رئيس التحرير: عادل صبري 11:34 مساءً | الخميس 15 نوفمبر 2018 م | 06 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

نيويورك تايمز: هل تنقذ " نفرتيتى" الاقتصاد المصري؟

نيويورك تايمز: هل تنقذ  نفرتيتى الاقتصاد المصري؟

صحافة أجنبية

مقبرة توت عنخ آمون

نيويورك تايمز: هل تنقذ " نفرتيتى" الاقتصاد المصري؟

محمد البرقوقي 30 نوفمبر 2015 10:26

سلطت صحيفة " نيويورك تايمز" الأمريكية الضوء على الاهتمام العالمي بالآثار المصرية بعد تصريحات علماء المصريات بأنهم اكتشفوا مقبرة الملكة نفرتيتى مخبأة وراء جدار فى مقبرة توت عنخ آمون.

 

وذكرت الصحيفة أن  العثور على هذه المقبرة، حال حدوثه،  سيتجاوز نطاق كونه أبرز اكتشاف أثرى مصرى خلال هذا القرن، حيث تعول عليه السلطات في استعادة ثقة السياح الأجانب وتشجيعهم على العودة مجددا إلى مصر، في وقت تشهد فيه صناعة السياحة المصرية تدهورا حادا وغير مسبوق جراء سنوات من الاضطرابات السياسية ومخاوف من الهجمات التي يشنها المسلحون.

 

 وقال نيكولاس ريفز عالم المصريات البريطاني إن الاختبارات التي أجريت تثبت صحة نظرياته حول أن اثنين من الجدران في مقبرة توت عنخ آمون يخبئان على الأرجح غرفا سرية وأن المقبرة نفسها ما هي سوى غرفة انتظار تؤدي إلى مجمع دفن أكبر حجما ينتمي للملكة نفرتيتي زوجة إخناتون والذي خلفته في حكم مصر، وفقا لبعض الروايات.

 

وقال ريفز إن النتائج المعلنة لا تزال أولية مشيرا إلى أن "عالم المسح الراداري الياباني واتانابي يحتاج إلى نحو شهر من الدراسة والتحليل لنتائج المسح الراداري".

 

وكان ريفز قد أعلن منذ نحو أقل من شهرين نظريته التي تفترض وجود مقبرة الملكة الفرعونية نفرتيتي خلف جدران مقبرة توت عنخ آمون.

 

وتوصل ريفز إلى هذه النظرية بعد أن أجرت مجموعة من الأخصائيين الإسبان من مؤسسة "فاكتوم أرت" الفنية لترميم الآثار فحوصات تفصيلية لمقبرة توت غنخ آمون.

 

واستخدمت صور الفحص بعد ذلك لعمل نسخة طبق الأصل للمقبرة بالقرب من موقعها الأصلي. وبعد الفحوصات، اكتشف ريفز ما يعتقد أنه بقايا لمكانين كانا يستخدمان كبابين.

 


السلطات  المصرية تنتظر بفارغ الصبر هذا الكشف الأثري التاريخي والذي تعول عليه في العودة بالبلاد إلى مكانتها الرائدة على خارطة السياحة العالمية، ولاسيما بعد الهروب الجماعي للسائحين من مصر، سواء من المناطق الأثرية أو حتى المنتجعات الساحلية، وفي مقدمتها شرم الشيخ بعد حادث سقوط الطائرة الروسية في أواخر أكتوبر المنصرم ومقتل كافها ركابها الـ 224.

 

وتزايدت الآمال المعقودة على مقبرة نفرتيتي بعد إعلان وزير الآثار المصري ممدوح الدماطي أن الأبحاث في مقبرة توت عنخ آمون لا تزال مستمرة مؤكدا أن النتائج الأولية تشير إلى وجود "غرفة سرية" خلف جدران المقبرة.

 

وأضاف الدماطي أن "أبحاثا أخرى تجرى لبيان تفاصيل الكشف المتوقع خلف جدران مقبرة توت عنخ آمون" موضحا أن "التحليل المبدئي يشير بنسبة 90 % وجود كشف أثري خلف جدران المقبرة".

 

وقال بهاء يوسف مدير الرحلات في شركة " صن رايز تورز" بالأقصر إن شركته استنفذت كافة السبل المتاحة لكسب المال، مؤكدا:" مصر تحتاج إلى أحداث كبيرة لتشجيع السياح على العودة من جديد."

 

وأشار مصطفى وزيري مدير عام منطقة آثار الأقصر أنه يعول هو وزملائه على هذا الكشف الأثري المحتمل لاسيما بعد انهيار الحركة السياحية في الأربعة أعوام الماضية وتحديدا منذ ثورة الـ 25 من يناير 2011.

 

وقال وزيري إنه في العام الذي سبق ثورة يناير، بلغ عدد السائحين في الأقصر 12 ألف يوميا. وبحلول 2012، تراجع هذا الرقم إلى 300 سائحا يوميا، لافتا إلى أن اعداد السائحين كانت قد أخذت في الارتفاع حتى وقوع حادث الطائر الروسية في سيناء، مما زاد من المخاوف الأمنية في المطارات المصرية وحدا ببعض الدول إلى تعليق رحلاتها الجوية لمصر.

 

وتابع:" إننا ننفخ في المحيط. ونحتاج إلى حدث مثل هذا [ في إشارة إلى كشف مقبرة نفرتيتي]."

 

من جهته، نفى زاهي حواس وزير الآثار الأسبق، وجود مقبرة للملكة نفرتيتي في غرب الأقصر، وأكد أن عمليات البحث عن القبر خلف جدران مقبرة الملك توت عنخ آمون لن تؤدي للعثور على شيء.

 

وأوضح حواس، إن "الملكة نفرتيتى لا يمكن دفنها بمنطقة الملوك لأنها كانت (مارقة) في نظر كهنة الإله آمون وذلك لذهابها مع إخناتون واعتناقها الديانة الآتونية، فكيف يسمح كهنة آمون بدفنها في مقابر ملوك الفراعنة غرب الأقصر".

 

وأضاف: "فرضية البروفيسير البريطاني نيكولاس ريفز المتعلقة بدفن الملكة نفرتيتي داخل إحدى الحجرات الخلفية لمقبرة الملك توت عنخ آمون، لا صلة لها بالواقع، فلا يمكن لأي جهاز بحث أن يأتي بنتائج أو صور خلف جدران حجرية .. إنه أمر لم يحدث طوال 45 عاما قضيتها في العمل بحقل الاكتشافات الأثرية "، متابعا: "إذا افترضنا جدلا أن هناك شيئا ما خلف جدران مقبرة توت عنخ آمون، فكيف سنصل إليه؟"

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان