رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 مساءً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

ديلي ميل: من أجل بشار..روسيا تقصف سوق أريحا

ديلي ميل: من أجل بشار..روسيا تقصف سوق أريحا

صحافة أجنبية

بوتين وبشار الأسد (أرشيفية)

ديلي ميل: من أجل بشار..روسيا تقصف سوق أريحا

وائل عبد الحميد 30 نوفمبر 2015 02:03

"قُتل 40 شخصا على الأقل بعد أن قصفت طائرات روسية سوقا شعبية في مدينة  سورية تحت سيطرة الثوار".

جاء هذا في مستهل  تقرير بصحيفة ديلي ميل البريطانية حول استهداف موسكو لمدنيين في سوريا ودعمها لنظام بشار الأسد.


 الضربة الروسية استهدفت سوقا بمدينة أريحا، شمال غرب سوريا، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، الذي يعتقد أن 60 شخصا لقوا نحبهم خلال الهجوم.


ولفتت الديلي ميل إلى أن الهجوم  يأتي في إطار دعم موسكو بشار الأسد، بحسب الديلي ميل.


وأظهرت لقطات فيديو حجم الدمار الذي أعقب القصف، ومحاولة الناجين اليائسة لنقل المصابين من الأنقاض المشتعلة.


وافترشت الجثث الشوارع، فيما غطى الدم ممرات أحد المستشفيات.


قناة Orient TV الموالية للمعارضة السورية ذكرت أن عدد القتلى جراء الهجوم لا يقل عن 40 شخصا.


وتقع مدينة أريحا في إدلب التي تسيطر عليها قوات مناهضة للحكومة، بينها جبهة النصرة ذات الصلة بتنظيم القاعدة، وفقا لديلي ميل.


لكن إدلب ليست معقلا لتنظيم داعش الذي يسيطر على مساحات واسعة من شرق سوريا.


وقالت روسيا إن ضرباتها الجوية في سوريا التي بدأت أواخر سبتمبر الماضي تستهدف داعش و"الإرهابيين الآخرون" على حد تعبيرها.


لكن المسؤولين الغربيين والثوار السوريين يقولون إن معظم ضربات موسكو الجوية تركز على وسط وشمال سوريا، التي لا تشهد تواجدا قويا من داعش.


الصحيفة البريطانية أشارت إلى الدعم الروسي للرئيس  السوري بشار الأسد الذي يقاتل جماعات ثورية منذ مارس 2011.
 

وفي 22 نوفمبر الجاري، قالت  "الإندبندنت" إن الضربات الجوية الروسية في سوريا، التي أمر بها فلاديمير بوتين، قتلت حتى الآن 97 طفلا.

 

وأفادت الصحيفة وقتها أن عدد القتلى بين المدنيين في سوريا بسبب موسكو، بلغ 407، بينهم 97 طفلا، منذ بدء الضربات وفقا لإحصائيات نشرها المرصد السوري لحقوق الإنسان.

صورة لضحايا القصف الروسي
 

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان