رئيس التحرير: عادل صبري 08:08 صباحاً | الأربعاء 12 ديسمبر 2018 م | 03 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

الصين تلجأ لخطة غير متوقعة للنهوض بالاقتصاد.. ماذا فعلت؟

الصين تلجأ لخطة غير متوقعة للنهوض بالاقتصاد.. ماذا فعلت؟

صحافة أجنبية

الصين تسرع وتيرة تأسيس الشركات الناشئة

الصين تلجأ لخطة غير متوقعة للنهوض بالاقتصاد.. ماذا فعلت؟

محمد البرقوقي 11 أكتوبر 2015 11:37

" تنشئ الصين أكثر من 10.000 شركة يوميًا في إطار الإصلاحات الجديدة التي بدأتها الحكومة لوقف التباطؤ الاقتصادي."

 

جاء هذا في سياق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة " إيكونوميك تايمز" الهندية اليوم الأحد والذي ذكرت فيه أن الصين تؤسس ما يزيد عن 10 آلاف شركة يوميًا في ظل الدعم الذي تقدمه الحكومة لزيادة الأعمال، مضيفة أن حوالي 6 ملايين شركة ناشئة قد أنشئت حتى الآن، وفقا لما ذكره شين جوبين نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصيني.

 

وأضاف جوبين أن معظم الشركات تتمثل في مشروعات صغيرة، مردفا أن الصين قد شهدت  إشهار 6 ملايين شركة خلال الفترة الممتدة من مارس الماضي وحتى نهاية أغسطس 2015.

 

وأوضح جوبين أن الحكومة الصينية أقدمت على خفض الضرائب والرسوم، مما ساعد الشركات الصغيرة على توفير حوالي 48.6 مليار يوان ( 7.93 مليارات دولار) في النصف الأول من العام.

 

وسجلت معدلات الإقراض، والكلام لا يزال لـ جوبين، الممنوح للشركات الصغيرة في الصين ما قيمته 16.2 تريليون يوان ( 2.7 مليارات دولار) بنهاية يونيو الماضي، بزياد نسبتها 14.5% من العام الماضي.

 

ومع ذلك، أقر نائب وزير الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصيني أن الشركات الصغيرة تواجه تحديات كبرى في ظل التباطؤ الاقتصادي للصين وتراجع أسعار المنتجات وارتفاع التكاليف والسعة الإنتاجية المفرطة.
 

كانت حكومة بكين قد أطلقت حملة " الشركات الناشئة" في الوقت الذي يتسبب فيه انكماش ثاني أكبر الاقتصاديات العالمية في فقدان الكثير من الوظائف في كل أنحاء الصين.

 

ويُتوقع أن تسهم الحملة في إعادة ضخ الدماء في شرايين الاقتصادي الصيني الذي يشهد طفرة في قطاع التجارة الإلكتروني.

 

كما يُتوقع أن تعطي الحملة دفعة قوية لخطط الحكومية الرامية إلى تعزيز الاستهلاك المحلي والتحول من الاقتصاد القائم على الصادرات إلى اقتصاد يعتمد على الاستهلاك المحلي.

 

وخفض صندوق النقد الدولي مؤخرا توقعاته لنمو الاقتصاد العالمي لعامي 2015 و2016 محذراً من المخاطر الناجمة عن تباطؤ الاقتصاد الصيني وعدد من الأسواق الناشئة، ما يستدعي الحاجة إلى سياسات تهدف لزيادة الطلب.


وتوقع الصندوق نمو الاقتصاد العالمي بمعدل 3.1% هذا العام و3.6% العام المقبل، مخفضا التقديرات السابقة للعامين بنسبة 0,2%.


وتأتي التوقعات الجديدة منخفضة 0.2 نقطة مئوية عن توقعاته في يوليو أقل من توقعاته في أبريل بمقدار 0.4 و0.2 نقطة مئوية على التوالي.


وجاء في تقرير الصندوق نصف السنوي الذي نُشِر في الـ 6 من أكتوبر الجاري أن "مخاطر تراجع الاقتصاد العالمي تبدو الآن أكثر وضوحا منها قبل أشهر قليلة ماضية".


وأضاف أن "النمو الاقتصادي على المدى القريب لا يزال يبدو أقوى في الاقتصاديات المتقدمة مقارنة مع الماضي القريب، إلا أنه أضعف في الأسواق الناشئة والاقتصاديات النامية".


ويتوقع الصندوق أن يتباطأ النمو في الصين إلى 6.8 % هذا العام وإلى 6.3 % في 2016، فيما ستشهد الأسواق الناشئة أكبر ضرر حيث خفض الصندوق توقعاته للنمو إلى 4.0 % في 2015 بسبب هبوط حاد في أسعار السلع الأولية.

لمطالعة النص الأصلي

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان