رئيس التحرير: عادل صبري 04:07 صباحاً | الأربعاء 19 ديسمبر 2018 م | 10 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 21° غائم جزئياً غائم جزئياً

إنفوجراف| في سوريا.. الجميع أعداء

إنفوجراف| في سوريا.. الجميع أعداء

صحافة أجنبية

المشهد في سوريا زاد تعقيدا عقب تدخل روسيا

إنفوجراف| في سوريا.. الجميع أعداء

عبد المقصود خضر 21 أكتوبر 2015 17:07

بعد أكثر من أربعة أعوام على الحرب اﻷهلية التي تشهدها سوريا، أصبح المشهد معقدا بشكل كامل، خاصة عقب التدخل الروسي بدعوى مكافحة تنظيم الدولة اﻹسلامية "داعش".

 

وبالنظر إلى أرض الواقع سنجد مجموعة مختلفة من اللاعبين تتنافس في سوريا، وعلى الرغم من أنهم حلفاء فمصالحهم تتعارض وكذلك أهدافهم أيضا.

 

ولفهم هذا أعدت صحيفة "لوموند" الفرنسية "إنفوجراف" رصدت فيه التحالفات المختلفة والمواجهات المزدوجة على المستويين الإقليمي والدولي هناك.

 

وأوضحت الصحيفة أن هناك طريقتين لمواجهة الحلفاء في سوريا: أولها القتال على اﻷرض وثانيها الضربات الجوية.

 

أولا مواجهات على اﻷرض: يوجد في سوريا تحالف دولي يضم الولايات المتحدة اﻷمريكية، وبريطانيا وفرنسا وكنداوأستراليا في مواجهة روسيا.

 

اﻷول ينضوي تحت لوائه داعمين إقليميين هم قطر واﻷردن والسعودية وتركيا وهؤلاء يدعمون معارضو اﻷسد- عدا تنظيم الدولة اﻹسلامية- الذين يقاتلون النظام السوري وحلفاءه وكذلك داعش.

 

في المقابل، نجد أن إيران والعراق (حكومة بغداد) وحزب الله اللبناني، وهؤلاء ينضوون تحت لواء روسيا، يدعمون بشار الأسد ويقاتلون تنظيم الدولة الإسلامية ومعارضو النظام السوري.

 

ثانيا مواجهات جوية: بالنسبة لروسيا سنجد أن أعدائها في سوريا هما "داعش" ومعارضو اﻷسد، ومنذ بدء تدخلها في سوريا في الـ30 من سبتمبر الماضي تركزت غاراتها على دمشق وحمص وحماة وحلب ودير الزور والرقة.

 

الخطة الروسية للحفاظ على نظام اﻷسد: الداعمين هم نظام الأسد، إيران، الأكراد ثم الغرب.

اﻷعداء: المعارضة السورية، داعش و تركيا.

بالنسبة للولايات المتحدة فأعدائها هما نظام اﻷسد و"داعش" ومنذ 23 سبتمبر 2014 تركزت ضربات التحالف على مناطق إدلب وحلب والرقة ودير الزور.

 

الخطة اﻷمريكية في مواجهة داعش: اﻷكثر دعما هم المعارضة السورية، اﻷكراد ثم تركيا.

اﻷكثر عداء: داعش نظام الأسد فإيران.

 

أما تركيا فإن أعدائها هما تنظيم الدولة اﻹسلامية ومقاتلو حزب العمال الكردستاني، حيث تشن غارات منذ فترة ضدهم في سوريا والعراق.

 

الخطة التركية للحؤول دون استقلال اﻷكراد: أكثر الداعمين.. المعارضة السورية ثم الغرب.

اﻷعداء: اﻷكراد، نظام اﻷسد، داعش، روسيا ثم إيران.

 

شاهد الانفوجراف

 

 

 

 

اقرأ أيضا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان