رئيس التحرير: عادل صبري 09:40 صباحاً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

سامح شكري: لسنا في مواجهة مع الإسلاميين

 سامح شكري: لسنا في مواجهة مع الإسلاميين

صحافة أجنبية

سامح شكري وزير الخارجية

ويحذر الغرب من تمدد اﻹرهاب

سامح شكري: لسنا في مواجهة مع الإسلاميين

عبد المقصود خضر 04 ديسمبر 2015 07:53

"إذا لم تدعم الدول الجيش الليبي، سيتمكن اﻹرهابيون من توسيع سيطرتهم على اﻷرض".. كلمات أدلى بها وزير الخارجية سامح شكري في حوار لصحيفة "توت سور لا أرجيري" الناطقة بالفرنسية،  وذلك خلال حضوره المؤتمر الذي استضافته الجزائر لدول الجوار الليبي لبحث التطوارت اﻷخيرة.

 

 

وفيما يلي نص الحوار:
 

حضرتم إلى الجزائر في إطار المحادثات التي تجريها دول الجوار الليبي، ما هو التقدم الذي أحرز بشأن هذه القضية من قبل جميع اﻷطراف؟
 

اجتماع الجزائر خطوة مهمة؛ لأنه جمع بين الدول المجارة لليبيا، ونحن نتحرك نحو قبول الاتفاق الذي أبرم في الصخيرات بالمغرب. الاتفاق الذي اعتمده البرلمان الليبي يهدف إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، وبدوره ينبغي على المجتمع الدولي مواصلة دعم ليبيا لتحقيق سلام دائم وفعال من أجل مكافحة الإرهاب.

 


البعض يقول إن اﻷزمة الليبية ينبغي تسويتها من قبل الجيران اﻷكثر جهوزية، أي مصر والجزائر، هل هناك خطوات في هذا الاتجاه لضم تونس؟

اعتقد أن جميع الدول المجاورة لليبيا لها تأثير في هذه المسئولية الثقيلة، لكن بالنسبة لمصر وتونس والجزائر فيقع على عاتقهم مسئولية أكبر نظرا للعلاقة الخاصة بين هذه الدول، مجموعة كبيرة من الليبيين يقيمون حاليا في بلداننا، وهذا يعزز دورنا في هذه العملية السياسية بليبيا. هذه المشاورات والتنسيق السياسي بيننا ضروري جدا وقلنا هذا منذ اليوم الأول.

 

كثيرا ما يشار إلى وجود خلافات في النهج بين مصر والجزائر حول الموضوع الليبي، هل هذا صحيح أم خطأ؟

كما قلت من قبل، نعمل تحت سلطة الرئيس بوتفليقة والسيسي لصالح ليبيا. هذه سابع زيارة لي إلى الجزائر، والوزير رمضان لعمامرة وعبد القادر مساهل يأتون كثيرا إلى مصر. هذا يدل على أننا ننسق جهودنا وأننا نعالج المشكلة من جميع الزوايا.

 

 

منذ وقت مصر تكثف تعاونها مع روسيا، هو بلدكم على وشك أن يدير ظهره لحلفائه الغربيين؟

بالطبع لا، نحن نريد مواصلة تطوير علاقاتنا مع الولايات المتحدة وأوروبا الغربية لأن ذلك أيضا في مصلحة مصر. لكن لدينا أيضا مصالح مع غير هؤلاء من الشركاء الدوليين والتقليديين بما في ذلك روسيا والهند والصين. ونحن نسعى جاهدين لعلاقات متوازنة تقوم على الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية.

 

اختارت مصر الدخول في مواجهة مع اﻹسلام السياسي، هل تفكرون في وجود مخارج لاحتواء هذه اﻷزمة؟

مصر لا تدخل في مواجهة مع أحد، لدينا رؤية، والشعب يختار لنفسه مصيره ورأيه الخاص به. تم تأكيد هذا الإطار السياسي في الدستور، الانتخابات الرئاسية والانتخابات الأخيرة، تشير إلى أننا نسير في هذا الاتجاه. الفرص مفتوحة لجميع الشعب المصري في التعبير عن رأيه في الإطار الدستوري والسلمي.

 

هل تعتقد أن الإرهاب قد يمتد الى باقي المدن المصرية، أم أن هناك خطة لاحتواء ذلك؟

إذا لم نعزز تعاوننا، سواء على المستوى الإقليمي أو الدولي، وفي حال فشلت الدول في الوفاء بمسؤولياتها في دعم الجيش الليبي ضد الإرهاب، سيوسع الإرهابيون سيطرتهم على الأرض.

 


كيف تتعاونون مع الجزائر في مجال مكافحة اﻷرهاب؟

تعاون قوي، ليس تبادل للمعلومات الاستخباراتية فقط وإنما أيضا تعاون مثالي بين البلدين على المستوى الدولي، لأن لدينا خبرة كبيرة في مجال مكافحة الإرهاب. لذلك علينا تنسيق أعمالنا وضمان العمل معا للقضاء على هذه الآفة.

 

اقرأ أيضا:

مصر/818418-شكري-اجتماع-الجزائر-سيبحث-استيلاء-داعش-على-سرت">شكري: اجتماع الجزائر سيبحث استيلاء "داعش" على سرت

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان