رئيس التحرير: عادل صبري 07:26 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

كمال الخطيب: نتنياهو يقود اليهود لحرب دينية

كمال الخطيب: نتنياهو يقود اليهود لحرب دينية

صحافة أجنبية

الشيخ كمال الخطيب

كمال الخطيب: نتنياهو يقود اليهود لحرب دينية

معتز بالله محمد 12 أكتوبر 2015 17:57

في الحركة الإسلامية داخل إسرائيل لم يتفاجأوا من تهديدات الحكومة الإسرائيلية بحظر الحركة، ويقولون إنهم يستمدون شرعيتهم فقط من الدين الإسلامي. وفي حوار خاص مع موقع "walla” قال نائب رئيس الحركة الشيخ كمال الخطيب إنه وبرغم كل التهديدات فسوف يواصل ورفاقه خدمة المسجد الأقصى.

 

 

الخطيب، نائب الشيخ رائد صلاح، قال إن الحركة لن تغير طريقتها في كل ما يتعلق بالمسجد الأقصى، وأضاف :”لا نستمد شرعيتنا من بنيامين نتنياهو ولا من جلعاد أردن (وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي)، بل من ديننا- الإسلام، وشعبنا. فنحن جزء لا يتجزأ منه، ونعتزم الاستمرار بكل الطرق الممكنة في خدمة المسجد الأقصى. هذا حقنا الكامل".

 

وأنكر الخطيب المزاعم الإسرائيلية القائلة بعدم وجود أي تغيير على الوضع القائم بالحرم القدسي، وأكد أن إسرائيل تعمل منذ سنوات وبطرق مختلفة على تغيير موازيين القوى بالمكان.

 

وأضاف:”قلنا دائما إن إسرائيل تحفر تحت المسجد الأقصى واتضح للجميع أننا كنا صادقين. أخفت إسرائيل دائما وأنكرت وجود الحفريات تحت المسجد، والآن يرى الجميع ذلك. تدعي إسرائيل وجود معابد ومتاحف وغير ذلك هناك. كنا صادقين على طول الخط. إسرائيل تستهدف المسجد الأقصى من خلال تلك الحفريات".

 

وتابع:”علاوة على ذلك، تسمح إسرائيل لليهود بدخول المكان وتمنعنا من ذلك. لذلك، فإن شخص واحد فقط بإمكانه بالفعل تهدئة الوضع، هو رئيس الحكومة (نتنياهو)، ﻷنه في الوقت الذي يسمح فيه لمجموعات المستوطنين بدخول المسجد الأقصى ويمنع العرب من الدخول، فإن أحدا لا يعرف إلى أين تقودنا هذه الخطوة. صدقنا حين قلنا إن المسجد الأقصى في خطر".

 

نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر توجه للإسرائيليين قائلا:”من الأفضل أن تعرفوا أن نتنياهو يقودكم لحرب دينية. لن يقف اليهود في إسرائيل وعددهم 8 ملايين شخص ضد 13 مليون فلسطيني أو أمام مئات الملايين من العرب، بل أمام 1.6 مليار مسلم، لأن لكل مسلم حق في المسجد الأقصى. فهو ثالث أقدس مكان للمسلمين. لذلك فالوضع بسيط: نتنياهو يضع اليهود في إسرائيل أمام حرب دينية خطيرة جدا".

 

واعتبر الخطيب أن "نتنياهو هو من يشعل النيران في المنطقة"، مضيفا "لا تخيفنا تهديدات بحظرنا. ولدنا مسلمين، وسنبقى مسلمين، وسنموت مسلمين. لا نخجل مما نفعله وسنستمر على الدرب".

 

ولدى رده على سؤال إذا ما كانت الحركة الإسلامية تستنكر عمليات الطعن التي ينفذها فلسطينيون غاضبون في القدس والضفة وداخل الخط الاخضر ضد جنود الاحتلال ومواطنين إسرائيليين قال الخطيب:”نعلم من أين يأتي ذلك. من يتحمل دماء الفلسطينيين والإسرائيليين الذين يقتلوا رئيس الحكومة نتنياهو فقط. هو من أشغل النار، وهو من يستطيع إطفائها بسهولة. على الأم الفلسطينية والأم الإسرائيلية أن تعلم أن نتنياهو هو المسئول عن تفجر الأوضاع".

 

واعتقلت قوات الاحتلال أمس الشيخ يوسف أبو جمعة رئيس الحركة الإسلامية في مدينة رهط داخل الخط الأخضر، بدعوى التحريض على العنف والدعوة لتجمعات غير قانونية. جاء ذلك بعد إصدار نتنياهو تعليمات لمسؤولين في وزارة العدل للبدء بجمع أدلة لحظر الحركة الإسلامية.

 

وقال نتنياهو خلال الإجتماع الأسبوعي للحكومة، إن حماس والسلطة الفلسطينية والحركة الإسلامية في إسرائيل هم مصادر التحريض في الفترة الأخيرة. فيما يخشى جهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) من أن حظر الحركة بالكامل من شأنه أن يصعد من موجة الهجمات الحالية.

 

ومع احتدام المواجهات بين قوات الاحتلال والشرطة الإسرائيلية في المدن العربية شمال إسرائيل، وتنفيذ عمليات طعن، على خلفية الاعتداءت اليهودية على المسجد الأقصى، قال رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الأسبوع الماضي، إن حركته تعتزم الرد على التصعيد الإسرائيلي المتواصل ضد الحرم القدسي.

 

وحُكم على صلاح الذي يعرف بشيخ الأقصى في مارس 2014 بالسجن لمدة 8 أشهر مع 8 أشهر أخرى مع وقف التنفيذ بتهمة التحريض على العنف.


 

الخبر من المصدر..


 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان