رئيس التحرير: عادل صبري 01:34 مساءً | الأحد 16 ديسمبر 2018 م | 07 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مطران أسيوط للكاثوليك: لن نترك مصر ووضعنا أفضل في عهد السيسي

مطران أسيوط للكاثوليك: لن نترك مصر ووضعنا أفضل في عهد السيسي

صحافة أجنبية

اﻷنبا كيرلس وليم

وفي حوار مع"كاثوليشه ناخريشتن" الألمانية..

مطران أسيوط للكاثوليك: لن نترك مصر ووضعنا أفضل في عهد السيسي

أحمد زيدان 07 أكتوبر 2015 17:38

"وضع المسيحيين في مصر صار أفضل بكثير بفضل الرئيس عبد الفتاح السيسى، ولكن ما زال حق الأقباط مهضوم فى بعض المجالات".


جاءت هذه الكلمات فى سياق حوار أجرته وكالة الأنباء الكاثوليكية "كاثوليشه ناخريشتن" بنسختها الألمانية علي هامش مؤتمر "مبادرة الشرق المسيحي" مع الأنبا كيرلس وليم، كاثوليك" target="_blank">مطران أسيوط للأقباط الكاثوليك.

 

وأوضح الأنبا أن وضع المسيحيين في مصر بات أفضل بكثير بعدأحداث 30 يونيو 2013، وأن المزاج العام للشعب المصري الآن، صار معادياً للإسلاميين ورافضاً للتيارات الإسلامية أو تأسيس أى أحزاب دينية.


وقال المطران "غالبية المصريين مسلمون معتدلون أما المتشددين فليسوا سوي أقلية قليلة تحاول الوصول إلى أهدافها بالوسائل الإرهابية".


وأضاف "الهجمات المنظمة علي الكنائس توقفت تماماً في الوقت الحالي، عازياً ذلك إلى مجهود وزير الدفاع السابق والرئيس الحالي عبد الفتاح السيسي.


كما لفت الأنبا وليم إلى أن الرئيس السيسي هو أول رئيس مصري يحضر قداس عيد الميلاد، حيث شارك في القداس الذي ترأسه البابا تواضروس الثاني بالكاتدرائية المرقصية بالعباسية.


ولفت إلى أن السيسي قال في كلمة الترحيب المقتضبة بالكاتدرائية "أن المسلمين والمسيحيين سيحتفلون معا وسيظهرون للعالم أنهم أيد واحدة".


واعتبر الأنبا موقف السيسي المناصر للمسيحيين كان صحيحاً وسريعاً، في رده على قتل تنظيم "داعش الإرهابي" لـ 21 عاملا مسيحيا في ليبيا خلال فبراير الماضي، مؤكدا أنه سارع بتوجيه ضربة عسكرية لمواقع الإرهابيين في ليبيا وقدم التعازي للبابا تواضروس وأرسل رئيس الوزراء لمواساة عائلات القتلي.


وأضاف "السيسي لم يكتف بكل هذا بل سمح ببناء كنيسة جديدة تمجيداً لأرواح العمال المسيحيين ضحايا تنظيم داعش في ليبيا".


وبالرغم من كل تلك النقاط الإيجابية إلا أن الكثير من السلبيات ما زالت قائمة إلى الآن، كـ"وجود الفكر المتطرف في المناهج الدراسية والذي يحرض علي كراهية المسيحيي" ينوه الأنبا.


ويضيف "من السلبيات أيضاً تجاهل وسائل الإعلام لقضايا المسيحيين وتعامل الشرطة غير القانوني مع المسيحيين، وعلى الأخص في المناطق الريفية"، مبينا "المسيحيون مازالوا مواطنين من الدرجة الثانية فى مجال الحصول علي فرص العمل".


وأشار إلى أن المسيحيين يلعبون دوراً مهماً في خدمة المجتمع المصري، خصوصاً في مجالات الصحة والتعليم حيث تدير الكنيسة الكاثوليكية وحدها أكثر من مائة وسبعين مدرسة معظم تلاميذها من المسلمين كما تفتح المستشفيات والمراكز الطبية المسيحية أبوابها للمسلمين والمسيحيين علي حد سواء.


ومنذ تولي البابا تواضروس الثاني قيادة الكنيسة والعلاقة بين الكنيستين الأرثوذكسية والكاثوليكية تشهد تطوراً إيجابياً، يوضح اﻷنبا، قائلا فى ختام الحوار " مصر وطننا ولن نتركه أبداً".

رابط النص الأصلي

 

اقرأ أيضا:
كاثوليك-يرأس-وفدًا-كنسيًا-لتهنئة-البابا-تواضروس-بعيد-الميلاد">بطريرك الكاثوليك يرأس وفدًا كنسيًا لتهنئة البابا تواضروس بعيد الميلاد

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان