رئيس التحرير: عادل صبري 09:55 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إندبندنت: أكبر شركة إعلانات بالعالم متهمة بتبييض سجل مصر الحقوقي

إندبندنت: أكبر شركة إعلانات بالعالم متهمة بتبييض سجل مصر الحقوقي

صحافة أجنبية

مؤتمر شرم الشيخ الاقتصادي

فازت بمناقصة للترويج سياحيا لمصر بـ 22 مليون دولار

إندبندنت: أكبر شركة إعلانات بالعالم متهمة بتبييض سجل مصر الحقوقي

محمد البرقوقي 21 نوفمبر 2015 12:07

تواجه " دبليو بي بي،" أكبر شركة إعلانات في العالم إتهامات بـ " تبييض" سجل مصر في مجال حقوق الإنسان بعدما وصفت كيفية و دوافع تنظيمها للمؤتمر الاقتصادي الذي استضافه منتجع شرم الشيخ في مارس الماضي والذي أسهم في صرف انتباه الإعلام العالمي عن تغطية الأخبار " السلبية" عن مصر في هذا الخصوص.

 

وفازت شركة "جي دبليو تي"  إحدى الشركات التابعة لمجموعة "دبليو بي بي" في  أغسطس الماضي بمناقصة الترويج  للسياحة المصرية خارجيا بمبلغ 22 مليون دولار سنويا.

 

جاء هذا في سياق تقرير نشرته صحيفة " إندبندنت" البريطانية اليوم السبت على موقعها الإلكتروني والذي قالت فيه إن " دبليو بي بي" شركة الاتصالات متعددة الجنسية والتي تتخذ من المملكة المتحدة مقرا لها يمولها السير مارتن سوريل قد لعبت دورا أساسيا في مؤتمر التنمية الاقتصادية في مصر الذي حضره 30 من رؤساء وقادة الدول ومتحدثون بارزون من بينهم رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير.

 

وتتألف شركة "دبليوبي بي" من عدة شركات أهما شركة "جي دبيلو تى" الفائزة بمناقصة الترويج لمصر خارجيا بسعر أقل 50% من السعر الاسترشادي الذي قدرته الهيئة تنشيط السياحة " وهو 42 مليون دولار حيث أن شركة جي دبيلو تى كانت ضمن التحالف المنظم للمؤتمر الاقتصادي مارس الماضي .

 

 

وجاء في وثيقة " دراسة الحالة" التي نُشرت على الموقع الإليكتروني لـ " دبليو بي بي" أن المؤتمر المذكور قد أسهم في إعادة رسم صورة ناجحة لمصر وبناء الثقة في نظام الرئيس عبد الفتاح السيسي.

 

وأشار تقرير الصحيفة البريطانية إلى أن أكثر من 600 شخص في مصر قد نالوا حكما بالإعدام منذ بداية العام الماضي، ويواجه الكثيرون منهم تهم بالمشاركة في تظاهرات "مؤيدة للديمقراطية،" على حد وصفها.

 

وأضاف التقرير أن مصر شهدت تزايدا باعثا على القلق  في عدد حالات الإعدام والمحاكمات الجماعية في ظل نظام السيسي، وفقًا لبحث أجرته منظمة "ريبريف الحقوقية.

 

وذكرت وثيقة" دبليو بي بي"  أنه وفي أعقاب أربعة أعوام من الاضطرابات والتحول السياسي، تحتاج مصر إلى إعادة وضعها على الخريطة العالمية مرة أخرى."

 

ومنحت  "دبليو بي" أربع  شركات تابعة لها مسؤولية تنظيم المؤتمر الذي أقيم في مارس الماضي بشرم الشيخ. وكشفت الشركة عن كيفية تغيير تركيز الإعلام الذي كان يركز على قمع المعارضة في السابق، وقدمت مجموعة من النقاط، وصفتها بأنها "دليل على نجاح الحملة".

 

وتابعت:" نسبة الأخبار غير الاقتصادية السلبية قلت في مرحلة الاستعدادات لمؤتمر شرم الشيخ مع تركيز وسائل الإعلام على القضايا الاقتصادية، ما أدى إلى توازن في الأخبار المتداولة حول مصر والتي كانت تميل في معظمها إلى القضايا السياسية في بداية البرنامج."

 

على صعيد متصل، أشارت شركة الإعلانات العالمية إلى أن المؤتمر الاقتصادي قد صار منصة لإبراز إنجازات حكومة الرئيس السيسي،. ولعل أبرز ما يثبت ذلك هي الكلمة التي ألقاها توني بلير والذي كان يعمل كمستشار للحكومة بخصوص الإصلاحات الاقتصادية وبدون أجر، في المؤتمر حين قال: "أعتقد أنه ولأول مرة لديكم قائد في مصر يتفهم العالم الحديث". 

 

ووفقا لدراسة بحثية أجرتها " ريبريف"، نفذ  النظام الحالي في مصر أحكاما بالإعدام على 27 شخصا منذ بداية العام 2014، مقارنة بتنفيذ حكم إعدام واحد خلال الفترة بين 2011 و2013، فضلاً عن عقد 15 محاكمة جماعية منذ مارس من العام الماضي، ويحاكم العشرات بل المئات بنفس التهم تقريبًا.

 

وقال دونالد كامبل، رئيس قسم الاتصالات في "ريبريف": "تصريحات شركة دبليو بي بي تشير إلى أنهم عملوا على صرف الانتباه عن الأجندة السياسية والتي كانت تركز على حملات قمع المعارضة وأحكام الإعدام الصادرة بحق المئات في السنوات الأخيرة"، مردفا أن ثمة دور شرعي للشركات لتشجيع الأعمال التجارية، ولكن هذا لا يعني أن يكون على حساب "تبييض" سجلها في مجال حقوق الإنسان المروع.

 

ويترأس السير مارتن مجلس إدارة حملة "بريطانيا العظمى" الخاصة والتي تدعم نيابة عن الحكومة الترويج للمملكة المتحدة كوجهة سياحية وتجارية واستثمارية، حسبما ذكر كامبل.

الرابط/

http://www.independent.co.uk/news/business/news/wpp-worlds-largest-advertising-company-accused-of-whitewashing-egypts-human-rights-record-a6742821.html

 اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان