رئيس التحرير: عادل صبري 12:13 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

إسرائيل تتحدى قرار حكومة شريف إسماعيل

إسرائيل تتحدى قرار حكومة شريف إسماعيل

معتز بالله محمد 07 ديسمبر 2015 14:52

أعلن الشركاء في حقلي الغاز الإسرائيليين "تمار" و"لفيتان" أنهم ورغم قرار الحكومة المصرية تجميد الاتصالات لشراء الغاز الطبيعي من إسرائيل فإنهم "يواصلون المفاوضات مع شركات تجارية في مصر وليس مع شركات الغاز الوطنية".


وقال الشركاء في بيان :"لا تجرى المفاوضات مع شركات الغاز الوطنية المصرية بل مع شركات تجارية. يجري الشركاء في مشروع لفيتان ومشروع تمار اتصالات جارفة مع تلك الشركات ويواصلون المفاوضات كما هو مقرر". وفقا لموقع "كالكاليست" الإسرائيلي.


مع ذلك اعترف الإسرائيليون أنه من المستحيل إتمام تلك الصفقات دون الحصول على موافقة رسمية من الحكومة المصرية، حيث تابع البيان الذي وزع على البورصة في تل أبيب صباح الاثنين:"كذلك يواصل الطرفان العمل مع السلطات المختصة في الحكومتين الإسرائيلية والمصرية للحصول على الموافقات اللازمة والمتعلقة بصفقات توريد الغاز من إسرائيل إلى مصر".


في السياق، وفي أول رد فعل له، على إعلان الحكومة المصرية وقف الاتصالات لشراء الغاز من تل أبيب، علق وزير الطاقة الإسرائيلي "يوفال شتاينتس" في تصريح لموقع "جلوبس" بالقول :"أتمنى وبفضل العلاقات الثنائية الوطيدة مع مصر أن يكون بالإمكان الاستمرار والتحرك للأمام في مسألة الغاز خلال الفترة القريبة".


وأعلنت الحكومة المصرية أمس تعليق الاتصالات لشراء الغاز الطبيعي من إسرائيل بعد أن خسرت مصر في التحكيم بين شركات الغاز الوطنية المصرية وشركة الكهرباء الإسرائيلية، بسبب وقف إمداد الغاز المصري لتل أبيب بعد تفجير أنبوب الغاز بالعريش في 2011.


وألزمت هيئة تحكيم دولية الهيئة العامة للبترول وإيجاس بدفع 1.76 مليار دولار لشركة الكهرباء الإسرائيلية تعويضا عن وقف إمدادها بالغاز المصري.


كان الشركاء في حقل "لفيتان" الإسرائيلي وقعوا الأربعاء 25 نوفمبر على مذكرة تفاهم لبيع الغاز الطبيعي لشركة "دولفينوس هولدينجز" (Dolphinus Holdings) المصرية. وهي المذكرة الثانية بعد تلك التي وقعها الإسرائيليون مع "بريتش جاز" التي تقوم بتصدير الغاز المسال من منشأتها بشمال مصر.


وتصل قيمة الصفقة مع "دولفينوس هولدينجز"إلى 10 مليار دولار لبيع الغاز بكميات تتراوح بين 2 إلى 4 مليار متر مكعب سنويا لمدة من 10 إلى 15 سنة.


وكانت الشركة نفسها وقعت في مارس الماضي عقدا رسميا لشراء الغاز من حقل "تمار"، بكميات تتراوح بين 3 و5 مليار متر مكعب على مدى بضع سنوات، بقيمة قدرت بمليار دولار. بحسب التقارير الإسرائيلية.


وتمثل "دولفينوس" تحالف مصري غير حكومي لشراء الغاز من إسرائيل يتكون بحسب تقرير لشركاء حقل "تمار" الإسرائيلي من منظمات مستهلكي الغاز المصرية الكبيرة، غير الحكومية، صناعية وتجارية، وموزعي غاز، ومطورين بقيادة رجل الأعمال الدكتور علاء عرفة.

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان