رئيس التحرير: عادل صبري 01:11 صباحاً | الأربعاء 18 سبتمبر 2019 م | 18 محرم 1441 هـ | الـقـاهـره °

نيويورك تايمز تكشف ثغرات في مطار شرم الشيخ

نيويورك تايمز تكشف ثغرات في مطار شرم الشيخ

صحافة أجنبية

تشديد اﻹجراءات اﻷمنية في المطارات

نيويورك تايمز تكشف ثغرات في مطار شرم الشيخ

جبريل محمد 07 نوفمبر 2015 21:01

 

سلطت صحيفة "نيويورك تايمز" اﻷمريكية الضوء على اﻹجراءات اﻷمنية الجديدة التي تتخذها السلطات المصرية في مختلف المطارات بعد سقوط الطائرة الروسية في سيناء السبت الماضي، مشيرة إلى أن الحادث الذي تؤكد أجهزة مخابرات دولية وقوعه جراء عمل إرهابي، كشف تلك الثغرات، وبخاصة في مطار شرم الشيخ.

 

وقالت الصحيفة في تقرير بعنوان "الثغرات في المطارات المصرية تواجه الفحص الدقيق بعد حادث التحطم" إن المطار تحيط به أسوار عالية عليها أسلاك شائكة، ونقاط الحراسة تتمركز على مداخلها ، ولا يسمح بمرور المسافرين إلا بعد الفحص اﻷمني الدقيق.



لكن الثغرات المحتملة في أمن المطارات بمصر لم يكن أبدا من الصعب الكشف عنها، فعلى سبيل المثال أحد الركاب اكتشف في حقائبه شفرات حلاقة، فما كان من عامل في مقهى المطار إلا أن قام بتمريرها إلى المسافر، ﻷن العامل لا يتم تفتيشه، وهذا مقابل بعض المال.


 

وأوضحت الصحيفة إن تلك الثغرات المحتملة الآن تحت الضوء، كنتيجة طبيعية لحادث تحطم الطائرة الروسية السبت الماضي وسط ترجيحات بإمكانية وجود عمل إرهابي وراء سقوطها،  وقيام عدد من الدول بتعليق رحلاتها إلى شرم الشيخ.


 

وتركزت النظريات حول كيفية وضع القنبلة على متن الطائرة التي أغلب ركابها وأفراد طاقمها من الروس، وإمكانية أن يكون شخص يعمل في المطار اشترك في وضعها.

 

ورفضت السلطات المصرية مرارا وتكرارا تقديم أو تأكيد أي من النظريات حول سبب الكارثة، وفي مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت قالوا إنهم "ما زالوا ينظرون في كل الاحتمالات، ولا يمكن معرفة اﻷسباب حتى تنتهي التحقيقات".


 

مسئولو اﻷمن في المطار حاولوا طمأنة المسافرين من خلال السماح للصحفيين اﻷجانب بالقيام بجولة في المطار وتصوير مختلف اﻹجراءات بما فيها  "مسح اﻷمتعة"، وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال زيارته لبريطانيا اﻷسبوع الماضي: إننا استجبنا لكافة مطالب الحكومة البريطانية منذ 10 أشهر لتحسين إجراءات السلامة في مطار شرم الشيخ".

،

ومع ذلك -تضيف الصحيفة- وجد مسئولو طيران عدد من الدول اﻷوروبية ما يثير القلق في شرم الشيخ، ومن بينها أجهزة اﻷشعة والكشف عن المتفجرات التي كانت قديمة، بجانب عدم وجود العدد الكافي من الموظفين المدربين.


ونقلت الصحيفة عن أحد المسئولين اﻷوروبيين الذي رفض اﻹفصاح عن اسمه قوله:” وجدنا مشاكل كبيرة في فحص الركاب واﻷمتعة".


الثغرات اﻷمنية -بحسب الصحيفة- في مطار شرم الشيخ والمطارات المصرية اﻷخرى ينظر أليها على أنها مشاكل كبيرة بما يكفي لمطالبة السلطات بضرورة معالجتها وسدها، وهناك دولة أوروبية وافقت على تزويد مطار شرم الشيخ بمعدات إضافية للكشف عن المتفجرات وفحص اﻷمتعة، إلا أن المشاكل اﻷمنية من الواضح أنها كبيرة بما يكفي لتبرير تعليق عدد من الدول رحلاتها إلى مصر.،

 

وقال مسئول بريطاني رفض اﻹفصاح عن اسمه:" لقد تم العمل لوقت طويل مع المصريين في شرم الشيخ " معترفا بذلك بأن لندن أرسلت فريقا أمنيا من الخبراء في يناير الماضي لمراجعة الوضع الأمني في المنتجع، وبما في ذلك المطار ".


وأضاف :إن السلطات المصرية كانت تستجيب للمخاوف اﻷمنية التي أثارتها بريطانيا في ذلك الوقت، ولقد وضعنا عددا من التدابير التي كنا نعتقد أنها ستكون مفيدة".

 

الرابط اﻷصلي

 

اقرأ أيضا: 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان