رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 صباحاً | الاثنين 23 يوليو 2018 م | 10 ذو القعدة 1439 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

بعد حادث سيناء.. السياحة الروسية على وشك اﻹفلاس

بعد حادث سيناء.. السياحة الروسية على وشك اﻹفلاس

صحافة أجنبية

سياح روس في مطار شرم الشيخ

بعد حادث سيناء.. السياحة الروسية على وشك اﻹفلاس

عبد المقصود خضر 11 نوفمبر 2015 14:04

تعد مصر واحدة من الوجهات الأكثر شعبية للروس لقضاء عطلتهم، قبل أن يحظر السفر إليها عقب حادث سقوط الطائرة آيرباص 321 في سيناء، وبالتالي فإنّ صناعة السياحة الروسية قد تفقد أكثر من 50 مليون يورو في حين يتوقع عدد من الخبراء موجة من حالات الإفلاس في هذا القطاع.


تحت هذه الكلمات قال موقع "روسيا بيوند ذا هيد لاين" في نسخته الفرنسية: في 6 نوفمبر الجاري أوقفت روسيا رحلاتها الجوية لمصر، وقررت إعادة مواطنيها المتواجدين هناك بصورة مستقلة حيث يغادر السياح حاليًا ضمن رحلات شركات الطيران التي نقلتهم إلى مصر بدون أمتعتهم التي تنقل على متن طائرات وزارة حالات الطوارئ الروسية (MSU).


وأكد الموقع أنه وفقًا لإحصاءات هيئة السياحة الروسية، مصر هي أشهر وجهة سياحية بالنسبة للروس، حيث وصلت حصة مصر من جميع الرحلات السياحية الروسية في 2014 نحو 35% أو 3 ملايين سائح بحسب ديميتري جورين نائب رئيس رابطة مشغلي الجولات السياحية بروسيا.

 

خسائر بالملايين

وأكد أن الجهات الرسمية في رويا تشير إلى أنه يتواجد حاليا في مصر نحو 80 ألف سائح روسي، وتعترف شركات السياحة بأنها تتكبد حاليا خسائر كبير بسبب الرحلات التي تغادر فارغة إلى مصر لإعادة السياح فقط.


مقابل كل مقعد فارغ نحسر نصف تكلفة تذكرة الطائرة، أي أنه إذا كان متوسط سعر الرحلة ذهاباً يكلف الفرض الواحد ذهابا وإيابا 250 دولاراً فإن منظمي الرحلات يخسرون نحو 10 ملايين دولار، يقول فلاديمير فوروبيوف، رئيس شركة (ناتالي تورز) وأنا بودجورنايا من شركة (بيجاستوريستيك)


وأشاروا إلى أنه يضاف لذلك خسائر الرحلات التي ألغيت، فبحسب تقديرات رابطة مشغلي الجولات السياحية بروسيا تم بيع قرابة 70 ألف رحلة سياحية حتى نهاية هذه السنة، وإذا كان متوسط سعر الرحلة 800 دولار للشخص الواحد، فإن هذا القطاع سيخسر نحو 56 مليون دولار كحد أدنى.

الدفع المسبق للفنادق المصرية، هي خسارة محتملة أيضا حيث إن الفنادق بدأت تطلب هذا عقب حالات الإفلاس التي تعرض لها منظمو الرحلات السياحية العام الماضي، تشير بودجورنايا.


 

الجميع ليس معرضا للإفلاس

السكرتيرة الصحفية لاتحاد صناعة السياحة الروسي إيرينا تيورينا تقول إنه بالنسبة لمنظمي الرحلات السياحية إلغاء الرحلات السياحية إلى أكثر الاتجاهات السياحية مبيعاً يمكن أن يكون طريق مباشر نحو الإفلاس، وترى أن الحل الوحيد يكمن في اقتراح عروض لتغيير الجهة السياحية أو تأجيل الرحلات.


وأوضحت أن تركيا وقبرص والمنتجعات السياحية الآسيوية، ومن بينها تايلاند على سبيل المثال، يمكن أن تصبح جهات بديلة للسائحين الروس فقد أعلن نائب رئيس الوزراء الروسي أركاديد فوركوفيتش أن 20 إلى 30% من السائحين مستعدون لتغيير وجهتهم السياحية.


وأكد الموقع أنه من غير المعروف إلى متى ستتوقف الرحلات إلى مصر، حيث أكد دفوركوفيتش أنها قد تمتد لبضعة أسابيع كحد أدنى، إلى أن يجري التدقيق واتخاذ التدابير الأمنية.



اقرأ أيضا:
فيديو.. السيسي: لن تنطفيء أنوار شرم الشيخ والغردقة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان