رئيس التحرير: عادل صبري 10:27 مساءً | الاثنين 22 أكتوبر 2018 م | 11 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 33° صافية صافية

محاربة داعش.. 67 % من الفرنسيين يؤيدون أولاند

محاربة داعش.. 67 % من الفرنسيين يؤيدون أولاند

صحافة أجنبية

الفرنسيون يؤيدون إستراتيجية أولاند ضد داعش

و54 يفضلون التحالف مع اﻷسد

محاربة داعش.. 67 % من الفرنسيين يؤيدون أولاند

عبد المقصود خضر 01 أكتوبر 2015 17:18

غالبية الفرنسيين يؤيدون قرار الرئيس فرنسوا أولاند بتوجيه ضربات إلى "تنظيم الدولة أﻹسلامية" في سوريا، فيما أعرب عدد قليل عن تأييدهم للتحالف مع الرئيس السوري بشار الأسد لمواجهة تهديد “داعش”.

 

هذا ما كشف عنه استطلاع للرأي لقناة "bfmtv” الفرنسية، التي أشارت إلى أن العملية التي بدأتها فرنسا يوم الأحد على أراضي سوريا، يؤيدها غالبية الفرنسيين.

 

وقالت القناة في تقرير لها إن الغارات التي نفذت بناء على طلب من أولاند، الذي قرار التدخل في هذا البلد الغارق في انتفاضة شعبية منذ عام 2011 هي القضية الأساسية للمواطنين الفرنسيين هذا الأسبوع.

 

وأوضحت أن الاستطلاع الذي أجراه معهد "إيلاب" لصالحها أظهر أن 67% من الفرنسيين أعربوا عن دعمهم لقرار الرئيس أولاند بشن ضربات الجوية في سوريا ضد داعش مقابل 32% خالفوهم الرأي.


الاشتراكيون مع أولاند

ووصلت نسبة المؤيدين للضربات في أحزاب اليسار إلى 80% (الحزب الاشتراكي 82% ، حزب الخضر 71%، جبهة اليسار 55%) في مقابل 19% كان لهم رأي معاكس.


بينما في أحزاب اليمين والوسط أعرب 71% من المستطلعة أرائهم عن دعمهم للعمليات العسكرية في سوريا، بالإضافة إلى 69% من مؤيدي الجبهة الوطنية.
 



التحالف مع اﻷسد

بالنسبة لمكافحة "داعش" قال 54% من الذين شملهم الاستطلاع إنهم يؤيدون تحالف المجتمع الدولي مع الرئيس السوري بشار الأسد، فيما أكد 45 % أنهم يعارضون ذلك إلى حد ما” و (30) يعارضون ذلك تماما”.


بالنسبة لليسار، فبدو منقسمين بشأن التحالف مع اﻷسد، لكن الرافضون بزيادة ضئيلة (54% ) يتبنون موقف الحكومة، مقابل 45% خالفوهم الرأي، في المقابل يحظى التحالف مع الأسد، بتأييد غالبية مناصري أحزاب اليمين و الوسط والجبهة الوطنية بواقع 64%.


وأجرى الاستطلاع يومي 29 و30 سبتمبر عبر الإنترنت، على عينة مكونة من 1002 شخص بالغين يمثلون مختلف فئات الشعب الفرنسي بنظام الحصص.

 

وجاء الاستطلاع بعد ساعات فقط من كشف النقاب عن أن المدعي العام في باريس فتح في سبتمبر الماضي 15 تحقيقا أوليا بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية” تجاه نظام بشار الأسد. بما في ذلك التحقيق استنادا إلى شهادة "قيصر”، وهو مصور سابق في الشرطة العسكرية السورية الذين فر من سوريا في يوليو 2013، ومعه 55 ألف صورة مروعة تظهر جثثا تعرضت للتعذيب ومات أصحابها بسبب الجوع في سجون النظام.

 

اقرا أيضا:
داعش-في-سوريا">العراق يرحب بالضربات الروسية لمواقع داعش في سوريا
روسيا: نسلح أكراد العراق بعلم الحكومة

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان