رئيس التحرير: عادل صبري 10:46 صباحاً | الأربعاء 19 سبتمبر 2018 م | 08 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

تليجراف: الديون المعدومة ناقوس خطر للاقتصاد الأوروبي

تليجراف: الديون المعدومة ناقوس خطر للاقتصاد الأوروبي

صحافة أجنبية

الاقتصاد العالمي يمر بأزمة

بلغت قيمتها تريليون يورو

تليجراف: الديون المعدومة ناقوس خطر للاقتصاد الأوروبي

محمد البرقوقي 26 نوفمبر 2015 13:09

تكافح البنوك الأوروبية من أجل دعم الاقتصاد ومن غير المرجح أن تزيد من معدلات منحها للقروض للأسر والشركات نظرا لمعاناتها من مستويات القروض المعدومة المتراكمة من الأعوام السابقة.

 

هذا ما حذرت منه الهيئة المصرفية الأوروبية في سياق تقرير نشرته صحيفة " تليجراف" البريطانية والذي ذكرت فيه أن البنوك الأوروبية لن تزيد معدلات منح القروض نتيجة تأثرها بارتفاع مستويات الديون المعدومة، موضحة أن العبء الأكبر يقع على كاهل البنوك الصغيرة.

 

وقالت الهيئة إن الديون المعدومة البالغ إجمالي قيمتها تريليون يورو تعرقل الجهود الرامية لتشجيع المصارف على منح قروض جديدة إلى الأسر والشركات التي ترغب في زيادة معدلات إنفاقها أو استثماراتها.

 

وأوضحت الهيئة أن هذا المبلغ يعادل 5.6% من إجمالي القروض والسُلف الممنوحة، بتراجع من 6% في العام الماضي.

 

وفي المتوسط، تمتلك  المصارف الأوروبية ضعف مستوى الديون المعدومة التي بحوذة  نظيرتها الأمريكية والتي اتخذت تدابير أكبر في أعقاب الأزمة المالية العالمية في مسعى لإعادة رسملة وتحسين أوضاعها المالية.

 

وأشار تقرير " تليجراف" إلى أن المشكلة أسوأ بالنسبة للقروض الممنوحة لشركات الخدمات غير المالية، حيث تحولت 10% من إجمالي ديون القارة العجوز إلى معدومة.

 

ونظرت الدراسة التي أجرتها الهيئة المصرفية الأوروبية إلى 105 بنكا في عموم الاتحاد الأوروبي والنرويج والتي تمتلك أصولا بقيمة تربو على الـ 30 تريليون يورو، وعرفت الدراسة القروض بأنها معدومة إذا ما تأخر سداد قيمتها 90 يوما عن الموعد المستحق، أو إذا ما قرر البنك عدم سداد الأموال المستحقة دون ضمان.

 

واستحوذت البنوك الصغيرة في الدراسة على نصيب الأسد من القروض المعدومة بنسبة بلغت 18%، في حين انخفضت النسبة إلى 4% بالنسبة للبنوك الكبيرة.

 

ومن حيث البلد، احتلت قبرض المرتبة الأولى في قائمة أعلى الدول في القروض المعدومة بنسبة وصلت إلى 49.6%. ومن بين الاقتصادات المتقدمة، حلت إيطاليا في المركز الأول بنسبة 16.7% في كل أشكال القروض، في حين جاءت السويد في المركز الأخير بنسب 1.1% فقط من القروض المعدومة.

 

ولفتت الدراسة إلى أن المملكة المتحدة اتخذت مزيدا من الاجراءات لخفض مستويات الديون المعدومة، ولذا امتلكت البلاد  النسبة الأقل بين الدول غير الواقعة في شمال أوروبا، بديون معدومة بلغت 2.9% في كل قروض وسُلف البنوك.

 

وزاد معدل الإقراض بقيمة 74 مليار يورو في العام الجاري، مسجلا 3.3% من إجمالي غير المسددة.

 

على صعيد متصل، قالت الهيئة المصرفية الأوروبية إن القروض نمت بوتيرة هي الأسرع في الدول، و من البنوك التي تمتلك رؤوس أموال أكبر، مما يوضح أن المصارف التي لديها مخزونات رأسمالية أعلى كانت هي الأقدر على منح القروض.

 

وعلى ذلك حذرت الهيئة من أن تلك البنوك التي لديها مخزونات رأسمالية أقل ومستويات مرتفعة من القروض المعدومة ستكون أقل قدرة في الإقراض ودعم النمو الاقتصادي.

لمطالعة لنص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان