رئيس التحرير: عادل صبري 03:33 صباحاً | الأحد 22 يوليو 2018 م | 09 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

إيتار تاس: أكبر شركة طيران في روسيا تعلق رحلاتها لـ مصر

إيتار تاس: أكبر شركة طيران في روسيا تعلق رحلاتها لـ مصر

صحافة أجنبية

شركة " أيروفلوت"

اعتبارا من الشهر المقبل..

إيتار تاس: أكبر شركة طيران في روسيا تعلق رحلاتها لـ مصر

محمد البرفوقي 13 نوفمبر 2015 17:49

قررت " أيروفلوت،" أكبر شركة طيران في روسيا تعليق رحلاتها من وإلى مصر بدء من الأول من ديسمبر المقبل وحتى الـ 27 من مارس 2016، بحسب وكالة أنباء " إيتار تاس" الروسية الرسمية.

 

وتقوم " أيروفلوت" في الوقت الحالي بنقل الركاب الروس من مصر إلى روسيا فقط في إطار الحظر الروسي المفروض على نقل الركاب إلى مصر اعتبارا منذ 6 نوفمبر الجاري.


وأكدت الشركة في بيان صحفي لها أنها ستعلق رحلاتها إلى ومن مصر في الأول من الشهر المقبل، موضحة أن تقليص برامج الطيران المقررة والتعليق المؤقت للرحلات الجوية بين موسكو وأماكن في مصر سيستمران حتى نهاية الجدول الشتوي الموافق في الـ 27 مارس 2016 .


وأوصت الشركة أيضا الركاب الذي يقيمون في مصر حاليا ولديهم تذاكر عودة بتواريخ تتجاوز الأول من الشهر المقبل، بإعادتها إلى المكاتب الممثلة لها واستبدالها بتذاكر رحلات بتواريخ مبكرة، أو حتى إرجاع التذاكر نهائيا واسترداد تكلفتها.


يأتي ذلك بعد أن حظرت الوكالة الفيدرالية الروسية للنقل الجوي اليوم الجمعة رحلات شركة "مصر للطيران" من القاهرة إلى موسكو.


وحظرت موسكو كافة الرحلات الجوية إلى مصر لعدة شهور على الأقل، فيما اعتبره المحللون طعنة نافذة جديدة لقطاع السياحة المصري خلال أوج موسم السياح الروس في مصر.

 

يأتي ذلك في الوقت الذي قامت فيه كل من بريطانيا وأيرلندا بتعليق رحلاتها الجوية إلى شرم الشيخ.



ويؤكد مسئولون أمريكيون وبريطانيون أن سبب الحادث الذي وقع في الـ 31 من أكتوبر المنصرم والذي قُتل فيه كافة ركاب الطائرة الـ 224، يُعزى على الأرجح إلى انفجار قنبلة زُرعت بطريقة أو بأخرى على متنها.

 

وتعتمد السياحة المصرية التي برزت كأكثر المتضررين من الاضطرابات السياسية التي تشهدها مصر منذ الـ 25 من يناير 2011، اعتمادا كليا على السياح الروس والأوروبيين الذين يرتادون شرم الشيخ وغيرها من منتجعات البحر الأحمر.

 

ويشكل السياح من البلدان الواقعة شرقي أوروبا، من بينهم جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق مثل أوكرانيا، ما نسبته 45% من كافة السائحين الذين زاروا مصر في يونيو الماضي.


وتضررت السياحة بشدة في شرم الشيخ عقب إجلاء عشرات الآلاف من السياح، ووقف عدد من شركات الطيران رحلاتها إلى المدينة المطلة على البحر الأحمر، على خلفية تحطم طائرة الركاب الروسية مطلع الشهر الجاري ومقتل ركابها وأفراد طاقمها البالغ عددهم 244 شخصا.

 

ورجحت تقارير غربية أن تكون الطائرة تحطمت بسبب انفجار قنبلة زرعت بداخلها، وتصر مصر على انتظار نتائج التحقيق، بينما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام " داعش" إسقاط الطائرة.

 

وتعد مصر المقصد السياحي الأكثر شعبية للسائحين الروس وفقا للبيانات الصادرة عن " روستات،" مكتب الإحصاءات الروسي. وبلغ عدد السائحين الروس الذي زاروا مصر في النصف الأول من العام الحالي ملين سائح، علما بأن خُمس إجمالي المواطنين الروس يسافرون للخارج لقضاء العطلات.

 

وتواجه العديد  من شركات تشغيل الرحلات السياحية في روسيا مخاطر الإفلاس بسبب اضطرارها لإعادة سداد المدفوعات المستحقة لعشرات الآلاف من السائحين، حيث أنفقت تلك الشركات بالفعل الأموال على رحلات الطيران العارض " تشارتر" والتي لم يعد من الممكن تسييرها إلى مصر الآن ، وفقا لـ إيرينا تيورينا المتحدثة باسم اتحاد صناعة السياحة الرسية.

اقرا أيضا:
 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان