رئيس التحرير: عادل صبري 09:19 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مع انتخابات البرلمان..السندات المصرية تحت النار

مع انتخابات البرلمان..السندات المصرية تحت النار

صحافة أجنبية

صورة داخل لجنة انتخابية

فاينانشال تايمز

مع انتخابات البرلمان..السندات المصرية تحت النار

وائل عبد الحميد 28 أكتوبر 2015 21:37

"في الوقت الذي تجرى فيه الانتخابات البرلمانية في مصر، انخفضت السندات المالية للدولة الشرق أوسطية على نحو قاس وسريع".

جاء ذلك في سياق تقرير بصحيفة فاينانشال تايمز البريطانية تحت عنوان "السندات المصرية تحت النار بينما يعاني الاقتصاد".
 

وأضافت: “تصاعدت تكلفة تأمين تلك السندات ضد التخلف عن السداد إلى مستويات لم تكن مسبوقة قبل انتخاب السيسي في مايو 2014”.
 

ومضت تقول: “بينما يتوقع أن تتفتق الانتخابات المستمرة عن برلمان موال بشكل كبير للسيسي، ما زال اقتصاد البلاد ملطخا بمشاعر شديدة من عدم التيقن" بحسب جويل لوين الصحفي بفاينانشال تايمز.
 

الأربعاء الماضي، استقال محافظ البنك المركزي، هشام رامز بعد قرار خفض العملة المصرية مرتين في ظرف أيام قليلة.
 

وواجه رامز  ضغطا متصاعدا، بعد الانخفاض الذي اعترى الاحتياطي الأجنبي، الذي لامس مستوى 16.3 مليار دولار في سبتمبر الماضي، بعد أن كان يبلغ 36 مليار دولار عام 2011.
 

وتزايدت اتهامات حول رامز مفادها أن إجراءاته الخاصة بخنق العملة في السوق السوداء، والتي تضمنت التحكمات في رأس المال حرمت الشركات من الحصول على كمية الدولارات التي تحتاجها.
 

وخفض البنك المركزي من قيمة الجنيه في مزادات عملة هذا العام بنسبة 13 % حتى بلغت قيمة الدولار  7.9301 جنيها مصريا.
 

وقفزت نسبة عائدات السندات الدولارية (ذات الأعوام العشرة)  أكثر من  1 % لتبلغ 6.89 % منذ إصدارها في يونيو.
 

أما "مقايضة العجز عن سداد الائتمان" ذات الأعوام الخمسة، وهو العقد الذي يسمح للمستثمرين بالحماية ضد مخاطر تعثر سداد الائتمان فقد زادت أكثر من 70 % لتصل إلى 400 مليار دولار للمرة الأولى منذ أبريل 2014.
 

لمطالعة باقي التقرير اضغط هنا 

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان