رئيس التحرير: عادل صبري 08:55 صباحاً | السبت 20 أكتوبر 2018 م | 09 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الأسواني لأسوشيتد برس: يريدون إسكاتي

الأسواني لأسوشيتد برس: يريدون إسكاتي

وائل عبد الحميد 13 ديسمبر 2015 23:41

قال الروائي الشهير علاء الأسواني إن الحكومة المصرية تحاول إسكاته، وفقا لمقابلة أوردتها وكالة أسوشيتد برس.

الأسواني، الذي وصفته الوكالة بأنه المؤلف صاحب المبيعات الأكثر في مصر، ذكر أن ثمة ضغوط حكومية لمنعه من الظهور في التلفاز أو نشر مقالاته في الصحف.
 

السلطات المصرية، والكلام للأسواني، مارست ضغوطا على مركز ثقافي لإلغاء ندوة كان يعتزم التحدث فيها عن تلاعب الحكومة بالرأي العام في ترويج نظريات مفادها أن العالم يتآمر ضد مصر.
 

واعتبر صاحب رواية "عمارة يعقوبيان" أن إلغاء ندوته التي كانت ستعقد الخميس الماضي بالإسكندرية أعقب إجراءات أخرى خلال العام المنصرم،  منعته من الظهور على قنوات تلفزيونية، أو كتابة مقالات في الصحف المصرية.
 

وعبر عن ذلك بقوله: “حرية التعبير في أدنى مستوى لها. إنها أسوأ من أيام مبارك".
 

الوكالة الأمريكية أفادت أن  إلغاء ندوة الأسواني يأتي بعد قرار النيابة العامة إحالة المؤلف أحمد ناجي إلى المحاكمة بتهمة انتهاك الأخلاقيات العامة بعد نشره في مجلة أدبية مقتطفات من روايته "استخدام الحياة".
 

وحقق الأسواني شهرته الدولية من خلال رواية "عمارة يعقوبيان" والتي تصف التغييرات الاجتماعية والسياسية في المجتمع المصري منذ 1952.
 

وفي عام 2006، تحولت الرواية إلى فيلم سينمائي بإنتاج ضخم، شارك فيه كبار نجوم السينما المصرية.
 

ولفت التقرير إلى أن الأسواني كسر المحظورات الاجتماعية عبر تقديمه في روايته بشكل صريح رجلا مثلي الجنس.
 

وعرضت الرواية قصة تطرف شاب بعد أن رفضته أكاديمية الشرطة بسبب مهنة والده الذي يعمل "بوابا".
 

وساند الأسواني عزل الجيش للرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو 2013 لكن انتقاداته للرئيس السيسي تزايدت بمرور الوقت.
 

الدعوات الشبه يومية التي كانت تصل للأسواني لإجراء مقابلات تلفزيونية والمشاركة بمقالات صحفية توقفت منذ تقلد السيسي الرئاسة في يونيو من العام الماضي.
 

واستطرد الأديب العالمي: “بعض من مسؤولي الصحف أخبروني مباشرة أنهم تحت ضغوط تجعلهم غير قادرين على  إبرام تعاقد معه".
 

وفيما يتعلق بالظهور التلفزيوني، علق الأسواني قائلا : “صديق لي أخبرني أنهم لا يريدون ظهوري على الشاشات".
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان