رئيس التحرير: عادل صبري 02:37 مساءً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

موقع إسرائيلي: في سيناء.. موسكو تدفع الثمن

موقع إسرائيلي: في سيناء.. موسكو تدفع الثمن

صحافة أجنبية

الطائرة الروسية إيرباص A-321

موقع إسرائيلي: في سيناء.. موسكو تدفع الثمن

معتز بالله محمد 31 أكتوبر 2015 16:06

قال موقع "ديبكا" الإسرائيلي إنه حال ثبت سقوط طائرة الركاب الروسية فوق سيناء بصاروخ أطلقه تنظيم ولاية سيناء التابع لـ"داعش" فإن موسكو تكون بذلك قد بدأت تدفع ثمن تدخلها العسكري في سوريا.

 

 

وفسر التضارب في الأنباء حول مصير الطائرة سواء في موسكو أو القاهرة بالقول:”المحاولة الروسية بعدم الاعتراف بإمكانية إسقاط داعش طائرة ركاب روسية بوسط سيناء ردا على تدخلها العسكري في سوريا، وغارات الطيران الروسي على قواعد مواقع التنظيم الإرهابي في سوريا واضحة ومكشوفة".

 

وأضاف الموقع المتخصص في التحليلات الأمنية :”المحاولة المصرية أيضا لنشر تفاصيل حول تعرض الطائرة لمشاكل تقنية فور إقلعها وطلبها الإذن بالهبوط، هي محاولة صريحة لتجنيب مصر المسئولية حول عدم تمكن الجيش المصري حتى اليوم من التغلب على قوات داعش بسيناء، وتحديدا في المنطقة التي سقطت فيها الطائرة".

 

كالمعتاد بالنسبة لداعش- والكلام لـ"ديبكا"- جاء الرد في المكان والطريقة غير المتوقعين، حيث وجد نقطة الضعف "البطن الرخوة" لدى العدو.

 

وُجدت بقايا الطائرة بالقرب من بير الحسنة وسط سيناء، والتي تبعد نحو 20 كم بالخط الجوي عن جبل الحلال، تلك المنطقة الجبلية بوسط سيناء التي تضم قواعد تنظيم أنصار بيت المقدس الذي سبق وبايع داعش.

 

الموقع أشار إلى تقارير نشرها في وقت سابق زعم فيها أن ضباطا عراقيين بارزين عملوا في جيش صدام حسين، وتحالفوا مع داعش وصلوا إلى جبل الحلال لهندسة الحرب التي يشنها التنظيم الإرهابي ضد الجيش المصري، وإلى تقارير أخرى حول وصول صواريخ حديثة مضادة للطائرات من ليبيا إلى سيناء وقطاع غزة.

 

وتابع :”تتجنب طائرات سلاح الجو الإسرائيلي التحليق على ارتفاعات منخفضة فوق تلك المناطق، على خلفية المعلومات بوجود صواريخ متطورة مضادة للطائرات بحوزة العناصر الإرهابية".

 

وادعى "ديبكا" أن تنظيم أنصار بيت المقدس معروف أيضا بقدراته الاستخبارية العالية، في ظل حقيقة أن بعض مقاتليه جاءوا من قبائل البدو بسيناء، فليس هناك تقريبا أية حركة عسكرية أو مدنية في شبه جزيرة سيناء تخفى عن أعينهم.

 

فيما يتعلق بالتمكن من معرفة موعد إطلاق الطائرة الروسية من مطار شرم الشيخ قال الموقع:”يعلم الجيش والاستخبارات المصرية، وكذلك العناصر الأمريكية التي تخدم في القوات متعددة الجنسيات بسيناء MFO ولديها قاعدة كبيرة في شرم الشيخ، أن التنظيم الإرهابي يجري أعمال مراقبة 24 ساعة يوميا لرصد ما يحدث داخل المدينة السياحية، وأن لديه مخبرين بين عمال الفنادق، والمطاعم والخدمات السياحية المختلفة، بما فيها المطار المحلي".

 

وختم "ديبكا" قائلا:”قرار الرد على التدخل العسكري الروسي في سوريا، لم يواجه أي عراقيل، فيما يتعلق بالحصول على معلومات حول الموعد المحدد لإقلاع الطائرة من مطار شرم الشيخ شمالا على طول خط الساحل الغربي لخليج العقبة حتى دهب، ومن هناك غربا تجاه وسط سيناء، في طريقها للبحر المتوسط. كان كل ما على داعش القيام به هو نصب كمين بصواريخ مضادة للطائرات في واحدة من قواعده بجبل الحلال الموجودة على ارتفاع يتراوح بين 876- 2865 قدما”..

 

الخبر من المصدر..

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان