رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 صباحاً | الأربعاء 24 أكتوبر 2018 م | 13 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

أمنيستي لمصر: افرجوا فورًا عن إسماعيل الإسكندراني

أمنيستي لمصر: افرجوا فورًا عن إسماعيل الإسكندراني

صحافة أجنبية

إسماعيل الإسكندراني

أمنيستي لمصر: افرجوا فورًا عن إسماعيل الإسكندراني

وائل عبد الحميد 03 ديسمبر 2015 21:00

طالبت منظمة العفو الدولية "أمنيستي إنترناشيونال" السلطات المصرية بالإفراج الفوري عن الصحفي والباحث إسماعيل الإسكندراني الذي تم توقيفه في مطار الغردقة الدولي، واتهم بنشر "أخبار كاذبة" والانضمام لـ" جماعة إرهابية".

وإلى نص التقرير

في 29 نوفمبر الماضي، اعتقل الصحفي إسماعيل الإسكندراني في مطار الغردقة.
 

وفي الأول من ديسمبر، أمرت النيابة بحبسه 15 يوما في اتهامات تتعلق بـ" نشر أخبار كاذبة وشائعات"، وانتمائه لجماعة إرهابية.
 

الإسكندراني هو أكاديمي مصري وصحفي، تم توقيفه في مطار الغردقة قادما من برلين، حيث كان يحضر مؤتمرا لمكافحة الإرهاب، وقدم بحثا عن الوضع في شبه جزيرة سيناء.
 

واستطاع الإسكندراني الاتصال بصديق له ليخبره أنه تم توقيفه، ولكن بعدها بساعة توقفت كافة الاتصالات معه، وفقا لما صرحت به زوجته لمنظمة العفو الدولية.
 

وبعد ذلك، استجوب الأمن الوطني الإسكندراني في الغردقة لمدة 12 ساعة بدون محامي حول رحلته خارج مصر.
 

وفي 1 ديسمبر استجوبت نيابة أمن الدولة بالقاهرة إسماعيل الإسكندراني لمدة تتجاوز 8 ساعات حول مهنته في الصحافة والبحث الأكاديمي، وأمرت بحبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.
 

وقال محامون تابعون للمركز المصري للحريات الاقتصادية والاجتماعية حضروا التحقيقات إن الإسكندراني يواجه اتهامات بنشر أخبار كاذبة وشائعات والانضمام لجماعة إرهابية والترويج لأفكارها.
 

وكان من المنتظر أن تستأنف النيابة تحقيقاتها مع الإسكندراني اليوم، لكنها أجلت ذلك حتى السابع من ديسمبر.
 

وتعتقد العفو الدولية أن استهداف الإسكندراني يرجع لعمله الصحفي والأكاديمي، الذي ينتقد أحيانا السلطات والسجلات الحقوقية والسياسية.
 

وتدعو المنظمة السلطات المصرية إلى إطلاق سراح فوري للإسكندراني، الذي اعتقل بسبب ممارسته السلمية لحقه في التعبير عن الرأي.
 

وتطالب كذلك بالتأكد من إمكانية زيارة عائلة الإسكندراني له، واختيار ممثلين قانونيين عنه.
 

النيابة العامة دائما ما توجه اتهامات "نشر أخبار زائفة" للصحفيين الناقدين للسجل الحكومي الحقوقي والسياسي.
 

وفي غياب نية خبيثة متعمدة وعواقب ضارة، لا ينبغي أن يكون "نشر أخبار كاذبة" تهمة جنائية.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان