رئيس التحرير: عادل صبري 11:14 صباحاً | الخميس 18 أكتوبر 2018 م | 07 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

إسرائيليون عن دخول مقاتلات مصرية مجالهم الجوي: أسقطوها

إسرائيليون عن دخول مقاتلات مصرية مجالهم الجوي: أسقطوها

صحافة أجنبية

مقاتلة مصرية

إسرائيليون عن دخول مقاتلات مصرية مجالهم الجوي: أسقطوها

معتز بالله محمد 16 ديسمبر 2015 10:09

تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

 

ففي حين قال البعض أنه لا يجب الوثوق في المصريين، ونادوا بضرورة إسقاط أية طائرة مصرية تخترق الأجواء الإسرائيلية في ظل مخاوف من إمكانية قيام طيار مصري "مارق" بقصف أهداف داخل إسرائيل، رأى آخرون أنه لا داعي للقلق وأن الأمور تحت السيطرة في ظل وصول التعاون الأمني بين القاهرة وتل أبيب إلى أعلى مستوياته على حد قولهم.

 

وأكدت صحيفة "يديعوت أحرونوت" أن مقاتلات حربية مصرية شوهدت للمرة الأولى منذ عام 1973 في الأجواء الإسرائيلية في إطار عمليات مشتركة مع الجيش الإسرائيلي لقتال "ولاية سيناء".

 

وعلى صفحة الصحيفة بـ"فيس بوك" علقت "كرياف أورلي بحيما": اليوم في طريقي لإيلات رأيت من الحافلة التي كانت تقلني طائرتين حربيتين تحلقان على ارتفاع منخفض لم تكن ترافقهما أية طائرات تابعة لنا، كذلك كانت طائرات لونها غريب وتساءلت هل هي تابعة لنا؟".

 

وتساءل "أنتوان كازانوفا":وماذا سيحدث إذا ما قرر طيار مارق الهجوم على هدف إسرائيلي؟". وقال "حنانيا ديري": مصر صديقة تقدر قوة الطيران الإسرائيلي جيدا، ولن تتورط. أعتقد أن هناك تنسيقا أمنيا".

 

وكتبت "ياعيل دان" ساخرة":لنقيم في السماء طريق رقم 6 ونأخذ منهم رسوم عبور!! ماذا يجري؟ الروس والمصريون يطيرون بحرية؟ هل كان ذلك اختراق متفق عليه؟".

 

وعلقت "كارين شيتا" قائلة :"اخترقوا الأجواء الإسرائيلية؟ إذا كانوا جاءوا للتدريب مع طيارينا فأهلا وسهلا".

 

 

وقال "كمال إجبارية":"لا تخافوا لن يجرؤوا على قصف إسرائيل".

 

وكتبت "برتا أبراهام": بالطبع لم يخترقوا، بل سمح لهم الإسرائيليون بالمرور في سماء إسرائيل، ربما لتنفيذ هجمة جديدة على داعش".

 

 

وقالت "مور دودي":" هناك فرق بين "اخترقوا" وبين التعاون مع إسرائيل، لا تكتبوا مثل هذه العناوين".

 

 

وعلق "نوعا حخيما" بالقول:"تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

آآه، إذن ما شاهدته في إيلات كانت مقاتلات مصرية".

 

 

وقال "اوفير راماتي": علينا فقط ألا ننام مثلما حدث في 73".

 

 

"ليئا ليز" أبدت تخوفها قائلة :"واحسرتاه، هذا ما ينقصنا أن ينقض علينا هؤلاء مرة أخرى".

 

 

وقال "موتي أورنشتين":أين الجيش الإسرائيلي؟ لماذا لم يسقطهم؟".

 

كذلك كتب "آديل جولدشتاين":للأسف لم يتم إسقاطهم مثلما فعلت تركيا".

 

واعتبر "نير عمار" أن دخول المقاتلات المصرية اجواء إسرائيل "دمج للقوات ضد داعش".

 

تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

 

 

وقال "إيلاد بن آري": لأن المصريون يهاجمون داعش ويمرون من هنا".

 

 

 

 

وكتب "إيلان كوهين":جاءوا ليتعلموا قليلا".

 

 

 

وقال "رام فيجاس": أنا أثق اليوم بالرئيس المصري أكثر من الحكومة الإسرائيلية".

 

 

كذلك وردت عشرات التعليقات على موقع الصحيفة الالكتروني، إذ كتب "جيل":هذا النوع من الموضوعات لا يجب أن تتناوله الصحف".

 

 

وقال "يوسي": هناك تعاون مع مصر والأردن فيما يتعلق بداعش، بالأمس تم فصل طيار أردني رفض المجيء للتدريب في إسرائيل، لا يقتصر الأمر فقط على التعاون. كذلك فإن المراقبة الجوية الإسرائيلية ترى جيدا".

 

صاحبة التعليق رقم 62 والتي علقت باسم "مقيمة في رحوفوت":شاهدت مثل هذه الطائرة (لونها رمادي داكن) على ارتفاع منخفض فوق حي في رحوفوت. كان ذلك مخيفا".

تباينت ردود أفعال معلقين إسرائيليين على خبر اختراق مقاتلات مصرية الأجواء الإسرائيلية بتنسيق مسبق مع تل أبيب في إطار الحرب على تنظيم "ولاية سيناء" التابع لما يسمى بتنظيم "الدولة الإسلامية " (داعش).

 

وقالت "عنات" :”اهدءوا، فحتى يتمكنوا من قصف قاطعي الرؤوس، فهم يحلقون فوقنا".

 

 

صاحب التعليق 38 كتب يقول:” اهدءوا. لماذا تفكرون بطريقة سيئة؟ لماذا طيار مارق؟ إنهم يقاتلون أشرار داعش".

 

 

اقرأ أيضا:-

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان