رئيس التحرير: عادل صبري 11:46 صباحاً | الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 م | 05 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

في 4 أسئلة.. اعرف كل شيء عن المستوطنات

في 4 أسئلة.. اعرف كل شيء عن المستوطنات

صحافة أجنبية

وفقا لمكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، كان يوجد 400 ألف مستوطن بالضفة عام 2014

في 4 أسئلة.. اعرف كل شيء عن المستوطنات

عبد المقصود خضر 23 أكتوبر 2015 12:10

لفهم اﻷزمة الحالية في اﻷراضي المحتلة، والمواجهات التي تدور في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة منذ بداية الشهر الجاري بين فلسطينيين وقوات الاحتلال، نشرت صحيفة "مترو" الفرنسية تقريرا عن المستوطنات اﻹسرائيلية والمستوطنون أحد أهم العوامل التي قد تؤدي لانتفاضة ثالثة.

 

الصحيفة طرحت في التقرير أربعة أسئلة لشرح كل شيء عن المستوطنين والمستوطنات اﻹسرائيلية منذ بداية النشأة وحتى الآن.

 

 

منذ متى وجدت المستوطنات؟

بعد حرب "الأيام الستة” في يونيو 1967، تضاعف نفوذ إسرائيل ثلاث مرات على اﻷرض التي تحتلها الآن في قطاع غزة والضفة الغربية والقدس الشرقية، حيث

أقامت مستوطنة "كفار عتصيون" جنوب مدينة القدس، وهذه كانت أول مستعمرة ضمن سلسلة التهويد التي أطلقتها حكومة الاحتلال.

هذه الحركة ازدهرت في 1977 عندما وصل حزب الليكود (يمين) إلى السلطة، فرئيس الوزراء مناحيم بيجن مدد القانون الإسرائيلي على قطاع غزة والضفة الغربية.

الأرقام تتحدث عن نفسها: 50 ألف مستوطن في عام 1987، قبل الانتفاضة الأولى، وارتفع العدد إلى260 ألف مستوطن  عام 1993، أي قبل التوقيع على اتفاق أوسلو.

وعلى الرغم من هذا، فإن معدلات البناء ازدادات، بل إن الحكومة بنت طرقا إلتفافية مخصصة للمستوطنين لربط المستعمرات ببعضها، حيث وصل عدد المستوطنين 440 ألفا في عام 2003 بعد الانتفاضة الثانية.

 



كم عدد المستعمرين في الوقت الحالي؟

وفقا لمكتب الإحصاء المركزي الإسرائيلي، كان يوجد في الضفة الغربية - باستثناء القدس- نحو 400،000 مستوطن عام 2014، ولكن وفقا لمنظمة بتسيلم (مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان في الأراضي المحتلة) غير الحكومي، فإن هذه العدد أكثر بكثير: 531 ألف في عام 2014. وفي الأحياء الإسرائيلية في القدس الشرقية، كان هناك 190 ألف مستوطن أواخر عام 2011.

 

هل هذه المستوطنات شرعية؟

بحسب اتفاقية جنيف، المستوطنات غير شرعية. في الواقع، المادة 49 تنص على أنه "لا يجوز لدولة الاحتلال أن ترحل أو تنقل جزءا من سكانها المدنيين إلى الأراضي التي تحتلها”. كذلك المستوطنات أيضا غير شرعية بالنسبة للمجتمع الدولي،.

 

 

ما هو موقف الحكومة اﻹسرائيلية؟

خلال حملته الانتخابية أكد رئيس الوزراء اﻹسرائيلي بنيامين نتنياهو أن بناء المستوطنات في القدس الشرقية سيستمر، وذهب نتنياهو من القول إلى الفعل في أواخر يوليو بعد إعادة انتخابه.

وأمر رئيس الوزراء ببناء 300 وحدة إستيطانية في بيت آيل، وهي مستوطنة شمال رام الله، وعلاوة على ذلك، "بيبي" كان دائما مدافعا شرسا عن هجرة اليهود إلى فلسطين، في يناير الماضي بعد الهجمات التي ضربت باريس، أطلق دعوة لا لبس فيها حيث قال “إن دولة إسرائيل ليست فقط المكان الذي نتوجهون إليه للصلاة، لكن دولة إسرائيل هي وطنكم".

 


اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان