتأكد من أن الرسائل التمييزية الحقيقية التي يرسلها ترامب حول العالم لا تقع على أذان مصغية."

 

تعليقات كلينتون جاءت بعدما عرض مقدم المناظرة التي استضافتها شبكة "إيه بي سي" الأمريكية نتائج استطلاع رأي تشير إلى أن 36% من الأمريكيين يتفقون مع الخطة التي اقترحها المرشح الجمهوري لمنع المسلمين من دخول الولايات المتحدة.

 

وكانت جماعة من الخبراء المعنيين بمكافحة الإرهاب والدفاع عن حقوق الإنسان قد حذروا في بداية الشهر الجاري من أنّ تصريحات ترامب المعادية للإسلام تخدم قضية الإرهابيين.

 

فقد أدان مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية على وجه الخصوص تصريحات ترامب بقوله: "لدينا يقين بأن ترامب يفعل أفعال داعش."

 

وفي تصريحاتها، طالب المرشحة الديمقراطية أيضا بوجوب "التأكد من أنّ المجتمع الإسلامي في أمريكا لا يشعر بالتهميش أو الإقصاء في الوقت الذي نحتاج فيه إلى مساعدتهم."

 

وشددت على أن خط الدفاع الأول ضد التشدد هو الجاليات المسلمة الأمريكية التي يجب أن ترحب بها الولايات المتحدة وتعمل معها، معربة عن مخاوفها إزاء الخطاب الصادر من المرشحين الجمهوريين خاصة ترامب، والتي قالت إنها تبعث برسالة إلى المسلمين في الولايات المتحدة وحول العالم أن هناك صراعا حضارات، وأن هناك نوعًا من المخطط أو الحرب من الغرب ضد الإسلام ، وهو ما يشعل التيار المتشدد. 

 

وأكّدت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة أنه إذا كانت هناك جهود تسعى إلى تشكيل تحالف في المنطقة لمواجهة تنظيم داعش، لا يجب إبعاد الدول والشعوب نفسها التي يتعين أن تكون جزءًا من هذا التحالف. 

لمطالعة التص الأصلي

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان