رئيس التحرير: عادل صبري 12:36 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

المرحلة الثانية لانتخابات فرنسا.. اليمين المتطرف للخلف در

المرحلة الثانية لانتخابات فرنسا.. اليمين المتطرف للخلف در

صحافة أجنبية

ماريان لوبان وماريون مارشال لوبان

في آخر استطلاعات الرأي

المرحلة الثانية لانتخابات فرنسا.. اليمين المتطرف للخلف در

عبد المقصود خضر 11 ديسمبر 2015 08:24

حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف لن يستطيع الفوز في الجولة الثانية من الانتخابات اﻹقليمية بفرنسا، رغم فوزه في 6 مناطق من أصل 13، في الجولة اﻷولى التي جرت اﻷسبوع الماضي.

 

هذا ما كشف عنه آخر استطلاعات الرأي، التي أجريت في فرنسا قبل يومين من الجولة الثانية التي يترقبها الكثيرون بقلق.

 

ووفقا للاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "أودوكسا" لصالح صحيفة لوباريزيان الفرنسية فإنه خلافا لكل التوقعات التي أعقبت الجولة فإن ماريان لوبان وابنة أختها ماريون مارشال لوبان سيخسران الانتخابات في الجولة الثانية.

 

وبحسب الأشخاص المستطلعة أراؤهم فإن ماريون ماريشال لوبان ستخسر انتخابات الأحد المقبل لصالح الجمهوري كريستيان إستروزي في بروفنس ألب كوت دازور، فيما سيحل المرشح الاشتراكي كريستوف كاستنير ثالثا.

 

وبعد أن تصدرت الجولة الأولى بـ40.55 من الأصوات، لن تحصل مرشح الجبهة الوطنية في الجولة القادمة إلا على 48 % من الأصوات، مقابل 52 % لمرشح الجمهوريين، الذي جاء الأحد الماضي في المركز الثاني  بـ 26.48 من مجموع اﻷصوات، وذلك بفضل أصوات اليسار والممتنعين عن التصويت في الدورة الأولى.

 

أما الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة "تي إن إس سوفرس" لصالح صحيفة "لوفيجارو" وراديو "إل أس إي" فتوقع أيضا خسارة زعيمة حزب الجبهة الوطنية مارين لوبان وابنة أخيها في الجولة الثانية.

 

وأشار إلى أن المرشحين الجمهوري كريستيان استروزي وكزافييه برتران سيفوزان في الجولة الثانية ضد مرشحتي اليمين المتطرف على التوالي في بروفنس ألب كوت دازور ونور با دوكاليه بيكاردي. كما أن استروسي سيحصل على 54 % من اﻷصوات مقابل 46 % لماريون ماريشال لوبان.

 

ووفقا للاستطلاع، في نور بادو كاليه بيكاردي أيضا سيحصل كزافييه برتران (24.96 من الأصوات في الجولة الأولى) على 53 % من الأصوات مقابل 47 لزعيمة الجبهة الوطنية، التي حصلت على (40. 64 من الأصوات في الجولة الأولى).

 

وحل حزب "الجبهة الوطنية" اليميني المتطرف في الطليعة في ست مناطق على الأقل من أصل 13 في الدورة الأولى من انتخابات المناطق الفرنسية.

 

وتقدمت الجبهة الوطنية بفارق كبير على المعارضة اليمينية والحزب الاشتراكي - الحاكم - في ثلاث مناطق رئيسية، في الشمال بمنطقة نور بادو كاليه بيكاردي، حيث ترشحت مارين لوبان، وفي الجنوب الشرقي في بروفانس ألب كوت دازور ،حيث تقدمت ابنة أختها ماريون مارشال لوبان، وفي الشرق في منطقة الزاس شامباني اردان لوران، حيث تقدم فلوريان فيليبو نائب رئيس الجبهة.

 

وجاء هذا الفوز لليمين المتطرف بعد ثلاثة أسابيع من هجمات باريس التي قتل خلالها 130 شخصا ومئات المصابين، وسط تخطاب معادي للهجرة لحزب الجبهة الوطنية بعد الكشف عن أن اثنين من المهاجمين تسللا إلى فرنسا مع مهاجرين قدموا من اليونان.

 

 

يشار إلى أن صلاحيات مجالس المناطق في فرنسا تتراوح من إدارة الثانويات إلى مساعدة المؤسسات والإشراف على النقل العام.

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان