رئيس التحرير: عادل صبري 06:08 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

كيف رد إسرائيليون على هدم مسجد بجامعة القاهرة؟

كيف رد إسرائيليون على هدم مسجد بجامعة القاهرة؟

صحافة أجنبية

هدم مسجد الحرم القديم بجامعة القاهرة

كيف رد إسرائيليون على هدم مسجد بجامعة القاهرة؟

معتز بالله محمد 21 نوفمبر 2015 17:51

طالب إسرائيليون على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" بهدم المساجد داخل إسرائيل أسوة بهدم مسجد الحرم القديم بجامعة القاهرة، وهو القرار الذي اتخذ بعد إغلاق جميع الزوايا والمساجد الصغيرة بالجامعة.

 

وتداولت مواقع إسرائيلية، بينها مواقع وصفحات معادية للإسلام مثل "الإرهاب باسم الإسلام" (Terror in the Name of Islam

)صورا وفيديوهات لهدم المسجد القديم القريب من كلية التجارة، الذي كان إحدى العلامات البارزة في الحرم الجامعي، وصورت الأمر كما لو كان حملة يتم شنها على المساجد داخل الجامعات المصرية كافة.

 

 

وتحت عنوان "شاهد مصر تهدم المساجد بالجامعات" كتب موقع "newsdesk-israel”:” قرر رئيس جامعة القاهرة جابر نصار هدم عدد من المساجد الصغيرة داخل الجامعة. وقال نصار للإعلام إن السبب هو الحرب على التطرف الإسلامي، وقال :”في دروس داخل المساجد يبثون سموم الفكر المتطرف فى عقول أبناء الجامعة”.

 

على صفحة الموقع على ـ"الفيس بوك" رحب معلقون إسرائيليون بالخطوة، وطالبوا القيادة الإسرائيلية بالكف عن بناء المساجد داخل إسرائيل بل وهدمها أسوة بقرار نصار، على اعتبار أنها مصدر "الشر" والتطرف.

 

 

وكتب "شيمون هديدا":بدأ العالم يفهم أن الإرهاب يبدأ من المساجد. آن الأوان أن نهدم نحن أيضا بعض المساجد".

 

 

“نافا ليزمي" علقت قائلة:”العالم يستيقظ!! الخناق يضيق!! قريبا سيجد المسلمون في أنحاء العالم الغربي أنفسهم خارج الدول التي كانوا يفعلون فيها ما يحلو لهم".

 

وقالت "إيستر كرسنتي":تعلمي أيتها الدولة الغبية" في إشارة إلى ضرورة أن تتعلم إسرائيل من مصر.

 

 

 

وعلق "موتي دواني:”هههههه ونحن نبني لهم (المساجد) داخل المستشفيات ههههه".

 

 

 

“دانيال يهالوم" علق بقوله:” ممتاز..فليخربها الرب أيضا".

 

 

وقال "جور إسرائيل":وعندنا يبنون، كي يكون هناك ما يدمر إسرائيل".

 

 

وعلق "يائير موردوف":فقط إسرائيل تعزز المساجد المؤيدة للإرهاب".

 

كذلك كتبت "نيزا أرجوف": المصريون أكثر العرب عقلا..الذين يدركون حجم كارثة المساجد التي تحرض على الدمار والقتل".

 

 

و قالت "اوسنات جويتا" :”رجل حكيم" في إشارة إلى رئيس جامعة القاهرة جابر نصار.

 

 

وتساءلت "أفيفا زورير":متى يحدث هذا لدينا؟؟؟".

 

 

"محمد المصري" شاب مصري يتحدث العبرية حاول إقناع الإسرائيليين بأن الخبر غير صحيح فكتب يقول:"أنا مصري وهذا ليس صحيحا، ربما قررت الجامعة توسيع المسجد أو هدمت المسجد بسبب شئ آخر".

 

وهدمت الإدارة الهندسية فى جامعة القاهرة، الأسبوع الماضي مسجد الجامعة القديم الملاصق لكلية التجارة، تنفيذا لقرار الدكتور جابر نصار رئيس الجامعة، بغلق كافة الزوايا المتواجدة بالحرم الجامعى.

 

جاء ذلك بعد أيام من افتتاح مسجد الجامعة الكبير ونقل جميع الشعائر الدينية إليه بعد افتتاحه بحضور وزير الأوقاف ومفتى الجمهورية الأسبوع الماضى، وتخصيص وزارة الأوقاف إمامًا للمسجد الجديد لنقل كافة الشعائر الدنية، والدروس الدينية من أجل "تصحيح" مفهوم الطلاب عن الدين. كما يقول نصار الذي أكد أنه لا يجوز صلاة الجماعة إلا في مسجد الجامعة.

 

ويرى منتقدو القرار أن الهدف من إغلاق جميع الزوايا وهدم المسجد القديم، ليس محاصرة الفكر المتشدد كما تزعم إدارة القاهرة، بل إبعاد الطلاب عن الصلاة، مشيرين إلى أن الجامعة أغلقت كل الزوايا والمساجد الصغيرة بجوار الكليات وتركوا المسجد الجديد فقط بجوار كلية التجارة وهو بعيد جدا عن باقي الكليات، وبالتالي فإن الكثير من الطلاب لن يصلوا لبعد المسجد عن كلياتهم على حد قولهم.

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:-

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان