رئيس التحرير: عادل صبري 12:53 صباحاً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

موقع أمريكي عن الانتخابات: السيسي يكسب

موقع أمريكي عن الانتخابات: السيسي يكسب

صحافة أجنبية

الرئيس السيسي

موقع أمريكي عن الانتخابات: السيسي يكسب

وائل عبد الحميد 29 أكتوبر 2015 17:53

"انتخابات مصر 2015: ضعف الإقبال واللامبالاة يجعل فوز السيسي حتميا"

بهذا التعليق، عنون موقع إنترناشيونال بيزنس تايمز الأمريكي تقريرا للصحفية أليساندريا ماسي حول الاقتراع البرلماني الذي انتهت الجولة الأولى أمس الأربعاء.
 

وإلى نص التقرير
 

أسدلت الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية المصري ستارها مساء الأربعاء.
 

وذكرت اللجنة العليا للانتخابات أن نتائج 14 محافظة ستعلن الجمعة، بعد أن أجريت جولة الإعادة يومي 27 و28 أكتوبر.
 

من جانبه، قال رئيس الوزراء شريف إسماعيل: “ينبغي على المصريين المشاركة بقوة في هذه الانتخابات الهامة لاختيار نوابهم. تحديد نسبة الإقبال في أيدي الشعب".
 

لكن الناخبين لم يظهروا بعد أي علامات حماس. إذ لم تتجاوز نسبة المشاركة بالمرحلة الأولى 26.6 %، ولا يوجد دليل على تنامي قوة الدفع في الإعادة.
 

من جانبه، قال يحيى الجمل الكاتب والمحلل السياسي في مقال بمعهد التحرير لسياسات الشرق الأوسط: “شعور عام بخيبة الأمل تجاه النظام الحالي أبعد المصريين عن الانتخابات".
 

وبناء على ذلك، لم ينتخب خلال المرحلة الأولى سوى 4 مرشحين سياسيين، ولم ينل أي من مرشحي الفردي على أكثر من 50 % من الأصوات.
 

يذكر أن عدد مقاعد البرلمان المقبل تبلغ 696، بينها 448 بنظام الفردي، و120 بنظام القوائم، و28 بتعيين من الرئيس.
 

وفي غياب أي مرشحين تابعين لمعارضة صلبة، من المرجح أن يظل الرئيس في السلطة، في ظل وجود غالبية مؤيدة له من السياسيين المنتخبين في مجلس النواب، بما يضمن انتصار السيسي.
 

ويمتلك السيسي السلطة التشريعية منذ فوزه بالرئاسة عام 2014، بعد عزل الرئيس الأسبق محمد مرسي في يوليو 2013.
 

وربما يشكل البرلمان الجديد خطورة على 175 قانونا مررها السيسي منذ انتخابه رئيسا، بينها قانون صارم لمكافحة الإرهاب، ومرسوم آخر بإلغاء نظام التوقيت الصيفي في مصر.
 

ووفقا للدستور المصري، فإن أمام البرلمان 15 يوما فحسب بعد الجلسة الافتتاحية لإجراء عمليات التقييم والموافقة على كافة القوانين التي جرى تمريرها في غياب المجلس التشريعي.
 

لكن الكاتب محمد حمامة قال في مقال بمدى بمصر: “ بسبب حجم القوانين التي مررها السيسي، سيكون مستحيلا على البرلمان مناقشتها جميعا في 15 يوما".
 

وحتى بدون الموافقة على "تسونامي القوانين"، فإن الكثيرين لا يعتقدون بإمكانية حدوث تغيير في مصر.
 

وعبر الجمل عن هذا قائلا: “ منذ اندلاع الثورة الأولى قبل 5 سنوت، شهدت مصر عمليتين لانتخاب رئيس، وثلاثة اقتراعات على الدستور، كما أقيمت اثنان من الانتخابات البرلمانية، لذلك فإن الاصطفاف أمام اللجان لم يؤد حتى الآن إلى تغيير".
 

وفي إطار جهود لإقناع المصريين بالتصويت، أعلنت اللجنة الانتخابية أن من يتخلف عن المشاركة سيتم تغريمه نحو 60 دولار (500 جنيه)، وهو ما يعادل 15 % من متوسط الدخل الشهري للمصري".
 

وبالمثل، كانت المشاركة الانتخابية للمصريين في الخارج منخفضة كما هو حال داخل بلادهم، حيث لم يشارك إلا 20 ألف من 682 ألف يحق لهم التصويت.

 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان