رئيس التحرير: عادل صبري 12:49 مساءً | الأحد 21 أكتوبر 2018 م | 10 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

البنك الدولي: الفقر العالمي يتراجع 10 % في 2015

البنك الدولي: الفقر العالمي يتراجع 10 % في 2015

صحافة أجنبية

عدد الفقراء انخفض إلى 702 مليون شخص

البنك الدولي: الفقر العالمي يتراجع 10 % في 2015

محمد البرقوقي 05 أكتوبر 2015 11:31

أفاد صندوق النقد الدولي بأن عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع سيتراجع على الأرجح وللمرة الأولى ليمثل أقل من 10% من سكان العالم هذا العام.

وقال جيم يونج- كيم رئيس البنك الدولي إن " تلك هي أفضل قصة في العالم اليوم،" مضيفا أن " تلك التوقعات تبين لنا أننا الجيل الأول في التاريخ الإنساني الذي يمكننا أن تغلب على الفقر المدقع."

 

ويُعرف الفقر المدقع بأنه العيش على 1.25 دولارا يوميا أو أقل، لكن التعديل الذي أجراه البنك الدولي يضع خط الفقر عند 1.90 دولارا يوميا.

 

وأوضح البنك في تقريره المنشور على موقعه الإلكتروني إن هذا التغير يعكس البيانات الجديدة في تكاليف المعيشة في البلدان المختلفة، مع الحفاظ على القوة الشرائية الحقيقية للمعيار السابق.

 

ووفقا للمعيار الجديد، يتوقع البنك الدولي أن يعيش زهاء 702 مليون شخصا أو  يعادل نسبه 9.6% من سكان العالم في فقر مدقع في العام 2015، بتراجع من 902 مليون شخصا أو 12.8% من جملة سكان العالم في 2012.

 

وأرجع البنك الدولي في تقريره هذا المنحنى النزولي في معدلات الفقر العالمي" target="_blank">الفقر العالمي إلى معدلات النمو الاقتصادي القوية في الأسواق الناشئة، لاسيما الهند والاستثمارات في مجالات التعليم والصحة وشبكات الأمان الاجتماعي.

 

ومع ذلك، حذر يونج- كيم من أن تباطؤ النمو العالمي واضطراب الأسواق المالية والصراعات والبطالة المرتفعة بين الشباب وكذا تأثير التغير المناخي كلها عوامل تعرقل تحقيق الهدف الذي تسعى إليه الأمم المتحدة والرامية إلى القضاء على الفقر بحلول العام 2030، والذي يجيء في إطار مجموعة جديدة من أهداف التنمية التي تبنتها 193 دولة في الأمم المتحدة الشهر الماضي.

 

وتابع:" لكن يبقى الأمر في نطاق قدراتنا، طالما أن تطلعاتنا مصحوبة بخطط تساعد الملايين من الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع."

 

وبحسب إحصاءات البنك الدولي، سينحدر نحو نصف الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع في العالم من الدول الهشة التي تمزقها الصراعات المسلحة وذلك بحلول العام 2020 في الوقت الذي ستمثل فيه منطقة أفريقيا جنوب الصحراء نصف فقراء العالم.

 

وأشار يونج- كيم إلى أن آفاق الاقتصاديات الناشئة التي تفقد الزخم من الممكن أن تمثل تحديا للوعود المتعلقة بالقضاء على الفقر المدقع.

 

يُشار إلى أن البنك الدولي كان قد أعلن وللمرة الاولى خط الفقر العالي في العام 1990، حيث حدده حينها بـ دولار واحد يوميا، وذلك قبل أن يعدله في العام 2008، عندما رفعه إلى 1.25 دولار يوميا.

 

وتشير التقديرات الصادرة عن الأمم المتحدة إلى أن عدد الأشخاص الذين يعيشون في فقر مدقع في العالم قد انخفض بأكثر من النصف منذ العام 1990، حيث يعيش 1.9 مليار شخصا على ما دون 1.25 دولارا يوميا، قياسا بـ 836 مليون في العام 2015.

 

ويجيء هذا التقدم في أعقاب تطبيق أهداف التنمية الألفية في العام 2001 والتي اشتملت على القضاء على الفقر المدقع.

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان