رئيس التحرير: عادل صبري 04:55 مساءً | السبت 22 سبتمبر 2018 م | 11 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

ديبكا: موسكو تدرس نشر أسلحة نووية بسوريا

ديبكا: موسكو تدرس نشر أسلحة نووية بسوريا

صحافة أجنبية

أردوغان- بوتين

ديبكا: موسكو تدرس نشر أسلحة نووية بسوريا

معتز بالله محمد 24 نوفمبر 2015 19:55

قال موقع "ديبكا الإسرائيلي نقلا عن محللين عسكريين بارزين في موسكو مساء الثلاثاء إنه حال استمرت التوترات بين روسيا وتركيا، فسوف تنشر موسكو أسلحة نووية في سوريا.

 

 

وأضاف الموقع :”عندما سئل أحد المحللين من قبل محدثه الغربي "هل هذا أمر جدي؟". أجابه "بالتأكيد يعتبر الآن احتمال قابل للتطبيق".
 

جاء ذلك في وقت تشهد فيه العلاقات الروسية- التركية تدهورا ملحوظا، بعد إعلان أنقرة الثلاثاء إسقاط طائرة حربية روسية من طراز سوخوي- 24 عند الحدود مع سوريا بعد اختراقها المجال الجوي التركي.

 

الطائرة سقطت بحسب وكالة الأناضول التركية في منطقة جبل التركمان بريف محافظة اللاذقية شمالي غرب سوريا، ووصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وصف الحادثة بأنها "ضربة في الظهر وجهها أعوان الإرهابيين".

 

وقال إن تبعات إسقاط السوخوي الروسية ستكون وخيمة على العلاقات بين موسكو وأنقرة، وهو التصريح الذي جاءت ترجمته سريعا على أرض الواقع، حيث ألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف زيارة كانت مقررة غدا الأربعاء لاسطنبول ودعا الروس إلى تجنب زيارة تركيا معتبرا أنها "خطيرة كمصر".
 

واستدعت موسكو المحلق العسكري التركي، وأعلنت وقف كافة أشكال التنسيق الأمني مع أنقرة. كما أعلنت "نتالي تورز" أكبر شركات السياحة والسفر الروسية، وقف بيع رحلاتها السياحية إلى تركيا في أعقاب ما وصفته بـ"عدم الاستقرار السياسي" هناك.

 

ومنذ سبتمبر نفذت روسيا مئات الطلعات الجوية في شمال سوريا، وفيما تعلن موسكو أنها تستهدف تنظيم "داعش" المتشدد فقط، تؤكد المعارضة السورية التي يساندها الغرب إن الغارات الروسية تقصف أهدافا تابعة لها.

 

في المقابل، وففي أول رد فعل له أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خطاب ألقاه من قصره في أنقرة أنه من حق بلاده "حماية حدودها"، مضيفا "على الجميع أن يحترموا حق تركيا في حماية حدودها".

 

أردوغان تطرق للهجمات الروسية على التركمان وهو سوريون ناطقون بالتركية يقاتلون نظام الأسد في شمال البلاد، قائلا "ندين بشدة تكثيف الهجمات على التركمان"، مضيفا " في هذه المنطقة هناك تركمان لا داعش. إن هدف هذه الهجمات هو إبقاء نظام الأسد، وبوصفنا أتراكا، لقد دعمنا دائما إخواننا الذين يعيشون في هذه المنطقة وسنواصل دعمهم".


 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان