رئيس التحرير: عادل صبري 04:49 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

رغم العزف على وتر الإرهاب..الفرنسيون يسحقون اليمين المتطرف

رغم العزف على وتر الإرهاب..الفرنسيون يسحقون اليمين المتطرف

صحافة أجنبية

مارين لوبان زعيمة اليمين المتطرف في فرنسا

رغم العزف على وتر الإرهاب..الفرنسيون يسحقون اليمين المتطرف

وائل عبد الحميد 13 ديسمبر 2015 22:39

وصفت صحيفة ميرور نتيجة انتخابات المرحلة الثانية للانتخابات البلدية الفرنسية بأنه بمثابة "سحق" لكل من اليمين المتطرف، والطموحات الرئاسية لزعيمته "مارين لوبان"، رغم اللعب على وتر الإرهاب.

 اليمين المتطرف أخفق  في الفوز بأي من المناطق  خلال آخر اقتراع يجري قبل الانتخابات الرئاسية عام 2017، بعكس نتائجه المفاجئة في المرحلة الأولى.

ورأت الصحيفة البريطانية أن حزب  "الجبهة الوطنية" الذي يمثل أقصى اليمين، فشل في استثمار النجاح الذي حققه في المرحلة الأولى بالرغم من لعبه على مخاوف الإرهاب والهجرة.

ومضت تقول: “لقد تعرض الجبهة الوطنية لهزيمة ساحقة، وكذلك تدمرت أحلام لوبان لتضحى رئيسة لفرنسا يوما ما".

وكان لوبان تأمل في أن تحقق انفراجة دراماتيكية في تلك الانتخابات، من خلال ربطها بالهجرة الخارجة عن السيطرة بالإرهاب، وشددت على أنها ستضحى رئيسة لفرنسا عام 2017.

واتهمت لوبان "الحزب الاشتراكي" بممارسة تصرفات غير أمينة لضمان استمرار إقصائها عن السلطة.

واعتبرت ميرور أن لوبان قد أهينت بعد أن حصلت على نسبة 43.3 % فحسب في منطقة  Nord-Pas-de-Calais-Picardie ، مقابل 57.7 % حصل عليها كزافييه برتران الممثل لحزب الجمهوريين المحافظ الذي يتزعمه الرئيس الفرنسي السابق نيكولاس ساركوزي.

وفي إقليم  ألب كوت دازور الجنوبي، خسرت ماريون ماريشال-لوبان ابنة شقيق ماري لوبان أمام كريستيان إستروسي مرشح الجمهوريين.

وكانت المرحلة الأولى قد شهدت فوز اليمين المتطرف بستة مناطق من أصل 13، مستفيدا من المخاوف الأمنية في أعقاب هجمات باريس التي حدثت في 13 نوفمبر، وخلفت 130 قتيلا.

لكن الحزب الاشتراكي الحاكم سحب مرشحيه من منطقتين، وحث الناخبين على دعم حزب ساركوزي.
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان