رئيس التحرير: عادل صبري 03:07 صباحاً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

فورين بوليسي: "سوخوي" تهدد الحرب على داعش

فورين بوليسي: سوخوي تهدد الحرب على داعش

صحافة أجنبية

الطائرة الروسية سو 24 أثناء سقوطها

فورين بوليسي: "سوخوي" تهدد الحرب على داعش

وائل عبد الحميد 24 نوفمبر 2015 18:00

قالت مجلة فورين بوليسي الأمريكية إن إسقاط تركيا طائرة روسية طراز "سوخوي 24"  يرجح أن يتسبب في تداعيات خطيرة على الحرب الجوية ضد داعش، وكذلك في العلاقات بين روسيا والناتو.

وأسقطت تركيا طائرة مقاتلة روسية الثلاثاء وفسرت ذلك بانتهاكها مجالها الجوي، وتجاهلها للتحذيرات المتكررة.
 

وأشارت المجلة إلى أن سقوط الطائرة يحقق إحدى أسوأ مخاوف السياسيين والعسكريين بشأن الوضع في سوريا.
 

ووصفت الحادث بالأخطر بين دولة  بحلف شمال الأطلسي وروسيا في الذاكرة المعاصرة.
 

واعتبرت أن ذلك يلقي الضوء على الصعوبات التي ستجابه التحالف المناهض لداعش في فرض منطقة حظر جوي بشمال سوريا، وهو الاقتراح الذي ترفضه إدارة أوباما.
 

لكن العديد من مرشحي الرئاسة الأمريكيين المنتمين للمعسكر الجمهوري، بالإضافة إلى المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون روجوا لهذا الاقتراح.
 

وكان رد فعل بوتين قويا بعد الحادث حيث نعته بأنه "طعنة في الظهر من متواطئين مع إرهابيين"، في تعليقات أدلى بها أثناء لقائه مع العاهل الأردني عبد الله الثاني.
 

وحذر الرئيس الروسي من أن الحادث سيكون له عواقب وخيمة على العلاقات الروسية التركية.
 

وبعدها بساعات، ألغى وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف زيارة له إلى تركيا غدا الأربعاء.
 

ودعا الناتو إلى اجتماع استثنائي في بروكسل بعد الحادث.
 

وليس واضحا بعد ماذا ستكون الإجراءات التي سيعلنها الناتو، لكن الحادث يمثل ورطة لإدارة أوباما وحلفائها في الحرب على داعش.
 

وأفادت أن القلق يعتري أوباما وحلفائه من استخدام بوتين حربه الجوية في سوريا لدعم النظام المترنح لبشار الأسد، وليس لقصف داعش.
 

وفي أعقاب هجمات باريس، ناقش أعضاء بحلف شمال الأطلسي إمكانية تقديم المزيد من المساهمة في الحرب الجوية في سوريا، وهو ما يتسبب في زيادة حركة الطائرات في مجال جول مزدحم بالفعل.
 

الشهر الماضي، وقعت الولايات المتحدة وروسيا مذكرة لتأسيس شبكة اتصالات بين طياري الدولتين لتجنب المواجهات الجوية في سوريا، ولم تذكر أي تقارير أنباء حول حدوث أي اعتداءات عن طريق الخطأ بين طائرات البلدين.
 

وتابينت التصريحات بين تركيا وروسيا بشأن الجانب الذي سقطت فيه الطائرة.
 

وذكر الجيش التركي أنه حذر الطائرة وطلب منها العودة 10 مرات في 5 دقائق، بعد أن اخترقت المجال الجوي التركي.
 

وبالمقابل، ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن الطائرة كانت ضمن نطاق سوريا، ولم تخترق أجواء تركيا.
 

وأظهرت لقطات فيديو سقوط الطائرة على الأرض، وهبوط طياريها عبر مظلتين.

 

وقال مجموعة من الثوار السوريين إنهم أطلقوا النار على الطيارين، وأظهر فيديو جثة أحدهما.

 

وتأتي الحادثة في لحظة تشهد تصاعد التوتر بين تركيا وروسيا، حيث لم تكن أنقرة سعيدة بقصف موسكو لقرى تركمان في شمال سوريا، واستدعت السفير الروسي أندريه كارلوف للتعبير عن تذمرها جراء ذلك.
 

وكرد فعل على التواجد الروسي الجوي على الحدود السورية التركية، نشرت واشنطن ستة مقاتلات طراز إف-15 في قاعدة إنجرليك الجوية في تركيا في وقت سابق من شهر نوفمبر الجاري.
 

وقالت القيادة الأمريكية الأوروبية إن الخطوة تأتي استجابة لطلب تركي لتأمين سيادة مجالها الجوي.

اقرأ أيضا

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان