رئيس التحرير: عادل صبري 06:53 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

وول ستريت جورنال: رغم الانتخابات.. طريق نساء السعودية طويل

وول ستريت جورنال: رغم الانتخابات.. طريق نساء السعودية طويل

صحافة أجنبية

السعادة ظاهرة على وجوه السعوديات خلال التصويت

وول ستريت جورنال: رغم الانتخابات.. طريق نساء السعودية طويل

جبريل محمد 13 ديسمبر 2015 12:51

أعلنت الحكومة السعودية اليوم اﻷحد فوز سيدة بمقعد في المجالس المحلية ﻷول مرة، خلال الانتخابات التي أجريت أمس السبت وشاركت فيها المرأة كمرشحة.

 

وأعلن الدكتور  أسامة بن فضل البار رئيس اللجنة المحلية للانتخابات البلدية المحلية في مكة فوز سالمة حزاب العتيبي بمقعد في مجلس محلي بمركز مدركة.

 

جاء ذلك في تقرير لصحيفة "وول استريت جورنال" اﻷمريكية لتسليط الضوء على الانتخابات البلدية السعودية التي أجريت  ﻷول مرة بمشاركة المرأة  كمرشحة، وسط توقعات بأن تكون بشرة خير على نساء السعودية، إلا أن البعض أكد أنه رغم أهمية هذه الانتخابات فإن الطريق مازال طويل أمام نساء السعودية للحصول على حقوقهن".

 

المملكة العربية السعودية نظام ملكي، والمجالس المحلية هي الهيئات الوحيدة المنتخبة شعبيا، وصلاحياتها محدودة، حيث تتضمن صلاحياتها الموافقة على الميزانيات والإشراف على مشاريع التنمية الحضرية، ولكن ليس لديهم القول الفصل في كيفية إنفاق المال العام، ومع ذلك، فإن إشراك المرأة في العملية الانتخابية يمثل خطوة صغيرة نحو مزيد من المشاركة الشعبية في الحكم المحلي.

 

ونقلت الصحيفة عن "لما السليمان" سيدة أعمال ومرشحة في مدينة جدة قولها:” كل خطوة نحو وجود عدد أكبر من النساء يشاركن في المجتمع من خلال وسائل اقتصادية وسياسية نجاح كبير.. وكلما زاد عدد النساء في المجتمع المدني، كلما عرف أن هناك تمثيل كامل لشعب المملكة".

 

ونافس في هذه اﻷنتخابات 6.900 مرشح بينهم 979 من النساء للفوز بـ 2.100 مقعد من المجالس المحلية في السعودية.

 

وصوتت حوالي 130 الف امرأة مقارنة بأكثر من مليون رجل، وفيما أرجعت بعض النساء قلة المشاركة النسائية إلى صعوبة اﻹجراءات، قالت أخريات إنهن غير مهتمات.

 

وفي بلد متحفظ جدا، حيث حرمت النساء من العديد من الحقوق الأساسية، مثل قيادة السيارة أو السفر للخارج دون الحصول على إذن أهلها، ترى العديد من الناخبات إدماجهم في العملية الانتخابية "نقطة تحول”.

 

وقالت غادة غزاوي سيدة أعمال خلال إدلاءها بصوته في مدينة جدة أمس السبت:” أشعر بالقشعريرة.. لقد انتظرت هذا اليوم طويلا”.

 

وداخل اللجان كانت اﻷجواء مختلفة، فالفرحة والتقاط الصور وراء الصناديق، وتبادل التهنئة بكلمة مبروك كانت هي السائدة.

 

ولكن في هذا المجتمع الذكوري، لا يزال هناك بعض المعارضة لدور المرأة الآخذ في الاتساع في الحياة العامة، بما فيهم بعض النساء.

 

منال الشريف صحفية وناشطة ساعدت في قيادة حملة خلال 2011 لرفع الحظر عن قيادة المرأة للسيارة، ظهرت على التلفزيون قبل التصويت تحث النساء على المشاركة عندما تلقت مكالمة هاتفية غاضبة من سيدة بسبب.

 

وهاجمت الشريف، قائلة :” ما الذي تتحدثين عنه.. عودي إلى البيت لرعاية أطفالك.. النساء مكانهن المنزل”.

 

وأوضحت الشريف إن هذه الانتخابات "خطوة أولى ربما بعدها سوف تفتح اﻷبواب بالنسبة للنساء"، ومنحت انتخابات السبت مزيدا من اﻷمل لتحسين وضع المرأة في المملكة بعد مشاركتها ﻷول مرة في الانتخابات البلدية، إلا أن البعض يقول إن الطريق لازال طويلا.

 

الرابط اﻷصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان