رئيس التحرير: عادل صبري 07:17 مساءً | الأربعاء 15 أغسطس 2018 م | 03 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

إنفوجراف.. قادة أفارقة قتلوا في السلطة

إنفوجراف.. قادة أفارقة قتلوا في السلطة

صحافة أجنبية

توماس سانكارا وصامويل دو ومعمر القذافي

إنفوجراف.. قادة أفارقة قتلوا في السلطة

عبد المقصود خضر 16 أكتوبر 2015 08:20

في 21 أكتوبر 1993 اغتيل الرئيس البوروندي ميلكوار نداداي، أول رئيس ينتخب بصورة ديمقراطية، في انقلاب عسكري بعد ثلاثة أشهر من توليه المنصب، حيث احتفل البرونديون قبل أيام بالذكرى العاشرة لاغتياله.

 

إضافة إلى نداداي هناك قائمة طويلة من رؤساء الدول في القارة اﻹفريقية اغتيلوا وهم في السلطة، حيث إن رقم هؤلاء أكثر من الذين توفوا طبيعيا.

 

منذ عام 1910 اغتيل ما لا يقل عن 28 قائدا،بدءا من بطرس غالي، رئيس الوزراء المصري الذي قتل على يد شخص يدعى إبراهيم الورداني وأعدم فى 28 يونيو 1910، البوركيني توماس سانكارا، رئيس توجو سيلفانوس أولمبيو، الرئيس المصري أنور السادات والليبيريان صامويل دو ولوران كابيلا.


وغيرهم أقل شهرة مثل النيجيري جونسون أجويي إرونسي، الذي اغتيل بعد عام ونصف العام في منصبه. وفقا لصحيفة جون أفريك الفرنسية.

 

وفي المتوسط منذ الاستقلال نحو 6 رؤساء اغتيلوا خلال العقد الواحد، بنحو واقعة اغتيال كل عشرين شهرا في عام 1960 و 1970 و 1990، أما من 1980 وحتى 2000 وقعت أربعة وثلاثة اغتيالات كل 10 شنوات على التوالي.

 

من بين الضحايا، هناك من ظل في منصبه لسنوات عديدة قبل الاغتيال كالرئيس المصري أنور السادات (11 عاما)، الكاميروني أحمد عبد الله (11 عاما)، والتشادي فرنسوا تومبالاي (15 عاما)، الرواندي جوفينال هابياريمانا (21) ومعمر القذافي (42 عاما).

 

أما البعض فقد قضى بضعة أيام في منصبه كالبوروندي لويس رواجاسوري (15 يوما)، ملكيور نداداي (ثلاثة أشهر) وسيبريان نتارياميرا.

وفي إطار العنف السياسي الذي احتدم حتى عام 2011 واغتيال معمر القذافي، لم يتوفى سوى بضع عشرات من رؤساء الدول الإفريقية بسبب المرض وهم في منصبهم، مقابل 25 قتلوا.

 

 

اقرأ أيضا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان