رئيس التحرير: عادل صبري 03:00 مساءً | السبت 17 نوفمبر 2018 م | 08 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

بالصور| في الملاجئ.. هكذا ينام أطفال سوريا

بالصور| في الملاجئ.. هكذا ينام أطفال سوريا

صحافة أجنبية

أطفال سوريا يدفعون ثمنا باهظا للصراع

بالصور| في الملاجئ.. هكذا ينام أطفال سوريا

عبد المقصود خضر 25 نوفمبر 2015 17:08

منذ عام 2011.. أجبر أكثر من 4 مليون سوري على ترك منازلهم بسبب الحرب في البلاد، نصفهم تقريباً من الأطفال، حيث أصبح هؤلاء يدفعون ثمناً باهظاً لفشل العالم في إنهاء النزاع الذي تحول إلى حرب أهلية.


المصور والصحفي السويدي ماجنيس وينمان التقط مجموعة من الصور تكشف اﻷوضاع المذرية التي يعيشها أطفال سوريا الفارين من الحرب.

 

وتحت عنوان "أين ينام اﻷطفال" نشر وينمان هذه الصور لإظهار المخاطر التي تلاحق الأطفال اللاجئين عندما يحين وقت ذهابهم إلى السرير.

 

لامار (5 أعوام) هورجوس- صربيا
 

قررت عائلة لامار مغادرة سوريا بعدما انفجرت قنبلة بالقرب من منزلهم، حيث أيقنت أنه لم يعد من الممكن أن تعيش في مثل هذه الظروف.

 

الفتاة وعائلتها عبروا البحر من تركيا في قارب مطاطي وتمكنوا من الوصول إلى الحدود المجرية. الآن لامار تنام على فراش قديم في غابة قارصة البردة، ترتجف من الخوف.

 

 

عبد الله (5 أعوام) بيلجراد – صربيا
 

عبد الله كان شاهدا على موت أخته داخل منزلهم في درعا، لا يزال في حالة صدمة مما رأى، حيث إن هذا الصبي الذي لا يتجاوز عمره 5 سنوات يعاني من الكوابيس كل ليلة، كما يعاني من مرض في الدم، وهو ما يشعره بالتعب طوال الوقت، بينما عائلته لا تستطيع توفير الدواء له.

 

 

أحمد (6 أعوام) هورجوس – صربيا
 

بينما ينشغل الكبار في وضع خطط جديدة لدخول المجر، غلب النوم أحمد ليستلقي على العشب، حاملا حقيبته الخاصة.

 

أحمد اﻵن في رعاية عمه بعد مقتل والده في سوريا، حيث يشير العم إلى أنه فخور جدا بابن أخيه الذي يواصل السير معهم دون شكوى.

 

 

مرام (8 أعوام) عمان
 

كانت مرام عائدة لتوها من المدرسة، عندما استهدفت قنبلة منزلهم، انهار السقف، لكن والدتها لحقت بها في الوقت المناسب وذهبت بها إلى المستشفى. أصيبت الصغيرة بنزيف في المخ وبقيت في غيبوبة أكثر من 10 أيام، استعادت الآن وعيها لكن فكها المكسور يمنعها من الكلام.

 

 

راليا (7 أعوام) ورهف(13 عاما) بيروت- لبنان

 

راليا ورهف تعيشان في شارع بيروت مع والدهم، هما قريبتان جدا من بعضهما البعض ولا تفترقان، منذ أن قتلت أمهما وشقيقهما في منزلهم بالعاصمة السورية دمشق.

 

 

مؤيد (5 أعوام) عمان – اﻷردن

 

مؤيد وأمه كانا في تاكسي في طريقهما إلى السوق عندما انفجرت قنبلة وضعت في سيارة بالقرب منهما، قتلت اﻷم على الفور. ونقل الطفل إلى المستشفى ولكن لا تزال شظايا موجوده في رأسه وظهره ومنطقة الحوض.

 

 

 

ولاء (5 سنوات) دار مار إلياس

 

ولاء لا تكف عن البكاء في مخيم اللاجئين الموجود في مدينة حلب السورية، حيث تعاني من القلق، لكن وقت الذهاب إلى النوم هو الأسوأ بالنسبة لها.

 

 

أحمد (7سنوات) روسكي- المجر

 

بالنسبة لأحمد النوم ليس أمرا عاديا، كان هذا الصغير في المنزل عندما دمرته قنبلة، أصيب بشظايا في جمجمته ونجا، لكن شقيقه الأصغر لم يكن محظوظا مثله، عاشت الأسرة فترة طويلة وهذا العنف على مقربة من المنزل، لكن عندما وصل إلى منزلهم لم يعد اﻷمر ممكنا.

 

 


شيراز (9 سنوات) سروج- تركيا

 

أصيبت شيراز بشلل الأطفال عندما كانت عمرها بضعة أشهر فقط، وقال الأطباء ليس لديها فرصة للشفاء، تبلغ من العمر حاليا 9 سنوات قابعة داخل مخيم للاجئين في سرير من الخشب ليل نهار.

 

 

شهد (7 سنوات) المجر

 

 


أمير (20 شهرا) لبنان

 

 

جوليان (20 عاما) هورجوس – صربيا

 

 

فراء (عامان) اﻷردن


 

عبد الكريم ( 17 عاما) أثينا- اليونان

 

 


إيمان (عامان) اﻷردن

 

 


مهدي (عام واحد) سورجوس- صربيا

 

 

تمام (5 أعوام) اﻷردن

 

 

شام (عام) هورجوس- صربيا

 

 


 

فاطيما (9 أعوام) السويد
 

 

محمد (13 عاما) تركيا

 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان