رئيس التحرير: عادل صبري 05:49 مساءً | الثلاثاء 23 أكتوبر 2018 م | 12 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

منظمة أمريكية تقلص مراقبتها لانتخابات مصر

منظمة أمريكية تقلص مراقبتها لانتخابات مصر

وائل عبد الحميد 18 أكتوبر 2015 14:41

أعلنت منظمة "ديموكراسي إنترناشيونال" الأمريكية أنها قلصت من حجم مراقبتها للانتخابات البرلمانية المصرية بعد مشكلات في استخراج تأشيرات لأفراد بعثتها، وفقا لرويترز.

وتقام الانتخابات التي بدأت الأحد على مرحلتين، الأولى يومي 18و 19 أكتوبر، والثانية في 22 و23 نوفمبر.
 

وكانت اللجنة العليا للانتخابات قد اعتمدت المنظمة المذكورة ضمن المجموعات المراقبة للاقتراع، لكن "ديموكراسي إنترناشيونال" قالت في بيان لها: “بعض التأشيرات الخاصة بأعضاء الفريق الأساسي المعتمد، وبمراقبين على المدى القصير لم تصدر بعد، وكذلك لم تصدر معظم التأشيرات بالمدة المطلوبة لمراقبة العملية الانتخابية برمتها".
 

وتابعت: “بدون التأشيرات الضرورية والمطلوبة للمراقبين المعتمدين، لن نكون قادرين على إجراء مراقبة شاملة كنا نتطلع لتنفيذها".
 

وعلقت رويترز قائلة: “المراقبة المستقلة للانتخابات البرلمانية يتوقع أن تكون محدودة جراء الضغط من الحكومة على المنظمات غير الحكومية، والمجتمع المدني".
 

مركز كارتر، على سبيل المثال، أغلق مكتبه في مصر منذ عام، وأضاف أنه لن يراقب الاقتراعات المستقبلية، عازيا ذلك إلى تضييق مساحة المجال السياسي للحد الذي يجعل من الانتخابات لا تمضي قدما نحو انتقال ديمقراطي حقيقي.
 

وتعيش مصر بلا برلمان منذ يونيو 2012، عندما أصدرت محكمة قرارا بحل المجلس التشريعي المنتخب ديمقراطيا، والذي هيمن عليه الإخوان، وهو القرار الذي مثل ارتدادا عن إنجاز كبير لانتفاضة 2011 التي حكم مبارك الذي استمر 30 عاما، وفقا لرويترز.
 

وتابع التقرير: “عزل السيسي الرئيس المنتخب محمد مرسي في السنة التالية لحل مجلس الشعب، وحظر أقدم حركة إسلامية في مصر، وحبس الآلاف من أعضائها، بجانب النشطاء الذين كانوا في طليعة ثورة 2011، ثم فاز  في انتخابات الرئاسة التي جرت عام 2014”.
 

وراقبت ديموكراسي إنترناشيونال انتخابات الرئاسة التي فاز بها السيسي وخلصت إلى أن "تجاهل حقوق وحريات المصريين منع حدوث انتخابات رئاسة حقيقية وديمقراطية".
 

واختتم التقرير قائلا: “النظام المصري حظر جماعة الإخوان، التي لم تشارك في الاقتراعات الأخيرة، فيما تعاني أحزاب معارضة أصغر لجعل صوتها مسموعا".

رابط النص الأصلي.

اقرأ أيضا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان